العد التنازلي لإطلاق جديد



  • البرلمان يوافق على مشروع قانون بخفض ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة

    البرلمان يوافق على مشروع قانون بخفض ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة

    القاهرة: وافقت لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، خلال اجتماعها أمس برئاسة الدكتور حسين عيسى رئيس اللجنة، على قرار رئيس مجلس الوزراء بمشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون ضريبة الدمغة الصادر بالقانون رقم 111 لسنة 1980.

    وأوضح الدكتور محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، أنه سبق أن صدر القانون (76) لسنة 2017 والذى تضمن تعديل بعض أحكام قانون ضريبة الدمغة بإضافة مادة تنص على فرض ضريبة على إجمالى عمليات شراء الأوراق المالية أو بيعها بجميع أنواعها، ويتحمل عبء هذه الضريبة كل من البائع والمشترى.

    وأشار فريد إلى أن مشروع القانون يأتى دعما لسوق الأوراق المالية، حيث جرى إعداده بحيث تظر النسب المُقررة حاليا لحساب الضريبة المذكورة سارية حتى 16/ 5/ 2020 فلا تلحقها الزيادة المنصوص عليها فى البند الثالث من الفقرة الثانية من المادة (83 مكررا) محل التعديل.

    وتم فرض تلك الضريبة بواقع 1.25 فى الألف لكل منهما من تاريخ العمل بالتعديل حتى 31 /5 /2018، و1.5 فى الألف خلال الفترة من 1 /6 /2018 وحتى 31 /5 /2019، و1.75 فى الألف بدءً من 1 /6 /2019.

    وقال المستشار خالد النشار، نائب رئيس هيئة الرقابة المالية، إن مشروع التعديل الذى قدمته الحكومة إلى البرلمان بخفض ضريية التعاملات بالبورصة من 1.75 فى الألف إلى 1.5 فى الألف يأتى فى إطار الحرص على تخفيف الأعباء على المستثمرين بالبورصة وتقليل تكلفة التداول، ما يُسهم فى تنشيط التعاملات بسوق الأوراق المالية.

    وأشاد النشار بالتجاوب الذى أظهره أعضاء لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان وتفهمهم للمناقشات التى حضرها ممثلو هيئة الرقابة المالية ومصلحة الضرائب والبورصة، وتوقع نائب رئيس هيئة الرقابة المالية بدء تطبيق الضريبة الجديدة بعد تعديلها والموافقة عليها فى الجلسة العامة لمجلس النواب.

    كانت مصلحة الضرائب قد بدأت منذ مطلع يونيو الماضى فى تحصيل ضريبة التعاملات بالبورصة بعد رفعها بحسب القانون إلى 1.75 فى الألف، قبل أن تتقدم الحكومة للبرلمان بمشروع تعديل نسبة الضريبة لتعود إلى 1.50 فى الألف المطبقة منذ العام الماضى.

    المصدر: أموال الغد

    #الكلمات المتعلقه

    © جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

    الي الاعلي