English

EGX 30 0.00 0.00%



استعدادات رمضان ترفع أسعار الأرز الشعير 400 جنيه في أسبوعين

استعدادات رمضان ترفع أسعار الأرز الشعير 400 جنيه في أسبوعين

القاهرة: قال مصطفى السلطيسي، رئيس شركة مضرب الأمل الحديث، إن أسعار الأرز ارتفعت بقيمة 400 جنيهًا خلال الأسبوعين الماضيين، إذ بلغ سعر الأرز الشعير الرفيع 6200 جنيهًا في الطن، والعريض 7100 جنيهًا.

أوضح السلطيسي، أن أسعار الأرز الأبيض زادت بقيمة مقاربة للشعير، إذ يتراوح سعر العريض بين 10.5 و11 ألف جنيه في الطن، والرفيع بين 8500 و8600 جنيهًا في الطن.

أضاف أن أسعار الأرز المستورد تتراوح بين 8200 و9 آلاف جنيهًا في الطن، ووزارة التموين تستعد لاستقبال 68 ألف طن جديدة نهاية أبريل الحالي أو مطلع شهر مايو المقبل على أقصى تقدير لتوفير احتياجات البطاقات التموينية.

ومؤخرًا، فازت شركة يونايتد جروب «هانيلكو» في المناقصة رقم 3 التي أجرتها هيئة السلع التموينية بتوريد 114 ألف طن أرز من المنشأ الصيني، بسعر 405 دولارات في الطن، بخلاف 55 جنيهًا مصاريف شحن وتفريع.

أوضح أن المعروض في الأسواق حاليًا من الأرز المحلي ضعيف، وذلك كان السبب الرئيسي في زيادة أسعاره في الفترة الأخيرة.

بدأت الأسواق في تجهيز احتياجات رمضان قبل أسبوع تقريبًا، وتستمر حتى نهاية شهر شعبان، وعادة ما ترتفع الأسعار فوق الزيادات الطبيعية مع بدء التجهيز قبل بدء الشهر الكريم مباشرًة.

قال خالد النجار، رئيس مضارب النجار، إن الأسعار في حالة هدوء نسبي خلال اليومين الأخيرين، وتوقع أن تبدأ في الزيادة مرة أخرى بعد أسبوعين بداية من 20 شعبان، مدفوعة بالنمو المتسارع في الطلب على الأرز.

أوضح النجار، أن الأسواق لم تبدأ بعد بكامل طاقتها في تجهيز احتياجات شهر رمضان، ومع المتوقع أن تبلغ ذروتها في نهاية شهر شعبان، ما سيرفع الأسعار بصورة كبيرة.

حذر محمد سيف، صاحب مضرب، من خلط البعض للأرز المستورد على المحلي، ما يتسبب في أزمة بالسوق، قائلًا: «حتى الآن حالات فردية، لكن انتشارها سيتسبب في زيادة الأسعار بصورة كبيرة».

أوضح سيف، أن أحد أسباب زيادة الأسعار في الفترة الماضية هو ارتفاع الطلب على الأزر الشعير ضمن استعدادات الفلاحين لموسم الزراعة الجديد، ويري أن الأرز المستورد مرفوض من قبل المستهلكين لضعف جودته مقابل المحلي.

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي