English

EGX 30 13,898.89 -0.42%



التجارة والاستثمار في السلع

التجارة والاستثمار في السلع

السلع هي عناصر البناء الأساسية للإقتصاد العالمي، المصادر الطبيعية أو المنتجات الزراعية تتداول على البورصات المتخصصة حول العالم.

السلع تأتي بنوعين أساسيين، السلع الخفيفة، والتي هي عادة ما تكون منتجات زارعية أو حيوانية والسلع الصلبة، والتي عادة ما تكون مصادر طبيعية يتم تعدينها أو استخراجها من الأرض (مثل الفضة أو الغاز).

مستويات العرض والطلب على سلعة معينة تعتمد على مجموعة متنوعة من العوامل، مثل الأحداث الإقتصادية والسياسية، أو المناخ. كما أنها كلها تتأثر بشكل كبير بسعر الدولار، لأن جميع السلع تقريباً تسعر بالدولار الأمريكي. وكل هذا يعني بأن أسعار السلع تتقلب بشكل كبير.

كيف تتداول بالسلع؟

كما هو الحال مع الأسهم، فإن السلع تشترى وتباع على البورصات، والتي تميل لأن تتخصص في أسواق معينة. بعض الأمثلة الرئيسية تتضمن:

بورصة نيويورك التجارية (NYMEX) و بورصة شانغهاي للمعادن (SHME) حيث يتم تداول الطاقة والمعادن.

منصة LIFFE في لندن، حيث يتم تداول المنتجات الزراعية.

تتم أغلبية تداولات السلع على شكل عقود آجلة. العقود الآجلة هي اتفاقيات تبادل حجم معين من السلعة مقابل سعر متفق عليه بتاريخ معين في المستقبل. سعر العقود الآجلة يتحرك مع تحرك سعر السلع، ما يعني بأن بإمكانك تداول العقود نفسها بدلاً من التعامل مع أحجام كبيرة من الموارد.

بالنسبة للمتداولين الأفراد، يمكن أن يبدو تداول العقود المستقبلية للنفط الخام مخيفًا أو مثيرًا أو كلاهما. بعد كل شيء، أنت تتداول في سوق النفط الخام شديد التقلب جنبًا إلى جنب مع الشركات العملاقة وصناديق الثروة السيادية وأصحاب المليارات من اللاعبين وغيرهم من اللاعبين الكبار. منحت صناديق الاستثمار المتداولة ETF بعض المستثمرين طريقة لإختبار التداول في سوق الطاقة، لكن لهذه الصناديق مزايا وعيوب خاصة بها.

كما هو الحال مع أي نوع من أنواع تداول العقود المستقبلية الآجلة، فإن تداول النفط الخام ينطوي تقليديًا على:

- حد أدنى مرتفع لرصيد الحساب.

- احتمال حدوث خسائر غير متوقعة.

- نداءات هامشية

- الحاجة إلى استخدام أوامر وقف الخسارة لإدارة المخاطر

الاستثمار في العقود المستقبلية

العقود الآجلة للسلع هي اتفاقيات لشراء أو بيع كمية معينة من المواد الخام بسعر معين وتاريخ محدد في المستقبل. يربح المتداول المال إذا ارتفعت السلعة أو انخفضت قيمتها بالنسبة للسعر الثابت، اعتمادًا على ما إذا كانت تتخذ مركزًا للشراء أو للبيع على التوالي.

العقود الآجلة هي منتج مشتق، لذلك أنت لا تملك السلعة الأساسية نفسها. قد يستخدم المشترون العقود الآجلة للتحوط من المخاطر المرتبطة بتقلبات الأسعار (خاصة في أسواق السلع الخفيفة الأكثر تقلبًا) ويمكن للبائعين استخدام العقود الآجلة "لحجز" مكاسب منتجاتهم.

الاستثمار في العقود مقابل الفروقات على السلع

يمكن للمستثمرين تداول العقود مقابل الفروقات على السلع كوسيلة لاكتساب التعرض في أسواق السلع. عقد الفرق (CFD) هو منتج مشتق، حيث يوجد اتفاق (عادة ما يكون بين وسيط ومستثمر) لدفع الفرق في سعر الأصل الأساسي بين بداية العقد ونهايته. أنت تتداول بالعقود مقابل الفروقات على الهامش، وهذا يعني أن عليك فقط وضع جزء صغير من قيمة تداولك. يسمح التداول بالرافعة المالية للمتداولين باكتساب المزيد من التعرض بإيداع أولي أصغر.

الاستثمار في السلع عن طريق تداول العقود مقابل الفروقات يجلب العديد من المزايا. تُعفى العقود مقابل الفروقات من رسوم الدمغة، نظرًا لكونها منتجًا مشتقًا، لذلك سيكون لديك تكاليف أقل مع تداول العقود مقابل الفروقات.

أصبحت العقود المستقبلية للنفط الخام شائعة بين المتداولين اليوميين لأن السوق يمكن أن يكون متقلبًا بما يكفي للقيام بحركات كبيرة وعرضة لاتجاهات قوية على مدار اليوم. إنه أيضًا سوق شديد السيولة.

 

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي