English

EGX 30 16,648.47 0.09%

وزير قطاع الأعمال: إصلاح بعض الشركات إهدار للمال العام

وزير قطاع الأعمال: إصلاح بعض الشركات إهدار للمال العام

القاهرة: قال خالد بدوي، وزير قطاع الأعمال، إنه ينظر في ملف الشركات القابضة منذ أول يوم تولى فيه المسؤولية، موضحًا أن هناك 8 شركات قابضة، يتفرع منه 125 شركة، ينتسب إليها، 220 ألف عامل وموظف.

وأشار «بدوي»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «مساء دي إم سي»، المذاع عبر فضائية «دي إم سي»، مع الإعلامي أسامة كمال، أمس الأربعاء، إلى تنوع محفظة الشركات، حيث إن هناك شركات أدائها جيد، وهناك شركات متعثرة لكن فيها أمل، تحتاج فقط لإعادة هيكلتها، ويمكن إصلاحها والنهوض بها مجددًا، وأخرى تحتاج إلى حلول جذرية خارج الصندوق والإصلاح فيها يعد إهدار للمال العالم، أكثر منه سعي للإصلاح.

وأضاف أن المال العام هو ملكًا للشعب، ولابد من الحفاظ عليه، فحسن إدارته يعود بالنفع على المواطنين، وسوء إدارته يعود بالسوء عليهم، مشددًا: «يجب أن نحسن إدارة هذه الأموال حتى وإن كان ذلك فيه مردود سلبي لفئة معينة».

وتابع: «إعادة هيكلة القطاع بالكامل أصبحت أمر حتمي، فلابد من مواجهة شاملة حقيقة، واتخاذ حلول غير تقليدية وجذرية وليس أنصاف حلول»، مضيفًا: «الوضع الحالي للاقتصاد المصري يجعلنا نفكر بشكل مختلف، الاقتصاد الآن ينهض بشكل جيد، الشركات الجاهزة وفيها مقومات نجاح، حققت طفرات في أدائها، وأرباح غير عادية، وأعتقد جزء منها بسبب التعويم لكن منها جزء أصلي نتيجة الأداء، ولن يكون طفرة مؤقتة وسيستمر».

واستطرد: «وجود هذه الفرصة خلال نمو الاقتصاد، يجعلنا نفكر في البدائل، لو لم تستطع شركة أن تقوم في ظل هذا النمو، لن تفعل فيما بعد، إلا إذا كان بها خلل حقيقي محتاج مواجهة حقيقية».

المصدر: صحيفة الشروق

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي