English

السوق مغلق

EGX 30 9,455.38 0.32%



مخزون السكر يهدد بتقلص مساحات زراعة البنجر إلى النصف

مخزون السكر يهدد بتقلص مساحات زراعة البنجر إلى النصف

القاهرة: رجحت مصادر مسئولة بوزارة الزراعة تراجع مساحات محصول بنجر السكر خلال الموسم المقبل بنسبة 33 إلى %50 لتنخفض من 600 ألف فدان إلى مايتراوح بين 300 إلى 400 ألف خلال 2020.

وأرجعت المصادر ذلك إلى عزوف عدد كبير من الفلاحين عن زراعة المحصول لارتفاع تكلفته خاصة بعد تحريك الوقود مؤخراً، فضلاً عن ثبات سعر توريد الطن عند 650 جنيهاً للعام الثانى على التوالى.

وتبدأ عمليات زراعة البنجر فى الفترة من أغسطس حتى نوفمبر، ويتم حصاده خلال فبراير 2020.

فى السياق ذاته اجتمع مسئولون بوزارة الزراعة الخميس الماضى مع عدد من المسئولين بشركات إنتاج سكر البنجر، وهى: «النوبارية والفيوم والدقهلية والدلتا للسكر»، وذلك بحضور وزير الزراعة عز الدين أبو ستيت، ورئيس قطاع الخدمات والمتابعة عباس الشناوى، لإقناع تلك الشركات بزيادة سعر شراء المحصول بغرض تحفيز الفلاحين على زراعة البنجر.

وقال مصطفى عبد الجواد، رئيس مجلس المحاصيل السكرية، إن الشركات رفضت مقترحات الوزارة بزيادة السعر بواقع 150 جنيهاً، ليصل الطن إلى 800 جنيه، ووصلت المفاوضات لطريق مسدود.

وأوضح أن الشركات بررت رفضها بأن لديها مخزون ضخم، بالإضافة إلى استمرار وتيرة انخفاض أسعار السكر عالمياً.

وأكد مصدر مسئول بشركة الدلتا للسكر، أنها رفعت سعر طن البنجر بقيمة 20 جنيهاً، ليصل إلى 670 جنيهاً، موضحاً أنه جرى التطبيق بمحافظتى كفر الشيخ والغربية.

ورفعت الحكومة أسعار المشتقات البترولية مؤخراً، بما يتراوح بين 16 إلى %30 ضمن برنامج ترشيد دعم الطاقة على مدار 5 سنوات، والذى بدأ فى عام 2014.

وأوضح المصدر أن جميع الشركات تتخوف من مصير المخزون المتراكم، خاصة مع تزايد وتيرة الاستيراد خلال الفترة الماضية، وارتفاع المساحات المزروعة فى الموسم الماضى.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي