English

السوق مغلق

EGX 30 14,333.16 -0.17%



التموين تدرس إعادة النظر في كميات السكر المتاحة للبطاقة التموينية

التموين تدرس إعادة النظر في كميات السكر المتاحة للبطاقة التموينية

القاهرة: قال علي المصيلحي، وزير التموين، إن المرحلة الأولى من إضافة المواليد الجدد على البطاقات التمونية تبدأ يوليو المقبل.

أضاف خلال المؤتمر الذى نظمه اتحاد الغرف التجارية للإعلان عن تفاصيل انطلاق معرض أهلا رمضان، أن هناك إعادة نظر في كميات السكر المتاحة عبر البطاقات التموينية، قائلاً: «الإسراف في استخدام السكر غير صحي».

أشار إلى أنه يجري دراسة حجم معدلات استهلاك المواطن من السلع الأخرى لصرفها عوضاً عن السكر بنفس المبلغ، موضحاً أن بطاقة التموين لأسرة من 4 أفراد تمكنهم من الحصول على 4 كيلو سكر، والسلع الأخرى، ويمنح المواطن الاختيار من بين بدائل من 22 سلعة متاحة لمستحقى الدعم لتمويني.

ولفت إلى أنه يجرى العمل على توفير السلع بكميات متناسبة مع الطلب لتنفيذ تلك الخطوة.

قال أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إنه لضمان توافر أفضل السلع بأسعار منافسة فى ربوع مصر واستقرار الأسواق، وبمناسبة حلول شهر رمضان المعظم، سيتم تنظيم معرض «سوبرماركت أهلا رمضان» بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات، بالتواكب مع معارض «سوبرماركت أهلا رمضان» التى تنظمها الغرف التجارية بالمحافظات، وافتتاحها 21 أبريل المقبل أمام المستهلكين.

أضاف الوكيل أنه يجرى التنسيق والتعاون بين الاتحاد ووزارة التموين وأصحاب السلاسل التجارية على قيام السلاسل بخفض أسعار السلع الغذائية، وتقديم ‏عروض تخفيض الأسعار على بعض السلع الغذائية فى نفس الوقت‎.‎

أكد أن هناك مقترح يتضمن المبادرة فى معارض كبيرة بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات وآخر بالجيزة، وإسكندرية يتضمن السلع الأساسية، وغيرها من السلع الغذائية بداية من يوم 21 أبريل للجهور، ويستمر حتى حلول شهر رمضان المعظم، بالتواكب مع منافذ بيع جماعى بالمحافظات تقدم السلع الأساسية بأسعار معلنة ثابتة ‏وأقل من أسعار الأسواق، وبنفس السعر فى المحافظات طوال ‏الفترة، ومن المتوقع أن يكون هناك أكثر من منفذ فى المحافظات ذات الكثافة ‏السكانية العالية.

أشار إلى أنه جارى العمل مع المحافظين لتحديد الأماكن، والتوافق مع الموردين ‏لتحديد السلع والأسعار المخفضة والمحافظات التى سيغطونها، إلى جانب القوات المسلحة من خلال جهاز الخدمة الوطنية، ووزارة الداخلية من خلال مشروع أمان، ووزارة التموين والتجارة الداخلية، ممثلة بالشركة ‏القابضة للصناعات الغذائية، وكبار المصنعين والمستوردين والمنتجين ‏المصريين، كما يصاحب ذلك حملة إعلامية لدعم المبادرة وتأكيد دور ‏الدولة وشراكة الحكومة والقطاع الخاص فى دعم المواطن البسيط.

أوضح أن التوسع فى تجربة غرفة الإسكندرية بعمل الصكوك التى يتم طباعتها فى إحدى الجهات السيادية التى يمولها منتسبى الغرف وتوزع على الأكثر احتياجا ليقوموا بشراء المأكل والدواء من المنافذ.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي