English

السوق مغلق

EGX 30 13,358.47 -0.51%



اجتماع لـ تحديد سعر الفائدة الخميس.. وهذه توقعات الخبراء

اجتماع لـ تحديد سعر الفائدة الخميس.. وهذه توقعات الخبراء

آراب فاينانس: تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي يوم الخميس 26 سبتمبر، اجتماعًا لتحديد سعر الفائدة على الإيداع والإقراض.

وكشف عدد من الخبراء عن توقعهم بأن يقوم البنك المركزي بتخفيض سعر الفائدة، مؤكدين أن هذا القرار سينعكس ايجابيا على وضع الاقتصاد المصري.

في البداية يتوقع الخبير المصرفي هاني أبوالفتوح أن يتجه البنك المصري ممثلاً في لجنة السياسة النقدية خلال اجتماعها القادم إلي تخفيض أسعار الفائدة علي الإيداع والإقراض بنحو 1% إلي 1.5% خاصة بعد قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الامريكي باتخاذ قرار للمرة الثانية علي التوالي بتخفيض أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية في خطوة كانت متوقعة بهدف دعم نمو اقتصادي مستمر منذ عشر سنوات.

وأرجع أبو الفتوح اتجاه المركزي المصري تخفيض الفائدة الي انخفاض التضخم الذي يعد السبب الرئيسي في دفع لجنة السياسةاالنقدية لاتخاذ قرار خفض الفائدة، حيث سيعمل الخفض علي تنشيط الاقتصاد بشكل عام ويساعد علي الخروج من حالة الركود المسيطرة علي الأسواق، كما يساهم تخفيض الفائدة علي تخفيض أعباء الدين علي الدولة من الإقتراض الحكومي.

وتوقع كريم عادل الخبير الاقتصادي، أن تقوم لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري، خلال اجتماعها القادم بتخفيض سعر الفائدة على الإيداع والإقراض.

وأضاف أن تراجع معدل التضخم سيؤثر بشكل كبير على قرار لجنة السياسات النقدية القادم، ويدفعه نحو خيار التخفيض بالإضافة إلى تحسن قيمة الجنيه المصري أمام سلة العملات الاجنبية الأخرى.

وفي السياق نفسه توقع سمير رؤوف، خبير أسواق المال، أن تقوم لجنة السياسات النقدية في البنك المركزي المصري بتخفيض سعر الفائدة على الإيداع والإقراض بنحو 1.5% خلال اجتماعها القادم المقرر في 26 سبتمبر الجاري.

وقال أن انخفاض التضخم السبب الرئيسي الذي سيدفع البنك المركزي لتخفيض سعر الفائدة، والذي انعكس على الأسعار الحالية للسلع والخدمات، مؤكدا أن التخفيض سيعمل على تنشيط الاقتصاد بشكل عام ويساعد على الخروج من حالة الركود المسيطر على الأسواق.

وقال سمير رؤوف إن تقليل الفائدة يساهم في تخفيض تكلفة الاقتراض للمستثمر، وأيضا أعباء الدين على الدولة من الاقتراض الحكومي، وأضاف: "بالنسبة للمودع فإنه يحصل على فائدة أعلى من التضخم، فرغم خفض الفائدة 1.5% خلال الاجتماع الماضي، إلا أنها تعد مرتفعة بسبب انخفاض التضخم".

وكان البنك المركزي قرر خفض أسعار الفائدة بنسبة 1.5% خلال الاجتماع السابق للجنة السياسة النقدية بالبنك يوم الخميس 22 أغسطس الماضي، لتصل إلى 14.25% على الإيداع، و15.25% على الإقراض.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي