English

EGX 30 15,505.16 -0.96%

4 أسواق مرشحة لتصدير الأرز لمصر تتصدرها الفلبين

4 أسواق مرشحة لتصدير الأرز لمصر تتصدرها الفلبين

القاهرة: أكد مصدر مسؤول بالهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن الدول المرشحة بقوة للتعاقد معها على إستيراد الأرز هي، الفلبين، وفيتنام، والصين، وأندونيسيا، والتي تعد ضمن أكبر 10 دول منتجة للأرز.

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن الأرز الهندي لم يلق الرواج المتوقع لدي حاملي البطاقات التموينية، قائلاً: الهندي تجربة فاشلة، ومش حتتكرر تاني، كفاية الكميات الموجودة في المخازن من 2014".

يذكر أن الحكومة استوردت أرز هندي في عام 2014، بنحو 80 ألف طن ليتم طرحه على البطاقات التموينية، والذي قوبل برفض المواطنين حاملي البطاقات التموينية، وظل متكدس في المخازن أكثر من عام كامل، ليتم صرفه في المجمعات الإستهلاكية، بعد عاصفة من رفض حاملي البطاقات التموينية لإستلامه.

ولفت المصدر، إلي أن الدول السالف ذكرها تمتاز بجودة المنتج، ومقاربته للأرز المصري في الإستخدام.

وعن استيراد الأرز من أمريكا، استبعد المصدر هذا الإتجاه إلا إذا كان سيتم الإستيراد بالأمر المباشر.

كانت وزارة الزراعة الأمريكية بدأت الترويج لإنتاج بلادها من الأرز، بعد إعلان مصر فتح باب الاستيراد لتغطية تراجع الإنتاج المحلي عقب قرار تقليل المساحة المزروعة تأثرًا بأزمة المياه، في محاولة لغزو السوق المحلية.

وقال تقرير المستشار الزراعي الأمريكي لدي القاهرة أن استيراد مصر للأرز الأمريكي، تتضمن مزايا متنوعة ابرزها  تلبية الطلب المحلي على مدار السنة وتقليل استخدام المياه لزراعة الأرز، كما قد تخلق فرص الاستثمار بقطاع الحبوب في المناطق الصناعية المصرية.

وفي سياق متصل، أوضح رجب شحاته رئيس شعبة الأرز في إتحاد الصناعات، أن الأرز الشعير يطلق علي محصول الأرز في مراحله الأولية قبل الدخول إلي مرحلة التصنيع أو التبييض في المضارب التي تشمل نزع الطبقة الخارجية وكذلك تبييض الأرض، بينما يعتبر الأرز الأبيض هو المنتج النهائي الخارج من المضارب عقب الانتهاء من عملية ضربه.

ويبلغ إنتاج مصر من الأرز الأبيض في العام الماضي 4.5 مليون طن منتجة من كمية 6.5 مليون طن أرز شعير ويتم إستهلاك 3.5 مليون طن أرز سنويا، وسجلت مساحة الأرز في ذلك الوقت 1.8 مليون فدان من بينها 1.1 مليون فدان مقنن زراعته.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسى، وافق اليوم الأحد على فتح إستيراد الأرز، وذلك بعد الإجتماع الذي عقده مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية.

يشار إلى أن موسم حصاد الأرز يتم خلال شهري أغسطس وسبتمبر من كل عام، وكانت الحكومة اشترت طن الأرز من الفلاحين في الموسم الماضي بسعر يتراوح من 4.300 جنيه إلى 6 آلاف جنيه.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي