العد التنازلي لإطلاق جديد



السندات المصرية تنتظر تدفقات جديدة بعد إدراجها بمؤشر فوتسي

السندات المصرية تنتظر تدفقات جديدة بعد إدراجها بمؤشر فوتسي

آراب فاينانس: أصبحت مصر الآن مدرجة ضمن مؤشر فوتسي راسل الجديد للسندات، الذي يتتبع السندات المحلية في الأسواق المبتدئة المقومة بالعملة المحلية، بحسب البيان الصادر عن مزود المؤشر أمس.

تحتوي سلسلة مؤشرات فوتسي راسل للسندات الحكومية على مؤشر مرجح برأس المال وآخر بحد أقصى حسب الدولة بنسبة 10%، والذين يتتبعان أداء السندات المصدرة من جانب 13 سوقا ناشئة ومبتدئة بدول تصل قيمتها السوقية الإجمالية حاليا إلى 414.8 مليار دولار.

سيكون هناك 80 سندا حكوميا مقوم بالجنيه على المؤشر، من أصل 588 سندا في المؤشر، مما يمنحها وزنا يصل إلى 13.6%. وبلغ متوسط العائد لتلك السندات 14.86% بنهاية مارس الماضي.

قالت فوتسي إنها ستدرج أيضا بنجلاديش وكوستاريكا وجمهورية الدومينكان وغانا وكينيا والمغرب ونيجيريا وباكستان وصربيا وسريلانكا وأوكرانيا وفيتنام، جنبا إلى جنب مع مصر مع إطلاق المؤشر. وسيجري مراجعة المؤشر بشكل نصف سنوي في مارس وسبتمبر من كل عام.

من المتوقع أن يعلن بنك الاستثمار الأمريكي عن قراره بشأن إدراج مصر في مؤشره الخاص بالسندات السيادية في الأسواق الناشئة في وقت لاحق من هذا العام. ويتوقع محللون أن يؤدي قرار الإدراج إلى تدفقات مالية جديدة لمصر تتراوح قيمتها ما بين 1.4 و2.2 مليار دولار في سوق السندات المقومة بالعملة المحلية.

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

11 أكتوبر 2020
العاشر من رمضان للصناعات الدوا... RMDA
إغلاق
03.12
التغير
02.97
شراء

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2020

الي الاعلي