English

EGX 30 9,455.38 0.32%



شعبة الذهب تكشف عن رأيها بعد إنشاء أول مدرسة مجوهرات

شعبة الذهب تكشف عن رأيها بعد إنشاء أول مدرسة مجوهرات

قال المهندس رفيق غباشي، رئيس شعبة الذهب باتحاد الصناعات، إنَّ عدد الفنيين في مصر منخفض رغم أن مختلف الصناعات الآن تحتاج لفنيين مهرة ومتخصصين، مبينًا في مداخلة هاتفية مع برنامج "8 الصبح" على فضائية "دي إم سي"، أنّ إنشاء أول مدرسة متخصصة في صناعة المجوهرات والحلي بمصر، سيكون فى مصلحة الكثيرين والصناعة المصرية.

وأضاف رفيق غباشي قائلا إن هذه المدرسة ستسهم في سد العجز بسوق العمل، وسيتخرج منها كل عام عمالة فنية قادرة على صناعة الحلي بشكل لائق.

وأشار إلى أنّ هذه ليست أول مدرسة لتخريج فنيين صناعة الذهب، موضحا أنه في عام 2004 جرى إنشاء مدرسة غير هادفة للربح بالتعاون مع وزارة الصناعة لتخريج الفنيين في صناعة المجوهرات والحلي.

كانت وزارة التربية والتعليم أعلنت عن إنشاء أول مدرسة لصناعة الحلي والمجوهرات خلال مؤتمر توقيع بروتوكول افتتاح المدرسة، وصرح الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم، بأن مجال الحلي والمجوهرات من التخصصات النادرة التي لم يكن لدينا مدارس متخصصة فيها، الأمر الذي دفع الوزارة لتفعيل بروتوكول إنشاء أول مدرسة متخصصة فيها.

وأضاف مجاهد، أنه سيتم البدء في إعداد المناهج الخاصة بالمدرسة، وتدريب المعلمين على نظم التعليم الجديدة، لتبدأ الدراسة مع العام الدراسي الجديد، وأكد أن طلاب المدرسة سيحصلون على مواد ثقافية خاصة بـ"الصناعة" ومميزاتها ومشكلاتها، بحيث يتواكب دراسته مع ما يتعلمه من مهارات، بحيث تتوافر لديه أكثر من فرصة عمل سواء في المصنع التابع له المدرسة أو في مصانع أخرى، أو بدء مشروع خاص به.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي