English

EGX 30 13,620.58 -0.14%



مصر تبحث مع البنك الدولي وضع استراتيجية لزيادة صادرات تكنولوجيا المعلومات

مصر تبحث مع البنك الدولي وضع استراتيجية لزيادة صادرات تكنولوجيا المعلومات

القاهرة: بحث عمرو طلعت مع مكثر ديوب نائب رئيس مجموعة البنك الدولي للبنية التحتية، سبل تعظيم الاستفادة من التعاون القائم بين مجموعة البنك الدولي وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا"، بحسب بيان من وزارة الاتصالات أمس الثلاثاء.

وبحث الجانبان الاستعانة بشركة استشارية دولية لوضع وتنفيذ استراتيجية وطنية شاملة لزيادة الصادرات المصرية من منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات إلى الأسواق الخارجية.

جاء اللقاء خلال مشاركة وزير الاتصالات في فعاليات المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة الذي تستضيفه مدينة برشلونة الاسبانية في الفترة من 25 حتى 28 فبراير الجاري.

ومن المقرر أن تتضمن مرحلة الإعداد لصياغة استراتيجية زيادة الصادرات المصرية من منتجات تكنولوجيا المعلومات، تحديد وتقييم الميزات التنافسية لمصر في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتقييم موفري الخدمات، وتحديد العوائق الرئيسية للنمو وكيفية التغلب عليها، وكذلك الأسواق المستهدفة للتصدير.

وتستهدف استراتيجية تعزيز الصادرات المصرية المزمع إطلاقها تحويل مصر إلى مركز عالمي للخدمات الرقمية، ومقصد جاذب لمراكز التميز في التكنولوجيات البازغة، ومنها الذكاء الاصطناعي، وخدمات الجيل الخامس، وأمن المعلومات، وكذلك تحويلها إلى مركز للتصميم والتصنيع الإلكتروني المتقدم، وفقا للبيان.

كما التقى عمرو طلعت مع جوران ماربي رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المتخصصة "الأيكان"؛ حيث بحث الجانبان أهمية الدور الحكومي داخل منظمة الأيكان، كما تم استعراض الخطة الاستراتيجية للمنظمة خلال الفترة من 2021 حتى 2025.

وأكد الجانبان أهمية تطوير صناعة نظام أسماء النطاقات "DNS" في مصر، وكذلك تحفيز البيئة الداعمة لنمو هذه الصناعة وما تشمله من تطوير المحتوى المحلي والخدمات الإلكترونية.

كما تم خلال اللقاء التأكيد على حرص مصر على المشاركة بفاعلية في أعمال اللجنة الاستشارية الحكومية "GAC"، وهي اللجنة المخصصة باستعراض آراء الحكومات حول إدارة موارد الإنترنت.

وهيئة الأيكان هي مؤسسة غير هادفة للربح تضم مشاركين من كافة أرجاء العالم، وهي معنية بالحفاظ على أمن واستقرار بيئة الإنترنت وقابليتها للتشغيل حول العالم.

كما بحث عمرو طلعت مع صالح العبدولي الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات، خطة الشركة في تقديم خدمات المكالمات الصوتية المحلية.

واستعرض رئيس الشركة خلال اللقاء، خطة الشركة المعنية بتقديم خدمات الاتصالات داخل المجتمعات العمرانية المغلقة "الكومباوند"، وخاصة بعد توقيع الشركة على ترخيص إنشاء وتشغيل هذه الخدمات مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات خلال فبراير الجاري.

وتطرق الاجتماع كذلك إلى تأكيد أهمية مشاركة الشركات العاملة في قطاع الاتصالات المصري في مجال تقديم خدمات تحويل الأموال عبر شبكات المحمول، باعتبارها أحد محاور الخطط التنفيذية لتعزيز جهود الدولة في نشر ثقافة الشمول المالي.

وحضر اللقاء حاتم دويدار الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية في مجموعة اتصالات، وحازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر، وخالد حجازي الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي لشركة اتصالات مصر.

كما التقى الوزير مع مارك هالبفينغر الرئيس التنفيذي لشركة بي سي سي دبليو العالمية؛ حيث بحث الجانبان خلال اللقاء التعاون في مجال الكابلات البحرية ومراكز البيانات.

وحضر اللقاء فريدريك تشوي كبير مسؤولي السياسات بشركة بي سي سي دبليو العالمية.

وتعد شركة بي سي سي دبليو العالمية شركة رائدة في مجال الاتصالات، حيث تقدم أحدث حلول الصوت والبيانات للشركات متعددة الجنسيات ومقدمي خدمات الاتصالات حول العالم.

كما بحث عمرو طلعت مع بيرند غروس مدير التكنولوجيا التنفيذي بشركة "سوفت وير إيه. جي" الألمانية العاملة في مجال البرمجيات.

وتناول اللقاء آفاق التعاون المشترك في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وإمكانية إنشاء مركز للشركة لخدمات تطوير البرمجيات في مصر، وآخر لدعم خدمات تكنولوجيا المعلومات بهدف توفير خدمات التسويق والمبيعات والخدمات الاستشارية.

كما زار عمرو طلعت جناح شركة هواوي بالمعرض المصاحب للمؤتمر، واطلع على أحدث التقنيات التي تعرضها الشركة وتعرف على أجهزة الاتصالات ذات التكنولوجيات المتقدمة.

يذكر أن شركة هواوي وقعت مع الشركة المصرية للاتصالات أول أمس مذكرة تفاهم لإقامة أول سحابة حسابية في أفريقيا والشرق الأوسط في مصر.

المصدر: مصراوي

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي