English

EGX 30 0.00 0.00%



نبيع ولا نشتري.. خبير في الذهب يجيب عبر آراب فاينانس

نبيع ولا نشتري.. خبير في الذهب يجيب عبر آراب فاينانس

آراب فاينانس : قال الدكتور وصفي أمين واصف، رئيس شعبة المصوغات والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية المصرية، إن هناك زيادة متوقعة في أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة، ولكنه لا يستطيع أن ينصح أحد بالبيع أو الشراء.

وأضاف وصفي أمين واصف، في تصريحات خاصة لـ "آراب فاينانس"، إنه لا يختلف مع من يريد أن يشتري الذهب على أمل زيادة أسعاره في الفترة المقبلة، ولا يختلف أيضا مع من يريد أن يبيع الذهب للاستفادة من فارق السعر.

وأشار رئيس شعبة المصوغات والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية إلى أن هناك أناسا اشتروا الذهب عندما كان سعر الجرام 275 جنيها فقط، واليوم تضاعف هذا السعر مرتين، وأتفهم أن يقوم هؤلاء ببيع مصوغاتهم الذهبية للاستفادة من فارق الأسعار.

كان الخبير المعروف في عالم الذهب قد برر زيادة أسعار الذهب عالميا، قبل تراجعه خلال اليومين الماضيين، بعدة أسباب منها انخفاض قيمة العملات، وكذلك قيام البنك الفيدرالي الأمريكي بخفض قيمة الفائدة على الدولار، أكثر من مرة، ما أدى إلى ارتفاع سعر الذهب، مما دفع صناديق الاستثمار، ورؤوس الأموال الكبيرة للاستثمار في الذهب، فأصبح هناك طلب متزايد على المنتج، رغم عدم زيادة المعروض، مما أدى إلى زيادة أسعاره".

وأضاف "السبب الثاني لزيادة أسعار الذهب هو الكثير من المشاكل العالمية التي حدثت خلال الشهور الأخيرة، ومنها أزمة الأرجنتين التي وصلت لحافة الإفلاس، ومشكلة إيران وأزمة احتجاز ناقلات البترول في مضيق هرمز، وكذلك انخفاض قيمة الفائدة على الدولار، بالإضافة إلى الحرب الاقتصادية بين الصين وأمريكا، ومناداة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لرجال الأعمال الأمريكيين للبحث عن طرق بديلة لاحتياجات أمريكا، بدلا من الصين، أو اعتماد الاكتفاء بالذاتي، دون اللجوء للصين،ف كل هذه المشكلات سببت خوف رؤوس الأموال، فاتجه الجميع إلى الملاذ الآمن، وهو الذهب، خاصة أنه في وقت من الأوقات كان سعره وصل لـ1920 دولارا، ثم هبط لـ850 دولارا، ثم بدأ في الصعود مرة أخرى، وفي هذه الفترة فإن إمكانية صعوده أعلى وأعلى، واحتمالية استمرار الصعود أعلى من الانخفاض أو الثبات للأسباب السابقة".

كان المعدن النفيس شهد تقلبات كبيرة عالميا ومحليا خلال الـ 48 ساعة الماضية، حيث انخفض الذهب بشكل كبير صباح الجمعة ليهبط الذهب عالميا أدنى من 1500 دولار للأوقية مسجلا 1498 دولار، إلا أنه فى التعاملات المسائية عاود لصعود لساعات قليلة، ثم هبط مرة أخرى مستقرا عند 1505 دولارات.

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي