العد التنازلي لإطلاق جديد



  • المركزي يوافق على ضخ 200 مليون دولار من مجموعة CDC لمساعدة البنوك

    المركزي يوافق على ضخ 200 مليون دولار من مجموعة CDC لمساعدة البنوك

    القاهرة: حصلت مؤسسة التمويل التنموي البريطانية CDC، على موافقة من البنك المركزي المصري بتوفير رؤوس أموال من الفئة الثانية إلى القطاع المصرفي المصري، لتقدم ما يصل إلى 200 مليون دولار للمساعدة في دعم التنمية الاقتصادية في مصر، وفقا لبيان من السفارة البريطانية بمصر أمس الثلاثاء.

    وتعد CDC أول مؤسسة تمويل تنموي ثنائية تحصل على تصريح بتقديم رؤوس أموال من الفئة الثانية للقطاع المصرفي المصري، بحسب البيان.

    وتجري CDC حاليًا مناقشات مع عدد من البنوك المصرية بشأن توفير التمويل الذي سيدعم توسيع سجلات الإقراض بها، ومن ثم جلب منتجات جديدة إلى أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر (MSME) وإلى العملاء المتوجهين للتصدير بحسب البيان.

    وقال نيك أودوهو المدير التنفيذ لمؤسسة CDC في البيان: "نحن نرحب بقرار البنك المركزي المصري بتمكين مؤسسة CDC من إقراض رؤوس أموال من الفئة الثانية إلى البنوك في تلك البلد".

    ويشكل دعم القطاع المصرفي في مصر نقطة انطلاق لـ CDC في سعيها لدعم القطاع الخاص في البلاد، خاصة الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم، والتي تمثل حجر الأساس في خلق الوظائف والنمو الاقتصادي في البلاد، بحسب البيان.

    وأضاف البيان "سوف يسمح لنا القرار اليوم بلعب دور في بناء قطاع مصرفي صحي يتمتع برأس مال جيد في مصر".

    "تلتزم CDC بالتنمية الاقتصادية في هذه الدولة، لذا يسعدني الإعلان عن أننا سوف نعين مندوبًا في البلاد هذا العام كإشارة على تركيزنا على بناء شراكات طويلة الأمد وزيادة الاستثمار في مصر" بحسب البيان.

    وفي العام الماضي أعلنت CDC عن طموحها باستثمار ما يصل إلى 4.5 مليار دولار في كافة أنحاء أفريقيا على مدار أربع سنوات حتى عام 2022. وتستثمر CDC في مصر منذ عام 2003 وترى أن البلاد تشهد بصورة متزايدة تركيزًا هامًا لأنشطتها الاستثمارية.

    ويدعم رأس مالها حاليًا 20 شركة في البلاد والتي توظف أكثر من 9000 شخص، وقدمت CDC استثمارًا بأكثر من 115 مليون دولار إلى تلك الشركات.

    وقال وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس "إن رغبة الشركات البريطانية في الاستثمار في مستقبل مصر آخذة في الازدياد".

    وفي العام الماضي، شهدنا دعم CDC لمحطة بنبان للطاقة الشمسية بينما في هذا العام تخطط لطرح الملايين في البنوك المصرية لمساعدتها في تطوير اقتصاد هذا البلد، وفقا لما قاله الوزير.

    وأضاف أن الاستثمارات تعكس بوضوح التزام المملكة المتحدة تجاه مصر وشعبها

    في نوفمبر2017، قدمت CDC قرضًا بقيمة 97 مليون دولار إلى مشروع شموس النوبة للطاقة الشمسية بقدرة 800 ميجاوات كجزء من حزمة تمويل كبيرة سوف تساعد مصر في الوصول إلى أهدافها المتعلقة بالطاقة النظيفة وخلق الآلاف من الوظائف.

    ويعتبر مشروع شموس النوبة جزءً من محطة بنبان للطاقة الشمسية، الذي سيشكل، عند اكتماله، أكبر محطة طاقة شمسية في العالم. وفي 2016، التزمت CDC بتقديم 15 مليون دولار أمريكي إلى صندوق ازدهار مصر للشركات المتوسطة، وهو صندوق استثمار محلي يقدم لأول مرة تمويلا لتشجيع النمو وزيادة المعرفة للشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم المملوكة للعائلات.

    المصدر: مصراوي

    #الكلمات المتعلقه

    © جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

    الي الاعلي