English

EGX 30 14,220.47 -0.57%



توقعات بانتعاش سوق العقارت بنسبة 20% بعد خفض سعر الفائدة

توقعات بانتعاش سوق العقارت بنسبة 20% بعد خفض سعر الفائدة

القاهرة: توقع خبراء ومطورون عقاريون انتعاش السوق العقارية بنسبة تتراوح بين 10% و20%، بعد قرار البنك المركزى بخفض أسعار الفائدة فى اجتماع لجنة السياسات النقدية نهاية الأسبوع الماضى.

وتوقع ماجد عبدالعظيم، خبير عقارات، أن يساهم خفض أسعار الفائدة فى انتعاش السوق العقارية وزيادة حركة المبيعات بنسبة 20% خلال الفترة القادمة، وذلك نتيجة اتجاه بعض المودعين لسحب أموالهم من البنوك والبحث عن استثمارات بديلة من ضمنها القطاع العقارى.

وبحسب عبدالعظيم، فإنه مع استمرار تراجع أسعار الفائدة سيتجه المودعون إلى تحويل أموالهم فى استثمارات تدر عائدا أعلى ومخاطر أقل، متوقعا أن يستحوذ قطاع العقارات على النسبة الأكبر من أموال المواطنين التى سيتم سحبها نتيجة لخفض الفائدة.

وخفض البنك المركزى أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض للمرة الثانية خلال العام الحالى خلال اجتماعه بنهاية الأسبوع الماضى، بنسبة 1.5%، لتسجل 14.25% على الإيداع و15.25% على الإقراض.

ويرى محمد البستانى، مطور عقارى، أنه علي الرغم من أن نسبة الخفض صغيرة إلا أنها ستعمل على انتعاش السوق العقارية ولكن بشكل محدود لا يتعدى 10%»، على حد قوله، مشيرا إلى أن انتعاش السوق العقارية بشكل كبير يتطلب خفض الفائدة لتصل إلى نحو 10%.

ويقول البستانى: إن ارتفاع أسعار الفائدة خلال الفترة الماضية دفع المواطنين إلى إيداع أموالهم فى البنوك والابتعاد عن الاستثمار فى القطاع العقارى، مشيرا إلى أنه يجب خفض أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة «حتى ولو بشكل تدريجى لإنعاش السوق العقارية».

وبحسب عبدالمجيد جادو، خبير عقارات، فإن تراجع أسعار الفائدة سيعود على جميع القطاعات الاستثمارية بالنفع نسبيا ومن ضمنها السوق العقارية، مشيرا إلى أن قطاع العقارات شهد انخفاضا فى الطلب مقابل زيادة المعروض، لعدم وجود القوى الشرائية الكافية بعد ارتفاع الأسعار بشكل كبير.

وتوقع جادو، أن يشهد سوق العقارات انتعاشا خلال الفترة المقبلة، فى حالة استمرار خفض أسعار الفائدة، بالإضافة إلى انخفاض النمو فى القطاع العقارى بالسوق الخليجية مما يعطى الفرصة لأن تكون السوق المصرية جاذبة للاستثمارات الخليجية.

ويشير جادو، إلى أن كبار المودعين من المواطنين سيلجأون إلى سحب أموالهم من البنوك واستثمارها فى قطاعات أخرى، مما يوفر سيولة لتنشيط حركة البيع فى القطاع العقارى خلال الفترة المقبلة.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن هشام طلعت مصطفى، العضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى القابضة: إن خفض أسعار الفائدة بمصر سيساعد فى انتعاش القطاع العقارى وزيادة الطلب على الشراء.

وقال مصطفى «خفض الفائدة قرار إيجابى سيكون له تأثير فى انتعاش القطاع وزيادة الطلب على الشراء.. كلما حدث خفض فى الفائدة تراجع الاحتفاظ بالسيولة وزاد الإنفاق وتحسنت الأسواق وخاصة العقارية».

وبضيف العضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى القابضة، أن خفض الفائدة يغرى المستثمرين فى الأدوات المالية للاتجاه نحو السوق العقارية.

المصدر: صحيفة الشروق

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي