English

EGX 30 13,881.62 0.10%



التصديري للجلود: 16.2 مليون دولار صادرات القطاع في يناير وفبراير الماضيين

التصديري للجلود: 16.2 مليون دولار صادرات القطاع في يناير وفبراير الماضيين

القاهرة: كشف المجلس التصديري للمجلس التصديري للجلود والأحذية والمنتجات الجلدية عن تراجع صادرات القطاع خلال شهري يناير وفبراير 2019 ليبلغ 16.247 مليون دولار في مقابل 17.646 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2017 بانخفاض قدره 7.9%.

وأوضح التقرير الصادر عن المجلس أمس الأحد، ارتفاع قيمة صادرات القطاع خلال فبراير الماضي بنسبة 4.2% لتبلغ 8.187 مليون دولار في مقابل 8 ملايين دولار خلال فبراير 2018..مشيرا إلى أن قيمة المستحقات المتأخرة للقطاع خلال العام الماضي سجلت نحو 35 مليون جنيه لقطاعات الدباغة ، والأحذية ، والمنتجات الجلدية ، ومكونات صناعة الأحذية والمنتجات الجلدية.

وعن رؤية المجلس لتنمية صادرات قطاع الدباغة، لفت التقرير إلى أهمية منح إعفاءات لمستلزمات الإنتاج خاصة الماكينات والمواد الكيماوية المستوردة من أي رسوم جمركية أو ضرائب بأي صورة بشرط أن لا يقل حجم الصادرات عن 3 ملايين دولار سنويا، و مساندة المصدرين من قطاع الدباغة في الحصول على قروض بنكية للاستثمار في خطوط إنتاج إضافية لزيادة الصادرات، بنسبة فائدة لا تزيد عن 5 % .

وأكد التقرير ضرورة مساندة المشاركة بالمعارض الخارجية لمدة 5 سنوات على الأقل على أن تكون نسبة المساندة تصاعدية بنسبة 10% سنويا ، إذا حققت الشركة زيادة في صادراتها بنسبة لا تقل عن 10 % سنويا ، وتقل نسبة المساندة إذا لم تتمكن الشركة من زيادة حجم صادراتها أو تناقصت ، على أن تكون نسبة المساندة في السنة التأسيسية 50% من إجمالي تكلفة المشاركة بالمعارض.

وشدد على أهمية مساندة الشركات العاملة في قطاع دباغة الجلود للحصول على شهادة الجودة العالمية ( World Leather Group )، ومنح أراضى صناعية للشركات الراغبة في التوسع بمدينة الجلود بالروبيكي بأسعار رمزية، كمساعدة في تطوير المصانع المصدرة ، وزيادة قدراتها الإنتاجية، فضلا عن أهمية التوسع بإنشاء المجازر الآلية على مستوى الجمهورية، ما يتيح استخدام الطبقة السفلى من الجلد في صناعة الجيلاتين بأنواعه، بالإضافة إلى أنواع أخرى من الجلود " الشمواه"، موضحا أن تحقيق ذلك على المدى "القصير والمتوسط والطويل" يساهم في زيادة حجم الاستثمارات بنسبة تتراوح ما بين 10-15% سنويا ، على أن يتوقف حجم الصادرات بناء على الأسعار العالمية للجلود وفقا لبورصة الجلود العالمية.

ومن المتوقع أن يشهد العام الجاري ثبات حجم الصادرات أو انخفاض بنسبة تتراوح بين 5-10% ، نظرا للانخفاض العالمي في أسعار الجلود في الوقت الراهن ، على أن ترتفع بنسبة 20-25% سنويا خلال عامي 2020-2021، وتنمو بنسبة 40-50% خلال 2022، و 100% خلال 2023 لتتراوح ما بين 300-400 مليون دولار.

المصدر: صحيفة الشروق

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي