English

EGX 30 13,720.65 0.19%



الفاو تسلم 40 رأس تيس دمشقي و30 وحدة لتجهيز الألبان لـ 70 مستفيدا بمطروح

الفاو تسلم 40 رأس تيس دمشقي و30 وحدة لتجهيز الألبان لـ 70 مستفيدا بمطروح

القاهرة: قامت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو” اليوم الأحد بتوزيع 40 رأس تيس دمشقي لـ 40 مستفيدًا، بينهم خمس سيدات، لتحسين الإنتاج الحيواني والأحوال المعيشية والمساهمة في زيادة الدخل وتحسين التغذية.

يأتي ذلك في إطار مشروع “حصاد المياه والممارسات الزراعية الجيدة من أجل تحسين الأحوال المعيشية وزيادة الإنتاج واستدامته في المناطق الزراعية المطرية بمحافظة مطروح”، والذي تنفذه “الفاو” بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بتمويل من برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية.

وذكر بيان للفاو اليوم أنه تم توزيع 25 وحدة لتجهيز الألبان والأجبان، بالإضافة إلى 5 وحدات لتجهيز الزبد، وذلك على 30 سيدة، ويأتي المستفيدون من أربعة مراكز هي سيدي براني، ونيجيلا، ورأس الحكمة ومطروح بمحافظة مرسى مطروح.

حضر الاحتفالية التي أقيمت بهذه المناسبة، ممثلون عن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، وبرنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية، والوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية، إلى جانب ممثلين عن محافظ مطروح، ومديرية الزراعة، والمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد”، ومعهد بحوث الإنتاج الحيواني بمطروح، والجمعيات الزراعية التعاونية، ومراكز الإرشاد الزراعية بالمحافظة، وممثلين عن جمعيات ونقابات زراعية ومزارعين ومربين من مطروح.

كانت الفاو قد قامت العام الماضي بتوزيع 250 رأس ماعز برقي لـ 50 سيدة معيلة بواقع خمسة رؤوس، ونصف طن أعلاف لكل سيدة.

وقال توني العتل منسق البرامج بمكتب الفاو في مصر خلال الحفل “في هذه المرحلة يبلغ إجمالي ما تم توزيعه على ثلاث مراحل 290 رأس غنم برقي وتيوس دمشقية و30 وحدة لتجهيز الألبان والزبد لـ 120 مستفيدا في 4 مراكز بمحافظة مطروح، حيث نفذت منظمة الفاو مع شركائها سلسلة من الأنشطة في الفترة الماضية شملت أربعة مكونات رئيسية هي تطوير هياكل حصاد المياه، نشر الممارسات الزراعية الجيدة، تحسين إنتاج الثروة الحيوانية وأوضاع التغذية الأسرية، وتحسين مناطق المراعي”.

وأضاف العتل “هناك بعض الأنشطة المتبقية في إطار هذا المشروع، تشمل حفر المزيد من آبار المياه، وتوزيع المزيد من علف الدواجن على المستفيدين في المراكز الأربعة، وتنمية المراعي وزراعة شجيرات الأعلاف، وزراعة الشتلات العشبية المتكيفة مع ظروف المنطقة، إلى جانب إعادة زراعة بعض البذور التي انقرضت في المناطق الرعوية الجنوبية”.

من جانبه، قال إسلام الفضلي مسؤول البرامج الميدانية لبرنامج الاتحاد الأوربي المشترك للتنمية الريفية في مطروح “إلى جانب هذا المشروع يمول البرنامج عدة مشاريع في مطروح بالتعاون مع عدة جهات حكومية وبحثية بإجمالي تمويل 83.2 مليون جنيه مصري، ونتطلع إلى تنفيذ المزيد بهدف المشاركة في التنمية الريفية والزراعية”.

يشار إلى أن برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية “EU-JRDP” هو عبارة عن مداخلة للتنمية الريفية تحت مظلة “برنامج الجوار الأوروبي للزراعة والتنمية الريفية” (ENPARD)، وهي مبادرة أطلقها الاتحاد الأوروبي لتترجم التزامه نحو شمولية النمو والاستقرار ليتضمن الدول المجاورة له، كما يقوم بتنفيذ برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية “EU-JRDP” الوكالة الإيطالية للتعاون من أجل التنمية (AICS).

وتقدر تكلفة البرنامج حوالي 21.89 مليون يورو ممولة كليًا من قبل الاتحاد الأوروبي، والمدة الزمنية لتنفيذ البرنامج هي خمس سنوات (2015-2019).

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي