English

السوق مغلق

EGX 30 14,094.58 -0.91%



الاتحاد الأوروبى يرصد 50 مليون يورو لدعم التعليم الفنى فى مصر

الاتحاد الأوروبى يرصد 50 مليون يورو لدعم التعليم الفنى فى مصر

القاهرة: يستهدف برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم التعليم الفنى والمهنى “TVET”، تمويل ودعم التعليم الفنى فى مصر بـ50 مليون يورو حتى عام 2021.

وقال إبراهيم العافية، مدير التعاون بمفوضية الاتحاد الأوروبى بالقاهرة، إن برنامج الاتحاد الأوروبى لدعم التعليم الفنى والمهني ينفذ بالمشاركة مع الحكومة المصرية.

وأضاف العافية لـ”البورصة” على هامش مشاركته بمؤتمر “مصر الريادية” أمس بالأسكندرية، أن الفترة الحالية تمثل المرحلة الثانية للبرنامج الذي بدأ عام 2014 ويمتد حتى عام 2021، ويستهدف تحسين حوكمة القطاع ككل وتعزيز القدرات ودعم ريادة الأعمال، من خلال تجهيز المدارس والمعاهد الفنية وتزويدها بأحدث الأجهزة عبر تخصيص قرابة 10 ملايين يورو من التمويل المخصص للبرنامج لأغراض شراء الأجهزة اللازمة لتعزيز القدرات.

وتابع: يستهدف البرنامج الشراكة مع القطاع الخاص في تطوير البرامج بما يتماشى مع احتياجات سوق العمل، وبالتالى توفير فرص العمل للخريجين المؤهلين عبر التدريب الذى تقدمه جهات القطاع الخاص.

وأشار إلى توقيع بروتوكول مع “ماكدونالدز” للوجبات السريعة، لتدريب خريجي التعليم الفني على مهارات واحتياجات العمل بمطاعم الوجبات السريعة، وذلك بفروع ماكدونالدز بالإسكندرية، إضافة إلى العمل على تطوير بعض مناهج التعليم الفني عبر خبراء مختصين بالمجالات الجديدة مثل الفندقة.

وأكد العافية على استمرار دعم الاتحاد الأوروبى لمشروعات الطاقة والمياه والصرف الصحي بمختلف أنحاء الجمهورية خلال عام 2019، وخاصة بمحافظات الصعيد الأشد احتياجًا خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى العمل على مشروع مشترك مع محافظة الإسكندرية عن التنمية المحلية بالمحافظة، وتسهيل تقديم الخدمات للمواطنين.

وقالت شروق زيدان، المدير التنفيذي لبرنامج دعم إصلاح التعليم الفنى والتدريب المهني الممول من الاتحاد الأوروبى والحكومة المصرية، إن الاتحاد الأوروبى يقوم بدعم وتمويل التعليم الفنى من خلال تطوير البنية التحتية وتمويل شراء وتوفير المعدات الحديثة، إضافة إلى دمج ريادة الأعمال في التعليم الفني، وتطوير المناهج وتطبيق منظومة مناهج للتعليم الفنى القائمة على القدرات بداية من العام الدراسى 2019-2020.

وقال حسن منسي، المدير التنفيذي لبرنامج “مصر تبدأ” وأحد المشاركين، إن البرنامج ممول من الحكومة البريطانية بالتنسيق مع الحكومة المصرية، ويقوم على دعم ريادة الأعمال المجتمعية من خلال التوجيه والمساعدة في الوصول إلى أفكار تخلق حلول للمشكلات وتتحول إلى شركات توفر مزيداً من فرص العمل.

وتابع: تلقى البرنامج 1200 طلب التحاق تم اختيار 30 شركة منهم خلال العام الماضي، ويستهدف البرنامج تخريج من 30 إلى 40 شركة خلال العام الجارى مع تقديم جميع خدمات التدريب بالمجان.

ونوه منسى إلى أن البرنامج بمثابة حاضنة أعمال تقوم بعقد دورتين سنويًا، تمتد كل دورة لفترة تتراوح من 3 إلى 4 شهور، ويستهدف إطلاق 30 إلى 40 شركة سنوياً، ويتطلب الاشتراك فى “مصر تبدأ” التحقق من نجاح الفكرة من خلال قياس السوق والتعرف على آراء العملاء المحتملين، ووجود فريق عمل لديه القدرة على تنفيذ الفكرة بشكل متكامل.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي