English

السوق مغلق

EGX 30 14,742.07 -0.02%



3 مجالات جديدة تزاحم القطاعات الدفاعية لجذب تدفقات الاستثمار المباشر

3 مجالات جديدة تزاحم القطاعات الدفاعية لجذب تدفقات الاستثمار المباشر

القاهرة: شهدت خريطة القطاعات الجاذبة للاستثمار المباشر المحلى والأجنبى فى مصر، تغيرا جزئيا فى الأعوام الأخيرة، ليتم إعادة ترتيب للمراكز، فبعدما تصدرت القطاعات الدفاعية المشهد لأعوام طويلة، بدا فى الآفق مجالات أخرى تستهل رحلة جذب الاستثمارات، فى ظل الدعم الحكومى، وتفضيلها من جانب القطاع المصرفى بمنح التمويلات.

أشار الخبراء إلى أن القطاعات الدفاعية شهدت لعبة كراسى موسيقية، وتراجع قطاع الأغذية، وظهرت المستشفيات فى المقدمة إلى جانب الأدوية، والتعليم.

يؤكد الخبراء أن قطاعات أخرى مثل الخدمات المالية غير المصرفية، وريادة الأعمال، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بدأت فى الاستحواذ على مكانة بين القطاعات الجاذبة للاستثمار المباشر، بجانب أخرى ما زالت محتفظة بمكانتها كقطاعات الغاز، والبترول.

فعلى سبيل المثال من ضمن الصفقات الاستثمار المباشر التى تمت فى مجال الخدمات المالية غير المصرفية صفقة استحواذ صندوق اذهار على حصة بشركة جلوباليس للتأجير التمويلى، كما يسير تحالف شركات tcv للاستثمار المباشر مع ابتكار وأكواير فى الإجراءات النهائية، للاستحواذ على شركة تمويلى القابضة، علما أن ابتكار كانت قد استحوذت على شركة بى لخدمات الدفع الإلكترونى.

يرى عمر رضوان، رئيس المسؤولين التنفيذيين بشركة مصر المالية للاستثمارات، -الذراع الاستثمارية لبنك مصر- أن قطاع التكنولوجيا، لا سيما المالية تشهد إقبالا فى ظل الطلب المتزايد عليها، من القطاعين العام والخاص.

تابع: “قطاعى الصحة والتعليم، يساندهما النمو السكانى القوى محليا، ومن موقعنا كشركة مصر المالية للاستثمارات نشهد طلبا من مستثمرين أجانب على القطاعين، والتصنيع بهدف التصدير”.

تقول ماهيتاب عرابى، المدير التنفيذى بقطاع الاستثمار لشركة الأهلى كابيتال القابضة، إن قطاعات الاستثمارات المالية غير المصرفية، منها التوريق، والتمويل متناهى الصغر، ظهرت كلاعبا قويا جاذبا للاستثمار المباشر نتيجة عدم تغطيتها بالكامل للسوق المصرية بسبب محدودية المعروض منها.

تابعت: “قطاعات التعليم، والصحة، والإنشاءات، والغاز والبترول، ما زالت تتمتع بموقعها كقطاعات جاذبة للاستثمار المباشر”.

من جانبه يرى عمر الشنيطى، رئيس مجلس إدارة شركة مالتبيلز للاستشارات المالية، أن القطاعات الدفاعية الممثلة فى التعليم والصحة، والنقل، ما زالت تتمتع بجاذبيتها للاستثمار المباشر، لضعف تأثرها بالأزمات الاقتصادية مقارنة بالقطاعات الأخرى، واستفادتها من التعداد السكانى الكبير محليا.

يقول أيمن أبو هند، الخبير الاستثمارى والشريك المؤسس بشركة advisable wealth engines، إن قطاع الدواء والأغذية من أبرز القطاعات الجاذبة للاستثمار المباشر فى مصر، بدعم عدد سكان يقترب من 100 مليون نسمة، بجانب التكنولوجيا.

أشار أبو هند إلى أن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة من القطاعات البارزة فى جاذبيتها للاستثمار المباشر بالسوق المحلية، وتتمتع بفرص تمويلية كبيرة من صناديق الاستثمار المباشر الأجنبية، نتيجة تخوف القطاع المصرفى من تمويل هذه القطاعات خشية تعثرها، وعدم استرداده الأموال.

تابع: “يعد قطاع الإسكان الوسطى على غرار مشروع أبراج زايد، المملوكة لرجل الأعمال المصرى نجيب ساويرس، أحد القطاعات الوافدة على الخريطة الاستثمارية، فى ضوء تشبع قطاع العقارات بالإسكان الفاخر”.

قال أحمد خليفة، العضو المنتدب لشركة كابكس مصر للاستشارات المالية، إن التعليم (الجامعات، والمدارس)، والمستشفيات، والرعاية الصحية، والأدوية، والبتروكيماويات (تصنيع، وتوزيع)، تحتل مكانة بين القطاعات الجاذبة للاستثمار المباشرة حاليا، فضلا عن استعداد القطاع المصرفى لتمويل هذه القطاعات، بعدما حصل قطاع التطوير العقارى على نصيبه من محفظة تمويلات البنوك المحلية.

ويقول خليفة إن مواصلة البنك المركزى السير تجاه السياسة النقدية التوسعية، عبر خفض الفائدة من شأنه تنشيط قطاعات الاستثمار المباشر بقوة فى السوق المحلية.

أشار أحمد رمضان، عضو الجمعية المصرية لخبراء الاستثمار إلى أن ريادة الأعمال، أصبح قطاعا جاذبا لصناديق الاستثمار الأجنبية، والحكومة المصرية، مدللا على قوله بالإشارة إلى أن شركة مصر لريادة الأعمال التى أسستها الحكومة المصرية، بمنحة من السعودية عام 2017، بهدف الاستثمار المباشر وغير المباشر فى الشركات الناشئة، وريادة الأعمال، والشركات الصغيرة .

تابع: “قطاعات التعليم، والصحة، والأغذية، رغم مواصلتها تصدر القطاعات الاستثمارية الجاذبة للمستثمرين المصريين والأجانب، لمحدودية تأثرها بالهزات الاقتصادية، إلا أنها ليست بعيدة عن المخاطر كليا.

ترى علياء سليمان، الشريك المؤسس بشركة AIT Consulting ، تصدر قطاعات كالغاز والبترول، والتصنيع الغذائى، والزراعة، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والنقل واللوجيستيات، وجذب الاستثمارات للأجانب، والمحليين. أوضحت أن كل قطاع له ميزة تفضيلية تدعمه، وأن الغاز والبترول، على صعيد مراحله بدأ من الاستخراج، والتصنيع يشهد اهتماما قويا من الجانب الحكومى، والشركات الأجنبية، فى ظل الاكتشافات البترولية الحديثة.

تابعت: «قطاع التصنيع الزراعى فى مصر يشهد اهتماما قويا من الاتحاد الأوروبى، فى ظل المساعى لزيادة إنتاجية الفدان، كما أنه يمثل حلقة فى سلسلة كاملة من الإمدادات، وهى التعبئة، والتغليف، والنقل، والتصدير».

أكدت أن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، يتمتع بأهمية استثمارية كبرى لجذب المستثمرين نظرا لتواجده فى كافة القطاعات، بجانب تركيز الدولة عليه. يشار إلى أن بنوك استثمار محلية توقعت تحقيق الاقتصاد المصرى استثمارا اجنبيا مباشرا قيمته بين 8 و9 مليار دولار، كما قال تقرير حديث صدر عن مجلس التجارة والتنمية التابع للأمم المتحدة «الأونكتاد» إن مصر ما زالت الوجهة الأكثر جاذبية فى أفريقيا.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي