English

السوق مغلق

EGX 30 13,622.13 -0.10%



ترقب بشركات المحمول لتقرير اختبارات جودة الخدمة وجزاءات تواجه المخالفين

ترقب بشركات المحمول لتقرير اختبارات جودة الخدمة وجزاءات تواجه المخالفين

القاهرة: تترقب شركات المحمول العاملة فى السوق ما ستسفر عنه قياسات جودة الخدمة التى سيقوم بها جهاز تنظيم الاتصالات خلال الشهر الجارى عبر شركة عالمية تستعين بأحدث المعدات التقنية بهذا الشأن، حيث من المرجح نشر تقرير جودة الخدمة فى مايو المقبل عبر موقع جهاز تنظيم الاتصالات أمام الجمهور حتى يتمكن كل مشترك من معرفة مستوى جودة الشبكة التى يستخدمها.

وتعمل الشركات على تحسين مستوى الخدمة خشية تعرضها لعقوبات جهاز تنظيم الاتصالات ذلك على الرغم من تأكيد كل شبكة انها الأفضل فى السوق، وأعلنت كل شبكة عن ضخها لاستثمارات فى الشبكة تقدر بالمليارات.

وعلقت مسئول بإحدى الشركات لـ”اليوم السابع”، أن الشركات لا تخشى اختبارات جودة الخدمة ولكن الأهم هو الحفاظ على المشتركين لذا تعمل كل شركة لتحديث شبكتها وتقديم خدمات ترضى عملائها فى المقام الأول قبل قياسات الخدمة فى منافسة ليست سهلة للغاية بوجود نحو 4 مشغلين.

فيما علق مصدر آخر عن وجود تطبيقات لقياس متوى جودة الخدمة يمكن لأى عميل تحميلها ومعرفة جودة الشبكة التى يستخدمها، لافتا أن تقارير جهاز تنظيم الاتصالات بهذا الشأن تكون عادة تقارير فنية تحتاج إلى فنيين لشرحها للعميل.

وكان جهاز تنظيم الاتصالات قد اصدر منذ عامين لائحة جزاءات جودة الخدمة وقعت عليها شركات المحمول الأربعة العاملة فى السوق، وذلك ضمن إطار الجيل الرابع للمحمول تتضمن عقوبات مالية رادعة، إلا أن تلك العقوبات لم توقع على الشركات حتى الآن لأسباب أرجعها مسئولون بالجهاز لسرعة استجابة الشركات لأى مشكلات قد تطرأ على جودة الخدمة وبعض أمور تتعلق بمشكلات خارجة عن إرادة الشركات.

ولم ينشر جهاز تنظيم الاتصالات لتقارير جودة الخدمة عبر موقعه الإليكترونى منذ مايو 2017، على الرغم من إجرائه اختبارات شهرية، لأسباب تتعلق بزيادة مناطق الاختبارات من 30 إلى ما يزيد عن 90 منطقة لذا لجأ الجهاز لمناقصة لاختيار شركة دولية تعمل تحت إشرافه لعمل قياسات الخدمة، إلا أنه سيوقع جزاءات على أى شركة مخالفة لمعايير جودة الخدمة بالتقرير الجديد.

ويصل حجم الاشتراكات فى الهاتف المحمول لنحو 92 مليون اشتراك وفقا لمسؤولين بجهاز تنظيم الاتصالات.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي