English

EGX 30 14,205.86 -0.02%



حقيقة انخفاض أسعار البنزين أكتوبر المقبل

حقيقة انخفاض أسعار البنزين أكتوبر المقبل

آراب فاينانس: تساءل كثيرون من المواطنين حول ما أشيع عن انخفاض قريب في أسعار البنزين، خاصة بعد انخفاض قيمة الدولار أمام الجنيه خلال الفترة الأخيرة.

وكانت الجريدة الرسمية، نشرت في يوليو الماضي قرارًا لرئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، بتكليف اللجنة المشكلة لمتابعة آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية، وتحديد أسعار بيع المنتجات البترولية كل 3 أشهر وتتضمن آلية التسعير التلقائي، معادلة سعرية تشمل السعر العالمي لخام برنت وسعر الصرف، فضلًا عن التكاليف الأخرى والتي ستعدل بشكل دوري، بحسب قرار رئيس الوزراء.

وتضمن القرار الحكومي تطبيق آلية التسعير التلقائي على المنتجات البترولية بما يعني أن أسعار المواد البترولية سيتم مراجعتها في السوق المحلي كل 3 أشهر وفقًا لهذه الآلية، كما إنه اعتبارًا من يونيو الماضي بدأت الحكومة في تطبيق آلية التسعير التلقائي على المنتجات البترولية باستثناء البوتاجاز والمنتجات البترولية المستخدمة من قبل قطاعي الكهرباء والمخابز، بعد الوصول لتغطية التكلفة.

ومن هنا مطالبة عدد من أعضاء لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، بضرورة إعادة تسعيرة المواد البترولية، خلال شهر أكتوبر المقبل، لاسيما أن هناك فرقا في سعر برميل البترول المخصص في الموازنة والمتداول عالميًا، إذ إن فارق السعر الموجود في الموازنة والمتداول عالميًا لبرميل البترول، يعني انخفاض سعر المواد البترولية بشكل كبير لاسيما وأن هناك فارقًا يصل إلى 10 دولارات، وأن سعر البرميل في الموازنة يساوي 68 دولارًا بينما في الموازنة مقدر بـ 58 دولارًا، ومن ثم فإن انخفاض أسعار المواد البترولية، وفقًا للتقييم الربع سنوي للمواد البترولية، سيكون له تأثير كبير على تراجع الأسعار.

وبناء على هذا فإن المفترض أن نكون أمام تسعيرة جديد، مع بداية شهر اكتوبر المقبل، خاصة وأن الأسعار العالمية تغيرت للأحسن وسعر برميل البترول عالميًا تراجع، وكذلك سعر صرف الجنيه أمام الدولار، بما يعني أنه يفترض أن يكون هناك انخفاض في الأسعار وفقًا لآلية التسعير التلقائي الصادر بشأنها قرار من رئيس الحكومة.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي