English

EGX 30 14,752.45 -1.45%



وزيرة التخطيط: تنمية وتحفيز الصادرات المصرية على رأس أولويات الحكومة

وزيرة التخطيط: تنمية وتحفيز الصادرات المصرية على رأس أولويات الحكومة

القاهرة: التقت هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى ومحافظ مصر بمجلس محافظى البنك الإسلامى للتنمية، بهانى سنبل الرئيس التنفيذى للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، إحدى المؤسسات الأعضاء فى مجموعة البنك، وذلك فى ختام فعاليات الاجتماع الـ 44 لمجلس محافظى البنك الإسلامى للتنمية، المنعقد بالمغرب، لبحث تعزيز سبل التعاون القائم بين مصر والمؤسسة.

ورحبت هالة السعيد وزيرة التخطيط، بالتعاون بين الجانبين من خلال برامج وآليات التمويل المختلفة التى تقدمها المؤسسة، مشيرة إلى التقاء تلك البرامج مع التوجه، والخطة الشاملة التى وضعتها الحكومة المصرية، لتنشيط وتنمية الصادرات، موضحة أن الخطة ترتكز على عدد من المرتكزات الرئيسة يتمثل أهمها فى تعميق الصناعة المصرية، وتنمية وتحفيز الصادرات المصرية إلى جانب توفير خدمات التمويل والضمان للصادرات، لافتة إلى الخطوات التنفيذية التى بدأتها الدولة بالفعل، لتحقيق ذلك ومن بينها إعادة هيكلة المؤسسات المعنية بتنمية الصادرات.

وأعرب هانى سنبل، عن تطلعه لتكثيف العمل مع الحكومة المصرية، خلال المرحلة المقبلة فى العديد من البرامج التمويلية التى تنفذها المؤسسة، ومن بينها إطلاق المرحلة الثانية لبرنامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة، وذلك فى ضوء قرار القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية فى دورتها الرابعة فى بيروت فى 20 يناير 2019 بتكليف المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة بتصميم وإطلاق المرحلة الثانية من المبادرة، بالتعاون والتشاور مع جامعة الدول العربية والدول العربية، مشيراً إلى النجاح الذى تم تحقيقه فى المرحلة الأولى من البرنامج،.

وأشار سنبل، إلى أن البرنامج يهدف إلى المساهمة فى تحقيق نمو اقتصادى شامل عن طريق زيادة فرص العمل وزيادة مستوى التنافسية من خلال إصلاح السياسات التجارية فى الدول العربية، متابعاً أن البرنامج قدم خلال عام 2018 الدعم الفنى لـ28 مشروعا و19 دولة عربية، كما أطلق البرنامج عملية تقييم لمبادرة المساعدة من اجل التجارة للدول العربية.

كما تطرق الطرفان إلى فرص تفعيل التعاون من خلال برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية، وهو يهدف إلى تعزيز التجارة باعتبارها أداة لزيادة الفرص الاقتصادية ودعم النمو الشامل والمستدام عبر أعضاء منظمة التعاون الإسلامى من الدول العربية ودول جنوب الصحراء، وتتمثل أبرز النقاط الرئيسية بالبرنامج الاعمال التجارية فيما بين الشركات B2B فيما يتعلق بمنتجات الأغذية الزراعية.

جدير بالذكر أن المؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة أنشئت فى عام 2007، ومقرها مدينة جدة، وبدأت نشاطها فى يناير 2008 كأحد المؤسسات الأعضاء فى مجموعة البنك الإسلامى للتنمية، وتهدف المؤسسة الى تنمية التجارة للدول الأعضاء فى منظمة المؤتمر الإسلامى بتوفير التمويل للتجارة والقيام بأنشطة تساعد على تيسير التجارة البينية والدولية للدول الأعضاء

وشهد اجتماع مجلس محافظى البنك الإسلامى للتنمية هذا العام أكثر من 2000 مشارك، كما تشهد الدورة الحالية توقيع عدد من الاتفاقيات الجديدة مع المغرب، ومجموعة من الدول الأعضاء، وتشكل تلك الدورة محطة لتقييم أداء الهيئات المكونة للمجموعة، ووضع استراتيجيتها المستقبلية.

كما شهدت الدورة الـ 44 من اجتماعات البنك الإسلامى للتنمية، ستشهد عقد عدة لقاءات لمجالس المحافظين والجمعيات العامة لأعضاء مجموعة البنك الإسلامى للتنمية، وعددًا من الأحداث الجانبية متضمنة الاجتماع السنوى السادس والعشرون لمجلس محافظى المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، والاجتماع السنوى الثانى عشر لمجلس محافظى صندوق التضامن الإسلامى للتنمية، إضافة إلى الجمعية العامة التاسعة عشرة للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، والجمعية العامة الرابعة عشرة للمؤسسة الدولية لتمويل التجارة كما تقوم عدد من المؤسسات بعقد اجتماعاتها العامة على هامش اجتماع البنك منها جمعية مؤسسات تمويل التنمية فى الدول الأعضاء فى البنك الإسلامى للتنمية واتحاد الاستشاريين من الدول الإسلامية واتحاد المقاولين من الدول الإسلامية.

المصدر: صحيفة اليوم السابع

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي