English

EGX 30 14,201.32 0.16%



وزارة التجارة تكشف ملامح البرنامج الجديد لتحفيز الصادرات

وزارة التجارة تكشف ملامح البرنامج الجديد لتحفيز الصادرات

القاهرة: قالت وزارة التجارة والصناعة، في بيان، أمس الثلاثاء، إن مجلس إدارة صندوق تنمية الصادرات، وافق على الإطار الاستراتيجي العام للبرنامج الجديد لرد الأعباء التصديرية، والذي يتضمن تخصيص 40% من موازنة البرنامج رد أعباء نقدية، و30% تسويات مع وزارة المالىة، و30% دعام غير مادي ويشمل خدمات الدعم الفني والتكنولوجي.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع لمجلس إدارة صندوق تنمية الصادرات، والذي عقد بمقر وزارة التجارة والصناعة بحضور عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، ومحمد معيط، وزير المالية، وعز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وإبراهيم العربي رئيس غرفة تجارة القاهرة، وهاني برزي رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية، وأحمد فكري عبد الوهاب عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، وحسام فريد مستشار وزير التجارة والصناعة والمنسق العام للمجالس التصديرية بملف برنامج مساندة الصادرات الجديد، وأماني الوصال المدير التنفيذي لصندوق تنمية الصادرات.

وقال نصار إن البرنامج الجديد يستهدف جعل الصادرات المصرية ركيزة رئيسية لمعالجة عجز الميزان التجاري، لافتا إلى أن البرنامج يستهدف خلال السنوات الخمس المقبلة تحسين ترتيب مصر في قائمة الدول المصدرة من المركز الـ 54 إلى أحد المراكز الأربعين الأولى ومضاعفة الصادرات المصرية من 24.8 مليار دولار إلى 55 مليار دولار.

وأضاف نصار أن خطة الحكومة تستهدف تحقيق طفرة في الصادرات خلال السنوات الخمس المقبلة من خلال زيادة عدد الشركات المصنعة والمصدرة وتنويع المنتجات والخدمات المصنعة محليا إلى جانب رفع القدرة التنافسية للمنتجات والخدمات المصرية.

وأشار نصار إلى أن خطة الحكومة تستهدف ايضا تحسين الميزان التجاري وزيادة الاستثمارات الصناعية والناتج المحلي الصناعي إلى جانب زيادة القيمة المضافة للصادرات المصرية وخفض نسبة البطالة فضلا عن زيادة وتنويع الأسواق المستوردة للمنتجات المصرية.

وأوضح نصار، أن أهم محاور البرنامج الجديد لمساندة الصادرات ترتكز على زيادة نسب تعميق التصنيع المحلي لتصل إلى 40% وتنمية الصعيد والمناطق الحدودية وزيادة صادرات المشروعات المتوسطة والصغيرة إلى جانب تعزيز النفاذ لأسواق جديدة ومساندة تكاليف الشحن.

وتابع نصار، أن محاور البرنامج تشمل أيضا تعزيز البنية الأساسية للتصدير من خلال المعارض المحلية والخارجية وتبادل البعثات التجارية الترويجية وزيادة قدرة مصر التنافسية .

وأوضح نصار أن المبالغ المتأخرة من البرنامج الحالي هي إلتزام على الدولة، لافتاً إلى أنه سيتم رد الأعباء للبرنامج القديم لمن استوفى الأوراق، علما بأنه تم تشكيل لجنة مشتركة بين وزارتي التجارة والصناعة والمالية لبدء رد المستحقات طبقا للمقترحات المتفق عليها.

وأضاف نصار، أن البرنامج يعتمد بصفة أساسية على عدد من الإجراءات تشمل تقييم الأثر سنويًا والتمكين من التكنولوجيا والوصول للتمويل وتوفير العمالة المدربة والنفاذ للأسواق والمعلومات في القطاع الصناعي بالاضافة إلى تنفيذ برامج متخصصة لتحديث الصناعة وتحسين الإنتاجية وزيادة القدرة التنافسية وتحسين الجودة إلى جانب تعميق الصناعة الوطنية من خلال تنمية سلاسل القيمة وتنفيذ برامج تعميق التصنيع المحلي .

وأشار نصار إلى أنه سيتم تشكيل لجنة للانتهاء من اللائحة التنفيذية للبرنامج في أقرب وقت ممكن على أن يكون اجتماع مجلس الإدارة مرة كل ثلاثة أشهر على الأقل، مشيراً إلى أنه سيتم إيقاف البرنامج الحالي إعتباراً من مشحونات صادرات 30/6/2019 وبدء البرنامج الجديد إعتباراً من 1/7/2019، كما سيتم تقييم البرنامج الجديد من يناير الى مارس في كل عام.

وقال محمد معيط، وزير المالية إن البرنامج الجديد يستهدف الوصول لعائد سنوي بموزانة الدولة يصل إلى 10 أضعاف قيمة المساندة التصديرية، حيث أن كل مليار دولار صادرات يوفر 4.2 مليار جنيه إيرادات للدولة.

وأشار معيط إلى أنه تم الموافقة على تخصيص 6 مليار جنيه كموازنة لصندوق تنمية الصادرات اعتباراً من العام المالي الجديد 2019-2020.

وقال عز الدين ابو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي إن برنامج المساندة التصديرية سيساهم في زيادة معدلات صادرات قطاع الحاصلات الزراعية حيث ساهم هذا البرنامج خلال السنوات السابقة في تحقيق طفرة غير مسبوقة في معدلات التصدير.

وأشار أبو ستيت إلى أهمية البرنامج الجديد في المساهمة في إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من الشركات الزراعية المصدرة في فتح أسواق تصديرية جديدة خاصة وأن المنتجات الزراعية المصرية تلقى قبول واستحسان من المستهلكين في الأسواق الخارجية.

المصدر: مصراوي

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي