English

السوق مغلق

EGX 30 13,776.85 0.82%



هيئة تنشيط السياحة تضع اللمسات النهائية لخطة الترويج الجديدة للسياحة

هيئة تنشيط السياحة تضع اللمسات النهائية لخطة الترويج الجديدة للسياحة

القاهرة: تعمل هيئة تنشيط السياحة على صياغة الخطة التسويقية للسياحة المصرية للعام الجديد والتى ستبدأ فى يوليو المقبل، حيث تعتمد وزارة السياحة بشكل كبير على تحديث آليات التسويق والترويج عبر استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة والأدوات الرقمية، إلى جانب إقامة شراكات جديدة مع قنوات عالمية مثل CNN الأمريكية، وتصوير سلسلة أفلام وثائقية عن الحضارة المصرية بالتعاون مع مجموعة قنوات إيطالية.

وعن ملامح الخطة الترويجية لمصر للعام الجديد، أكد أحمد يوسف رئيس هيئة تنشيط السياحة، أن أدوات التسويق والترويج أصبحت متطورة ومتنوعة، منها إنتاج تليفزيونى أو مطبوعات أو قوافل سياحية أو معارض دولية نتواجد فيها أو سوشيال ميديا والمدونين، ومشيرا إلى أن الخطة الجديدة للترويج سترتكز إلى كل أساليب الدعاية ولكن الفكرة فى كيفية اختيار الأداة المناسبة لكل سوق، فبخلاف حرصنا على استخدام أدوات تسويقية وترويجية حديثة وشراكات جديدة لكن نحرص أيضا على الحديث مع كل سوق على حدة وبلغته.

وأضاف رئيس هيئة تنشيط السياحة فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن هناك مثلا بعض الأسواق لا يوجد بها إنترنت بمستوى عال، وبالتالى لا يمكن استخدام سوشيال ميديا بمستوى عال، فى الصين مثلا استخدام الفيسبوك قليل عن الأسواق، الأخرى وبالتالى عندما نتحدث عن السوق الصينى نبحث عن أدوات تناسبه، ومثلا السوق العربى الاستخدام الأكثر فيه لتويتر وسناب شات لذلك نوجه رسائلنا الترويجية من خلال تلك الموقع.

وعن الشراكة مع القطاع الخاص أشار يوسف أن مجلس إدارة الهيئة ممثل فيه رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية ورؤساء الغرف السياحية وبعض الوزارات منها الطيران المدنى والآثار والثقافة، لافتا إلى أن خطة الترويج الجديدة التى ستبدأ فى شهر يوليو المقبل ستشهد تكثيف العمل مع القطاع الخاص، قائلا "خطة الهيئة العام القادم ستكون بمشاركة القطاع الخاص والوزارات المعنية خاصة الثقافة والآثار".

وأشار إلى أن الهيئة على تواصل مستمر مع المستثمرين، وفى دبى مؤخرا تم عقد لقاءات مع الشركات والفنادق، موضحا أنه كان هناك رضا عن المجهودات التى تمت الفترة الماضية، وستبدأ الهيئة فى الفترة المقبلة فى عقد لقاءات مع المتخصصين فى الأسواق المختلفة لسماع وجهة نظرهم فى خطة التنشيط سواء من حيث القوافل السياحية ودعوة المؤثرين أو من خلال تنفيذ الحملة الدولية التى نعمل عليها حاليا.

وعن تقييم الهيئة للأدوات الحديثة التى تستخدمها فى الترويج ومدى جدواها، قال يوسف إن أهم عامل تقييمى للجهود هو ارتفاع معدلات الحركة السياحية، قائلا "فنحن بعد أن نقوم بأى نشاط من الأنشطة تجاه سوق بعينة نبدأ فى مراقبة هذا السوق فى الأشهر التالية وما إذا تمت تعاقدات بصورة معينة أو أن هناك جنسيات بعينها ارتفعت.

ولفت إلى أن الهيئة كانت قد استضافت وفدا من اتحاد الشركات البلجيكى فى أكتوبر الماضى فى الأقصر وأسوان وأخذوا جولة فى المزارات السياحية هناك، ونتيجة ذلك أن ملك وملكة بلجيكا أتوا لقضاء الكريسماس فى مصر بعدها بشهرين، وبالتالى هناك أنشطة تأتى بنتائج سريعة.

كذلك الجزء الأول الذى تم تصويره من الأفلام الوثائقية بالتعاون مع التليفزيون الإيطالى فى ديسمبر الماضى بلغت نسب المشاهدة للحلقة الواحدة 2 مليون، وبسبب هذا النجاح قررنا أن نرعى الجزء الثانى للحلقات.

موضحا أن الهيئة تقيس ذلك من خلال الأرقام ونسب الحجوزات للجنسيات المختلفة وتقوم برصد ذلك لنعيد تقييم، كل أدوات الترويج والتسويق ونرفع كفاءتها أو استحداث بعض أدوات جديدة والتركيز عليها للوصول إلى أعلى استثمارات سياحية العام المقبل.

المصدر: صحيفة اليوم السابع

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي