العد التنازلي لإطلاق جديد



  • الحكومة توافق على تخفيض الضرائب على عمليات البورصة مع تأثرها بانتشار كورونا

    الحكومة توافق على تخفيض الضرائب على عمليات البورصة مع تأثرها بانتشار كورونا

    آراب فاينانس: عقدت الحكومة اجتماعها يوم الخميس الماضي برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الذي أكد في مستهل الإجتماع أن الأسبوع المُنقضي، كان أصعب الأسابيع التي واجهتها الحكومة الحالية بكل المقاييس، وربما أصعب الأيام التي واجهتها الحكومات السابقة، لافتاً إلى أن التحديات بدأت بموجة الطقس السييء التي تعرضت لها البلاد، ثم مواجهة فيروس كورونا المستجد.

    وتوجه رئيس الوزراء بالشكر إلى أعضاء الحكومة جميعاً، مؤكداً أن الإجراءات الحُكومية كانت على قدر جدية الحدث، والتنسيق كان على أعلى مستوى، وساهمت الإجراءات الاستباقية التي تم اتخاذها، والاستعداد المسبق، والتعاون بين الأجهزة التنفيذية المختلفة، في التخفيف من وطأة الآثار السلبية لأزمة الطقس السيئ، مُشيراً إلى أننا قد خرجنا بأقل الخسائر المُمكنة، ومؤكداً أن الدولة ستقدم الدعم والتعويضات المناسبة لكل المضارين من موجة الطقس السيئ.

    كما توجه رئيس الوزراء بالشكر الخاص إلى رجال القوات المسلحة والداخلية، الذين ساندوا الأجهزة المحلية كتفأً بكتف في أزمة الطقس السييء، حيث كانوا سوياً في مقدمة الصفوف، وساعدت القوات المسلحة بمًعداتها وأفرادها في تقديم الدعم بالمناطق الأكثر تضرراً، وكذا رجال الشرطة، لم يتركوا الشارع ولو لدقيقة واحدة، مضيفاً: "رأيت بعيني لواءات شرطة في الشارع تحت الأمطار الغزيرة"، موجهاً الشكر لكل من يتفانى في خدمة وطنه، وأبناء وطنه.

    كما توجه مدبولي بالشكر لكل الوزارات المعنية التي كانت على قدر المسئولية، مؤكداً أن الجميع قدم نموذجاً محترفاً في الأداء، والتفاني، وبذل الجهد من أجل مواجهة هذا الظرف الجوي غير المسبوق، مشيراً إلى ان جميع المسئولين والعاملين بوزارة الموارد المائية والري، والإسكان، والتنمية المحلية، والكهرباء،والطيران، وهيئة الأرصاد التي تتبعها، والتموين، قاموا بجهود كبيرة موجهاً لهم جميعاً الشكر.

    وفيما يتعلق بجهود مجابهة فيروس كورونا المستجد، توجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء بالشكر لكل العاملين في وزارة الصحة، بما يشمل جميع الأطقم والفرق الطبية، الذين يواجهون هذه الأزمة العالمية بجهد وعزيمة على أعلى مستوى، مُكلفاً وزيرة الصحة بنقل الشكر لهم فرداً فرداً، ومشيراً إلى أن المواطن المصري يُقدر حجم الجهد المبذول حالياً من الجهات المعنية، لمواجهة "فيروس كورونا المستجد".

    وتقدم مدبولي بالشكر أيضاً إلى جموع أطباء مصر بمناسبة يوم الطبيب العالمي الذي يواكب الثامن عشر من مارس، ويتزامن مع ملحمة إنسانية فريدة يقدمها الطبيب المصري في كافة المؤسسات الطبية الوطنية وبخاصة مستشفيات العزل، بكل تفانٍ وضمير مخلص، وذلك وفق منظومة متكاملة، مع فرق التمريض والخدمات المعاونة.

    كما توجه بالشكر لأعضاء هيئات التدريس بالجامعات، والمعلمين في المدارس، الذين يبذلون جهداً عظيماً حالياً بهدف تقديم خدمات التعليم عن بعد لطلابنا، لمتابعة تقديم رسالتهم النبيلة، واستكمال مسيرة التعليم رغم ظروف تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات.

    القرارات:ـ

    - وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء بشأن مشروع تعديل بعض أحكام قانون ضريبة الدمغة الصادر بالقانون رقم 111 لسنة 1980، وقانون الضريبة على الدخل الصادر بالقانون رقم 91 لسنة 2005.

    وتضمن مشروع القرار عدداً من التعديلات، من بينها النص على أن تُفرض ضريبة على إجمالي عمليات بيع الأوراق المالية بجميع أنواعها؛ سواء كانت هذه الأوراق مصرية أو أجنبية مقيدة بسوق الأوراق المالية أو غير مقيدة بها، حيث حدد مشروع القرار أن تكون الضريبة 1.25 فى الالف يتحملها البائع غير المقيم، و1.25 فى الالف يتحملها المشترى غير المقيم، كما حدد 0.5 فى الالف يتحملها البائع المقيم، و0.5 فى الالف يتحملها المشترى المقيم.

    ولا تسرى هذه الضريبة المنصوص عليها، على عمليات شراء وبيع الأوراق المالية التى تتم فى ذات اليوم.

    كما شملت التعديلات آليات تحديد كل من وعاء وسعر الضريبة على توزيعات الأرباح، حيث نص مشروع القانون على أنه استثناءاً من حكم المادة (8) من القانون يكون سعر الضريبة على توزيعات الأرباح المنصوص عليها فى المادة (46 مكررا) المحققة من مصدر فى مصر خلال السنة التى يحصل عليها شخص طبيعى مقيم (10%) ويُخفض هذا السعر إلى (5%) إذا كانت الأوراق المالية مقيدة فى بورصة الأوراق المالية المصرية.

    كما حددت التعديلات الأرباح الرأسمالية الخاضعة للضريبة، التى يحصل عليها الشخص الطبيعى المقيم من مصدر فى مصر بسعر (10%).

    وتضمنت التعديلات أن توزيعات الأرباح التي تجريها شركات الأموال أو شركات الأشخاص تخضع للضريبة بسعر (10%)، بما في ذلك الشركات المُقامة بنظام المناطق الاقتصادية ذات الطبيعة الخاصة للشخص الطبيعي غير المقيم، والشخص الاعتباري المقيم وغير المقيم، بما فى ذلك أرباح الأشخاص الاعتبارية غير المقيمة التى تحققها من خلال منشأة دائمة في مصر، عدا التوزيعات التى تتم فى صورة أسهم مجانية، ويكون سعر هذه الضريبة (5%) من توزيعات الارباح إذا كانت الاوراق المالية مقيدة فى بورصة الاوراق المالية المصرية.

    وتعد أرباح الاشخاص الاعتبارية غير المقيمة التى تحققها من خلال منشأة دائمة فى مصر موزعة حكماً خلال ستين يوماً من تاريخ ختام السنة المالية للمنشأة الدائمة.

    وأشار مشروع القانون إلى أن الأرباح الرأسمالية المنصوص عليها فى هذا القانون التى يحصل عليها المقيمون من الأشخاص الاعتباريين للضريبة، تخضع للضريبة ويكون سعر الضريبة (10%) على الارباح الرأسمالية الناتجة عن التعامل فى الأوراق المالية المقيدة فى بورصة الأوراق المالية.

    وتحدد الأرباح الرأسمالية الخاضعة للضريبة على أساس قيمة صافى الارباح الرأسمالية لمحفظة الاوراق المالية المحققة فى نهاية السنة الضريبية على أساس الفرق بين سعر بيع أو استبدال أو ايه صورة من صور التصرف فى الاوراق المالية أو الحصص، وبين تكلفة اقتنائها، بعد خصم عمولة الوساطة.

    وأضاف مشروع القانون فقرة جديدة تنص على أنه لا تسرى الضريبة المنصوص عليها على الأرباح الرأسمالية التى يحققها غير المقيم من الاشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين من التصرف فى الاوراق المالية أو الحصص بالشركات.

    ونص مشروع القانون على تأجيل العمل بالضريبة على الأرباح الرأسمالية التى يحصل عليها المقيمون من الأشخاص الطبيعيين والاعتباريين حتى نهاية عام 2021.

    - وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن تخصيص قطعة أرض من الأراضى المملوكة للدولة ملكية خاصة بمساحة 917.91 فدان، بناحية الزعفرانة بمحافظة البحر الاحمر، لصالح وزارة الإنتاج الحربى، وذلك لاستخدامها فى إقامة مجمع لإنتاج الألواح الشمسية الفوتوفولطية.

    - وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن اتفاقية بين جمهورية مصر العربية، وجمهورية بيلاروسيا، حول المساعدة القضائية المتبادلة في المواد الجنائية، وتهدف إلى تعزيز قدرة الدولتين في مجالات منع الجريمة، وقمعها، والتحقيق فيها، ومحاكمة مرتكبيها.

    - وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء بتعديل اللائحة التنفيذية للقانون رقم (17) لسنة 2019 بشأن التصالح في بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها.

    وتضمنت التعديلات النص على التزام الادارات العامة للتخطيط والتنمية العمرانية بالمحافظات، بعد موافقة المحافظ المختص، بموافاة وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بمقترح تحديد حدود الكتل السكنية القريبة للحيز العمراني المعتمد للقرى وتوابعها والمدن، موقعاً على خرائط التصوير الجوي، وتتولى لجنة الأحوزة العمرانية المشكلة بقرار وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بناء على عرض وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، دراسة هذه الخرائط وإصدار قرار باعتماد تلك الكتل وموافاة المحافظة به.

    كما نص التعديل على أن تُشكل بالجهة الإدارية المختصة لجنة فنية أو أكثر، من غير العاملين بها، للبت في طلبات التصالح وتقنين الأوضاع، تكون برئاسة مهندس استشاري متخصص في الهندسة الإنشائية، ويقدم ذوو الشأن إلى الجهة الإدارية المختصة طلب التصالح وتقنين الأوضاع، بعد سداد رسم الفحص، مرفقاً به المستندات المطلوبة، وتنشئ الجهة الادارية المختصة سجلات خاصة، ورقية أو مميكنة، تقيد بها طلبات التصالح والاجراءات والقرارات التي تتخذ في شأنها، ويثبت بها بيانات العقارات المقدم عنها طلبات التصالح وتقنين الأوضاع، وتقوم الأمانة الفنية للجنة الفنية بمراجعة ملف التصالح وتقنين الأوضاع والتأكد من استيفائه لجميع المستندات المطلوبة، خلال اسبوعين من تاريخ استلام الملف، مع اعداد تقرير من واقع المستندات المرفقة بالطلب والاجراءات المحررة لمخالفات العقار، وعرضه على اللجنة الفنية خلال مدة لا تجاوز شهرا من تاريخ استيفاء المستندات او انتهاء المدة المحددة للاستيفاء.

    ونص التعديل على أن تقوم اللجنة الفنية بدراسة وفحص الملف وتقرير الأمانة الفنية، والتأكد من أن المخالفات المقدم عنها الطلب من الأعمال التي يجوز التصالح عليها وتقنين أوضاعها، كما تقوم اللجنة الفنية بإجراء مُعاينة ميدانية للأعمال موضوع المخالفة على الطبيعة للتحقق من مدى تطابق الأعمال المنفذة على الطبيعة مع الأعمال المحددة بالمستندات المقدمة بطلب التصالح، إلى جانب مُراجعة المساحة المطلوب التصالح عليها مع المساحة المحددة بالرسومات الهندسية المقدمة بملف الطلب، وكذا التحقق من عدم وجود عيوب إنشائية ظاهرة بالمبنى، إلى جانب توافر اشتراطات تأمين المباني والمنشآت القائمة من أخطار الحريق، وكذلك التحقق من إمكانية إزالة المخالفات الأخرى بالمبنى حال الموافقة على التصالح في المخالفات محل الطلب.

    كما نص التعديل على ان يكون للجنة الفنية البت في طلب التصالح واحتساب قيمة اجمالي مقابل التصالح وتقنين الأوضاع، في حالة الموافقة، طبقاً لسعر المتر المسطح الذي تحدده اللجنة لكل منطقة، وفي حالة قبول التصالح، تقوم الجهة الإدارية المختصة بتحصيل مقابل التصالح وتقنين الأوضاع، والتأكد من طلاء كامل الواجهات القائمة وغير المشطبة للمبنى محل المخالفة، ويستثنى من ذلك القرى وتوابعها، كما تقوم الجهة باعداد مشروع القرار اللازم بقبول التصالح وتقنين الأوضاع لاعتماده من المحافظ او رئيس الهيئة المختص، واخطار الجهات القائمة على شئون المرافق بالقرار الصادر بالتصالح مرفقاً به نسخة من الرسومات المقدمة موقعاً عليها من اللجنة الفنية،

    ونص التعديل أيضاً على أنه يجوز أداء قيمة التصالح وتقنين الأوضاع على أقساط لا تتجاوز مدتها 3 سنوات بناء على طلب يقدم للجهة الإدارية المختصة من صاحب الشأن، بشرط سداد مقدم التقسيط بمبلغ يعادل 25% على الأقل من إجمالي المبلغ المستحق، خلال 60 يوماً من تاريخ موافقة اللجنة، ولا يجوز اصدار قرار قبول التصالح الا بعد سداد مقابل التصالح وتقنين الأوضاع أو كافة الاقساط، وتقديم ما يفيد توفيق الأوضاع في حالة مخالفة البناء على الأراضي المملوكة للدولة طبقاً للقوانين المنظمة لذلك.

    - وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء بشأن تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972، بإضافة كلية الثروة السمكية والأحياء المائية إلى جامعة الإسكندرية.

    - وافق مجلس الوزراء على منح التزام تصميم وإنشاء وتشغيل وإدارة وصيانة وإعادة تسليم محطة لتداول وتخزين مواد الصب السائل بالمنطقة الأولى بميناء الدخيلة بنظام (B.O.T) على مساحة 6000م2، لمدة خمسة عشر عاماً، لإحدى الشركات المتخصصة، وذلك وفقاً لأحكام القانون رقم 1 لسنة 1996 فى شأن الموانئ التخصصية وتعديلاته، وطبقاً لعقد الالتزام.

    - وافق مجلس الوزراء على قيام الهيئة القومية للأنفاق بالتعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة للحصول على حق الامتياز الإعلانى داخل وخارج محطات مترو الأنفاق بالخطوط الثلاثة لمدة عشر سنوات.

    - وافق مجلس الوزراء على التعاقد مع شركة "شنايدر الكتريك" لتنفيذ (10) مراكز تحكم إضافية، وذلك وفقاً للأسعار والتوقيتات الزمنية التى تم الاتفاق عليها خلال اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مع رئيس وممثلى شركة "شنايدر الكتريك"، مؤخراً، بحيث يصل عدد مراكز التحكم التى سيتم تنفيذها من جانب الشركة إلى 14 مركزاً، هذا إلى جانب مركز آخر يتم إقامته من قبل شركة "جنرال إلكتريك".

    - وافق مجلس الوزراء على تحديد أسعار القمح للعام 2020، بحيث تكون بسعر 700 جنيه للأردب لدرجة نقاوة 23.5 قيراط، وذلك بزيادة تقدر بقيمة 15 جنيهاً عن أسعار العام الماضى، على أن يقوم وزراء التموين والمالية والزراعة بتحديد باقى الأسعار لدرجة النقاوة.

    © جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

    الي الاعلي