English

EGX 30 13,358.47 -0.51%



شعبة الأدوية تطلب عقد اجتماع ثلاثي لمواجهة مشكلات تطبيق القيمة المضافة

شعبة الأدوية تطلب عقد اجتماع ثلاثي لمواجهة مشكلات تطبيق القيمة المضافة

القاهرة: طلبت الشعبة العامة للأدوية بالغرف التجارية، عقد اجتماع ثلاثي بين الشعبة والإدارة المركزية لشؤون الصيدلة والمصلحة العامة الضربية القيمة المضافة، لاستعراض أهم النقاط التي تسبب مشكلات للشركات.

وقال الدكتور علي عوف رئيس الشعبة العامة للأدوية بالغرف التجارية، إن صناعة الدواء تواجه تحديات كبيرة بعد تطبيق القيمة المضافة على مدخلات الصناعة، مثل العلب والنشرات والمواد غير الفعالة.

وأضاف أنه على الرغم من أن قانون القيمة المضافة أكد إعفاء الأدوية المحلية والمستوردة وأيضا المواد الفعالة والمنتج النهائي من تطبيق ضريبة القيمة المضافة، فإن هناك مكونات أخرى تدخل في صناعة الدواء لم يشملها القانون، ما أدى إلى دخولها في التطبيق، رغم أن الدواء يخضع لضريبة المبيعات إن كان محلياً في مصر 5%‏ أو مستوردًا من الخارج 2%.‏

وأوضح أن المواد غير الفعالة تختلف نسبتها من دواء لآخر بحسب القيمة الموجودة فيه، وقد يكون هناك دواء تكلفة المواد غير الفعالة فيه أكثر من المواد الفعالة، وبالتالي ستطبق عليه ضريبة القيمة المضافة وسيرتفع سعره، وسيدفع المريض فارق التكلفة ويتأثر سلبا بالأسعار.

وكشف عوف، لـ"الوطن"، أن صناعة الأدوية تعاني من زيادة التكلفة على المنتج النهائي، وهو الأمر الذي قد يصل إلى قلة إنتاج أصناف من الأدوية المهمة والحيوية، تحسبا لمزيد من الخسائر، ما يؤدي إلى نقصها في السوق المحلية.

وتابع بأن الشعبة العامة للأدوية بالغرف التجارية نظت، أمس، اجتماعا لمناقشة تطبيق القيمة المضافة على المكملات الغذائية والخليط ومدخلات الصناعة.

وعن الأدوية المستوردة والمواد الخام للأدوية، أوضح أنها لا يطبق عليها ضريبة القيمة المضافة، وبالتالي لم تتأثر أسعار الدواء، مشيرا إلى أنها مفروضة على الكيماويات غير الفعالة المستخدمة في تركيب الدواء، وكذلك مستلزمات الإنتاج الداخلة في صناعة الدواء.

وأكد أن هناك أكثر من 8 آلاف صنف رصدت وجود تأثير سلبي بسبب القيمة المضافة، وهو ما جعل الشركات لا تتقدم لإنتاج تلك الأصناف ما أدى لوقوع المريض ضحية والتضحية بحياته، وأن الشعبة تحذر من مزيد من الاصناف.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي