English

EGX 30 13,721.45 -0.05%



الحديد يهبط دون 10 آلاف جنيه للمرة الثانية منذ 2016

الحديد يهبط دون 10 آلاف جنيه للمرة الثانية منذ 2016

القاهرة: هبطت أسعار حديد التسليح من أرض المصنع دون 10 آلاف جنيه للطن خلال الأيام الأخيرة، وذلك للمرة الثانية منذ تحرير أسعار الصرف فى 2016، بدعم من سعى المصانع لتنشيط المبيعات.

قال محمود سلامة، رئيس شركة أروميكس جروب لتجارة مواد البناء، إن مصانع «الجارحى للصلب» خفضت أسعار البيع لديها من أرض المصنع إلى 9800 جنيه للطن، مقابل 10.1 ألف جنيه للطن أعلنتها فى ديسمبر الماضى.

أوضح سلامة، أن مصانع «حديد المصريين»، انخفضت هى الأخرى بأسعارها عند 9850 جنيهًا للطن، رغم أنها أعلنت أسعارًا رسمية عند 10.3 ألف جنيه للطن، وتقدم حوافز تجارية للعملاء بقيمة 300 جنيه للطن.

وذكر أن باقى مصانع الدرفلة تعمل بأسعار تتراوح بين 9900 و9950 جنيهًا للطن، وتصل أسعار البيع للمستهلكين بزيادة تتراوح بين 250 و300 جنيه للطن بحسب المنطقة وتكاليف نولون الشحن.

قالت مصادر فى مصانع حديد التسليح لـ«البورصة»، إن زيادة الأسعار تمنع من تحريك الطلب على حديد التسليح، خاصة فى الفترة الحالية التى تعطلت فيها حركة سوق العقارات نسبيًا بسبب أوضاع السوق وارتفاع الأسعار الكبيرة على مدار السنوات الأخيرة.

وأشارت مصادر فى مصانع الدورة المتكاملة، إلى تجاهل زيادة الأسعار العالمية التى طالت السوق الفترة الماضية لتحريك المبيعات، بدعم من تطبيق رسوم الإغراق على واردات الخام من «البليت» أواخر 2019 بنسبة 16% من قيمة الطن بحد أدنى 74 دولارًا.

وفقًا لمؤشرات بورصة لندن للمعادن، واستقرت أسعار «الخردة» عند أخر مستوى لها بقيمة 320 دولارًا للطن بعد زيادة 25 دولارًا منتصف ديسمبر الماضى، كما استقرت أسعار الـ«أيرون أور» عند 92 دولارًا للطن مقابل 83 دولارًا نهاية نوفمبر الماضى، و«البيليت» عند 430 دولارًا مقابل 400 دولار فى نوفمبر الماضى.

الفترة الأخيرة أعلنت فيها مجموعة «حديد عز» عن تقديم حوافز لعملاءها بقيمة 470 جنيهًا للطن، لتتراجع إلى 10.2 ألف جنيه للطن، و«السويس للصلب» بقيمة 250 جنيهًا على الطن لتنخفض إلى 10.05 ألف جنيه للطن من أرض المصنع.

المصدر: صحيفة البورصة

 

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي