العد التنازلي لإطلاق جديد



مصر تتفق مع سويسرا على استراتيجية التعاون الاقتصادي الجديدة لمدة 4 سنوات

مصر تتفق مع سويسرا على استراتيجية التعاون الاقتصادي الجديدة لمدة 4 سنوات

القاهرة: بحثت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، مع جي برملان، وزير الشئون الاقتصادية والتعليم السويسري، استراتيجية التعاون الاقتصادي الجديدة بين مصر وسويسرا (2021-2024)، والمنتظر توقيعها خلال الفترة المقبلة، بحسب بيان من وزارة الاستثمار أمس السبت.

جاء اللقاء خلال زيارة وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي إلى العاصمة السويسرية "برن"، بحضور هشام سيف الدين، سفير مصر لدى برن.

وتبلغ قيمة الاستراتيجية الحالية في إطار الاتفاقية الإطارية للتعاون الاقتصادي بين مصر وسويسرا حتى عام 2020، نحو 86 مليون فرنك سويسري، وساهمت سويسرا في دعم مصر بنحو 700 مليون فرنك منذ بدء التعاون الإنمائي بين البلدين، وفقا للبيان.

كما بحث الجانبان، زيادة التعاون بين مصر وسويسرا في مجالات مثل التعليم والتدريب الفني، والصحة، والطاقة المتجددة، والبنية الأساسية، والمياه والصرف الصحي.

وأعلن وزير الشؤون الاقتصادية والتعليم السويسرية، أنه سيزور مصر في فبراير 2020 بصحبة وفد من الشركات السويسرية، للتعرف على فرص الاستثمار في مصر.

كما التقت الوزيرة، مع دانيلا ستوفل، سكرتيرة الدولة للشئون المالية، حيث تم خلال الاجتماع الإشادة بعلاقات التعاون الثنائي بين البلدين على مستوى القطاعين العام والخاص، واستعراض برنامج الإصلاح الاقتصادي، والتعاون بين سويسرا وكل من البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

وبحث الجانبان، زيادة التعاون في مجال ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وعقب ذلك، عقدت الوزيرة، اجتماعا موسعا بمنزل السفير المصري فى برن، حيث ضم اللقاء رئيس مجلس إدارة كل من الوكالة السويسرية للتعاون الدولي، ورئيس مجلس إدارة المعهد الفيدرالي السويسري للتعليم والتدريب الفني، وممثل سويسرا في منظمة التجارة العالمية، والمسئول عن العلاقات الثنائية بسكرتارية الدولة للشئون الاقتصادية.

كما ضم الاجتماع مسئول قطاع التعاون الدولي بسكرتارية الدولة السويسرية لشئون التعليم والبحث والابتكار، وشركة سويس ري، المتخصصة في تقديم الحلول التأمينية للعديد من شركات القطاعين العام والخاص.

وتناول الاجتماع سبل دعم التعاون بين البلدين في القطاعين العام والخاص، والاستفادة من خبرة سويسرا في مجال التعليم والتدريب الفني، وزيادة الاستثمارات السويسرية في مصر.

وعقدت الوزيرة، مائدة مستديرة مع الشركات السويسرية، والتي نظتمها دائرة الأعمال السويسرية الأفريقية، بحضور اينتشن فلايش، سكرتيرة الدولة السويسرية للشئون الاقتصادية، بالإضافة إلى السفير المصري لدى برن.

واستعرضت الوزيرة، فرص الاستثمار في مصر خاصة في المناطق الحرة والاستثمارية، والإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي نفذتها مصر لتحسين مناخ الاستثمار.

وأشادت الوزيرة، بقصص النجاح التي حققتها الشركات السويسرية في مصر، داعية الشركات لزيادة استثماراتها في مصر عن طريق توسعات لشركات قائمة أو استثمارات جديدة، والاستفادة من الخبرة السويسرية في مجال التكنولوجيا والابتكار والتدريب والتعليم الفني.

وأعلن ديرك بوغنر، رئيس شركة "إندرس+هاوزر" لمنطقة أوروبا وأفريقيا، اعتزام الشركة الاستثمار في السوق المصرية بعد الإصلاحات التشريعية التي قامت بها مصر وساهمت في تحسين مناخ الاستثمار.

وأشاد ياسر عبد الملاك، رئيس شركة نستله لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بتعديلات قانون الاستثمار، والاهتمام بالمستثمر المحلي وتحسين بيئة الاستثمار وانعكاسه على جذب استثمارات جديدة في مصر، بحسب البيان.

وأعلن ستيفن فوستر، الرئيس التنفيذي لمجموعة شندلر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن شركته تعتزم الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة، في ظل الفرص الاستثمارية الكبيرة فيها، مع تدريب العمالة المصرية.

المصدر: مصراوي

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2015

الي الاعلي