English

EGX 30 14,205.86 -0.02%



اليوم: المركزي يحسم مصير أسعار الفائدة وسط توقعات بخفضها

اليوم: المركزي يحسم مصير أسعار الفائدة وسط توقعات بخفضها

القاهرة: تعقد لجنة السياسة النقدية، بالبنك المركزي، اجتماعا، اليوم الخميس، من أجل تحديد مصير أسعار الفائدة، وسط توقعات قوية بتخفيضها، بعد التراجع الكبير لمعدلات التضخم خلال الشهرين الماضيين.

واجتماع اليوم، هو الخامس للجنة منذ بداية العام الجاري، حيث ثبتت اللجنة أسعار الفائدة في الاجتماعات الثلاث الأخيرة عند 15.75% للإيداع، و16.75% للإقراض، وذلك بعد أن خفضتها 1% في 14 فبراير.

ويأتي الاجتماع وسط توقعات لبنوك استثمار منها هيرميس، وبلتون، وفاروس، وشعاع، بخفض أسعار الفائدة بين 1 و2%، والذين أكدوا أن "الظروف الحالية مواتية أكثر من أي وقت مضى لاسئتناف خفض الفائدة".

وتأتي توقعات بنوك الاستثمار في ظل هبوط حاد لمعدلات التضخم واستقرار أسعار الصرف محليا، بالإضافة إلى عوامل عالمية منها خفض أسعار الفائدة بأمريكا وتركيا وعدد من الدول الأخرى، والتوقعات باستقرار أسعار البترول

وأظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن معدل التضخم السنوي واصل تراجعه الملحوظ للشهر الثاني على التوالي خلال يوليو الماضي والذي شهد رفع أسعار الوقود والكهرباء، كما جاءت أرقام التضخم الشهري أيضا أقل مما كان متوقعا لها.

وسجل معدل التضخم السنوي 7.8% لإجمالي الجمهورية في يوليو مقابل 8.9% في يونيو الماضي، ووصل في المدن إلى 8.7% في يوليو مقابل 9.4% خلال يونيو، مسجلا أقل مستوى منذ أغسطس 2015، والذي كان 7.9%، بحسب بيانات جهاز الإحصاء.

كما سجل معدل التضخم الشهري لإجمالي الجمهورية خلال شهر يوليو معدلًا 1.5% مقابل معدل سالب 1% خلال شهر يونيو الماضي، بينما وصل في المدن إلى نحو 1.8% مقابل معدل سالب 0.8% في يونيو، وهو ما كان أقل من التوقعات التي كانت تتراوح بين 2.5 و3%.

المصدر: مصراوي

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي