English

EGX 30 14,607.69 -0.42%



صندوق مصر السيادي يدرس إنشاء عدد من الصناديق الفرعية في عدة مجالات

صندوق مصر السيادي يدرس إنشاء عدد من الصناديق الفرعية في عدة مجالات

القاهرة: قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، أن الصندوق السيادي المصري “صندوق مصر” يدرس حاليًا إنشاء عددًا من الصناديق الفرعية فى مجالات الطاقة المتجددة والخدمات اللوجيستية والصناعات التحويلية، وذلك لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية إلى هذه القطاعات الهامة والواعدة، والتى تخدم أهداف التنمية والتشغيل والنمو الاقتصادى، إلى جانب كونها فى الأساس من القطاعات المجدية للمستثمرين، مشيرة إلى أن صندوق مصر السيادي يعد أحد الآليات والأدوات التي ستصبح متاحة للمستثمرين بالخارج؛ كأحد القنوات الهامة لتكوين شراكات بناءة مع أبناء مصر بالخارج، موضحة أن الصندوق يهدف إلي تعظيم العائد علي أصول مصر واستثماراتها.

وأضافت الدكتورة هالة السعيد، إن من نتائج مؤتمر “مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية”، عقد عدد من الجلسات واللقاءات لأيمن سليمان المدير التنفيذى لصندوق مصر السيادى مع المستثمرين المشاركين بالمؤتمر لعرض فرص الاستثمار بصندوق مصر السيادى وهو ما لاقى قبول وترحيب من جانب المستثمرين للدخول فى مثل هذا النوع من الاستثمارات، مشيرة إلى أنه سيتم دراسة طلبات المستثمرين بجدية والتى تمثل فرص جيدة للاستثمار فى مصر.

وأضافت السعيد – في تصريح لها اليوم – “إنه ليس هناك أفضل من المصريين بالخارج لمشاركة الصندوق في الاستثمارات المباشرة أو عن طريق المساهمة في أدوات يطرحها الصندوق وللاستفادة من خبراتهم واستثماراتهم ومساهمتهم في نقل الخبرة والتكنولوجيا من الخارج”.

وتابعت “لمسنا خلال فترة انعقاد مؤتمر مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية حرص تواجد أبناء مصر من المستثمرين والخبراء على المشاركة بتجاربهم الناجحة وأفكارهم وطروحاتهم البناءة، حيث مثل المؤتمر فرصة ووسيلة لفتح مجالات التواصل بين صناع القرار والمستثمرين بالداخل والخارج، بالإضافة لكونه فرصة متميزة لمناقشة جهود الدولة خلال الفترات السابقة بما واجهته من تحديات أمنية وسياسية مرورًا بالبدء فى خطة وبرنامج الإصلاح الاقتصادى الشامل والاستثمارات التى تمت في البنية الأساسية لتأهيلها بجانب الخطوات التى تمت لتهيئة البيئة التشريعية، وهو ما يهدف فى الأساس إلى تهيئة المجال للاستثمار في مصر بهدف جذب مزيد من الاستثمارات الخاصة والاستثمارات الأجنبية باعتبارها الدافع والمحرك الأساسي للاقتصاد وبوصفها المشغل الرئيس لفرص العمل.

وأكدت وزيرة التخطيط على الدور الذى يلعبه المستثمرون المصريون بالخارج كسفراء للترويج لخطط التنمية والمشروعات العملاقة التي تجري على أرض مصر، وآخر التطورات التى شهدتها البلاد، منوهة عن الإنجازات التى تمت على أرض الواقع من أجل تشجيع المستثمرين وتحفيزهم للاستثمار داخل مصر.

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي