English

EGX 30 0.00 0.00%



بالفيديو: شريف سامي يوضح دور صناديق الاستثمار العقاري بمنظومة التنمية الاقتصادية

بالفيديو: شريف سامي يوضح دور صناديق الاستثمار العقاري بمنظومة التنمية الاقتصادية

خاص – أراب فاينانس: من الأدوات الاستثمارية الهامة والتي ظهرت مؤخرًا في بعض أسواق المال صناديق الاستثمار العقاري كونها بمثابة خطوة ناجحة في الاستثمار طويل الأجل، وبالتطبيق على التجربة المصرية تكمن أهمية صناديق الاستثمار العقاري في أنها أداة تمويله تعزز من صناعة التشييد خصوصًا في ظل الطلب المتزايد على العقارات في مصر.

وفي هذا الأطار تحدث شريف سامي، العضو المنتدب لشركة القومية لإدارة الأصول في حوار مطول مع أراب فاينانس عن صناعة صناديق الاستثمار العقاري ومنظومة التشريعات التي تتعلق بها ملقيًا الضوء على التجارب العالمية على وجه الخصوص تجربة المملكة العربية السعودية، والتي أصبح لديها ثمانية صناديق عقارية مقيدة، وأحدهما متخصص في المنشآت التعليمية.

والمح سامي إلى إن صناديق الاستثمار العقاري تتميز في دول العالم بمنحها إعفاءات ضريبية لتشجيع صغار المستثمرين لشراء وثائقها والاستفادة من عائد الاستثمار العقاري، وعلى صعيد برنامج الطروحات الحكومية يري أن الفيصل في نجاح الطرح يتخلص في عناصر جذب ومحفزات تُمنح للشركات، والتي لا تقصر على الضرائب فقط منها حوكمة الشركات، ومدى التدخل في قراراتها على سبيل وليس الحصر.

ولفت العضو المنتدب لـ القومية لإدارة الأصول، إلى أن دور الأدوات المالية غير المصرفية من سندات تقليدية وسندات مغطاة وتوريق وتمويل عقاري وغيرها هو إتاحة التمويل للشركات، إضافة إلى العديد من المشروعات ذات الجدوى الاقتصادية، التي تسعى الحكومة إلى تنفيذها، ويمكن أن يتم تمويلها من خارج موازنة الدولة.

وأخيرًا أشار الرئيس السابق للهيئة العامة للرقابة المالية إلى أن شركته تستهدف خلال المرحلة المُقبلة المساهمة في تأسيس صندوق عقاري كونها تركز على الأنشطة ذات القيمة المضافة المتعلقة بالعقار، فضًلا عن توافر الخبرات التي تؤهلها لذلك.

للمزيد يمكنك مشاهدة الفيديو التالي:

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي