English

EGX 30 14,340.51 0.05%



طلبات المركزى تؤجل توقيع تسوية مديونيات مجدى يعقوب

طلبات المركزى تؤجل توقيع تسوية مديونيات مجدى يعقوب

القاهرة: علمت «مال وأعمال ــ الشروق» أن المركزى المصرى طلب من رجل الأعمال مجدى يعقوب استخراج عدة مستندات من المحكمة لتوقيع محضر التصالح بشأن مديونياته المستحقة لبنك مصر.

«طلب البنك الحصول على تصريح من المحكمة لاستخراج أوراق خاصة لعمل محضر التصالح تتعلق بأمر الإحالة بالإضافة إلى تقرير يوضح قيمة المديونية»، قالت مصادر مقربة من المفاوضات، مؤكدة إن التسوية تسير فى إجراءاتها دون تعقيدات. 

أضافت أن التسوية كان متوقعا التوقيع على عقودها فى 30 يناير الماضى لكنها تأجلت لحين تقديم المستندات والأوراق التى طالب بها البنك. 

كان مجلس إدارة بنك مصر ــ ثانى بنك حكومى وافق على عرض التسوية المقدم من رجل الأعمال مجدى يعقوب مقابل سداد 310 ملايين جنيه مستحقة للبنك. 

«تقوم التسوية التى وافق عليها مجلس ادارة بنك مصر على سداد رجل الاعمال 310 ملايين جنيه بشكل نقدى، بواقع 10 ملايين جنيه دفعة مقدمة، والمبلغ المتبقى خلال 6 شهور مقابل التنازل عن القضايا المتهم فيها والحصول على إبراء ذمة من جميع مديونياته لدى البنك» ــ حسب تصريحات مصادر مقربة من رجل الاعمال.

وتعد هذه المديونية من أكبر الديون المستحقة على رجل الاعمال، وهى إحدى المديونيات التى تعود إلى بنك القاهرة، قبل نقلها إلى بنك مصر.

ودخل يعقوب فى مفاوضات استمرت عدة سنوات مع بنك مصر، للاتفاق على بنود التسوية، تم خلالها تقييم أصول رجل الأعمال عدة مرات للحصول على جزء منها كسداد عينى، حيث سبق وسدد يعقوب للبنك مبلغ 300 مليون جنيه كدفعة نقدية تحت حساب التسوية.

ويعد مجدى يعقوب ناصيف رجل أعمال مصرى ورئيس الشركة الثلاثية للتصنيع والتجارة والتوزيع ورئيس مجلس إدارة مؤسسة بغداد للتجارة والتوريدات، ووالده هو مؤسس شركة بغداد (باناسونيك)

كانت محكمة جنايات القاهرة قد عاقبت مجدى يعقوب بالسجن المشدد 7 سنوات لإدانته فى قضية الاستيلاء على أموال وأخذ قروض من عدة بنوك دون سدادها قضى منها فى محبسه أكثر من 6 سنوات. 

وأقام بنكا مصر وبنك القاهرة بعد ثورة يناير دعوى قضائية أمام المحكمة الاقتصادية، ضد رجل الأعمال مجدى يعقوب، للمطالبة بسداد 500 مليون جنيه حصيلة مديونيات على رجل الأعمال لصالح البنكين. 

وكان رجل الإعمال قد انتهى من تسوية مديونياته للبنك العقارى المصرى البالغة 120 مليون جنيه، كسداد عينى، كما قام يعقوب بتسوية وسداد كامل مديونياته المستحقة للمصرف المتحد نحو 150 مليون جنيه، ويتبقى منها 13 مليون جنيه مازالت محل تفاوض بين الطرفين.

وأبرم «يعقوب» اتفاق نهائى لتسوية مديونياته المستحقة للبنك الأهلى المصرى، من خلال ثلاث مراحل، تم الانتهاء من المرحلتين الاولى والثانية والتى تتجاوز مبلغ 200 مليون جنيه، والمرحلة الثالثة 39 مليون جنيه ديونا مستحقة لبنك المهندس قبل اندماجه مع البنك الأهلى المصرى تم تسويتها مقابل عقار مساحته 3000 متر بمصر الجديدة كسداد عينى.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي