English

السوق مغلق

EGX 30 14,545.54 -0.43%



خبير يزف بشرى سارة بخصوص أسعار الفائدة

خبير يزف بشرى سارة بخصوص أسعار الفائدة

آراب فاينانس: أصدر المهندس أسامة الشاهد، القائم بأعمال رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، بيانا صحفيا، أكد فيه أن الأوضاع الاقتصادية تستمر في التحسن مع مرور الشهور الأخيرة طبقا لخطة الإصلاح الاقتصادي التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي وتمضي فيها مصر بقوة وفق معايير البنك الدولي.

وأضاف أنه منذ أيام قلائل طالعنا أنباء تفيد انخفاض معدل التضخم لأدنى مستوياته منذ 6 سنوات مسجلا 7.5 % في شهر أغسطس الماضي، ما يشجع البنك المركزي على خفض سعر الفائدة مرة أخرى في اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك لحسم مصير أسعار الفائدة الذي سيعقد بعد أيام، مضيفا: «طب كل ده معناه ايه؟ هو إيه التضخم ده أصلا ؟ وهل معنى إنه انخفض إن الأسعار تنزل؟ طب وإيه علاقته بسعر الفائدة؟؟».

وتابع في بيانه قائلا أن انخفاض سعر الفائدة يعد مؤشرا جيدا على استقرار الوضع الاقتصادي، وبالتالي استقرار الأسعار بحيث لا تزيد يوميا بصورة سريعة، كما أن ذلك ينعكس تدريجيا على السوق في حركة البيع والشراء ولكنه يستغرق بعض الوقت ليشعر به المواطن في الشارع، لحين إتمام الدورة الإنتاجية والاستراتيجية للتجار بالأسعار الجديدة، مشيرا إلى أن هذا لا يحدث تدريجيا في الحالة المعاكسة عندما تزيد الأسعار، فيقوم التجار مباشرة في رفعها على المواطنين لتحقيق أعلى ربح ممكن.

وأشار إلى أن سعر الفائدة البنكية له علاقة وطيدة الصلة بالتضخم، حيث إن وظيفة البنك المركزي الأساسية هي الحفاظ على استقرار الأسعار في السوق عن طريق سعر الفائدة، فعندما يزيد التضخم يعني ذلك أن الأموال السائلة في السوق تزيد على السلع والخدمات التي ينتجها الاقتصاد، ولمواجهة ذلك التضخم يقوم البنك المركزي برفع سعر الفائدة لجمع تلك الأموال، عن طريق قيام المواطنين بالإيداع في البنوك للاستفادة من الفائدة العالية ما يقلل القروض وبالتالي نجاح خطة السيطرة على التضخم.

واختتم الشاهد قائلا: «لما الأسعار بتستقر والتضخم بينزل ده بيدى فرصة للاقتصاد أنه يتحرك بشكل أفضل، والاستثمار يشتغل ويضخ فلوس ومشروعات وده بيحتاج إن سعر الفائدة ينزل عشان الشركات دى تقدر تقترض وتعمل توسعات في مشروعاتها أو تعمل مشروعات جديدة وده اللى بدأ يحصل فعلا ومعناه إن الاقتصاد بدأ يتحسن»، مضيفا بأن التوقعات تصب في احتمالية قيام البنك المركزى بخفض سعر الفائدة مرة أخرى خلال الاجتماع الدورى الذي يعقده كل 40 يوما لمراجعة أسعار الفائدة في ضوء المتغيرات اللى تطرأ على الاقتصاد المصرى والاقتصاد العالمى.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي