English

EGX 30 13,670.27 0.21%



شنايدر إليكتريك تقود مجال إنترنت الأشياء الطبي

شنايدر إليكتريك تقود مجال إنترنت الأشياء الطبي

أراب فاينانس: أتاح عصر إنترنت الأشياء لشركة شنايدر إليكتريك العمل كمركز افتراضي يربط بين أهم عاملين في مجال الرعاية الصحية، وهما رعاية المرضى ورضاهم، حيث تستخدم شركة شنايدر إليكتريك تقنية إنترنت الأشياء للرعاية الصحية أو (IoHT) في المستشفيات لتحسين العمل اليومي ورعاية المرضى، إضافة إلي تحسين تجربة المريض، فليس هناك حد للفوائد التي يمكن أن يوفرها إنترنت الأشياء في القطاع الطبي.

ومن جانبها، تتوقع مؤسسة "جارتنر" العالمية للأبحاث أن يكون هناك ما يزيد عن 20 مليار متصل بحلول عام 2020، بينما يتوقع موقع Intelligence   BI الإخباري أن تصل قاعدة الأجهزة الطبية المزودة بإنترنت الأشياء إلى 646 مليون بحلول العام نفسه، وهذا يعني أن القطاع الطبي من المتوقع أن يشكل 25% من سوق إنترنت الأشياء. ومن الأمثلة البسيطة على إنترنت الأشياء ساعة Apple التي تقيس معدل ضربات القلب، والمعالجة الوريدية في الذراع واللوحات الكهربائية في المستشفيات.

وفي مقال حديث كتبه مهندس الحلول "وارن روزبرو"، بدأنا نرى تحولًا سريعًا في إدارة المباني لتصبح محورا مركزيا، بما في ذلك أنظمة التحكم في الحرارة والتهوية وتكييف الهواء HVAC والإضاءة وإدارة وتوزيع ومراقبة الطاقة والأمان، وذلك لأن إنترنت الأشياء هو أساس المستشفيات الذكية.

وتعد شنايدر إليكتريك شركة رائدة في إنترنت الأشياء، حيث تقوم بربط كل شيء داخل البنية التحتية للمستشفى وإنتاج البيانات التي تمكّن من اتخاذ قرارات تجارية أفضل. حيث تمكن منصة  EcoStruxure للرعاية الصحية من شنايدر إليكتريك للمستشفيات، الأفراد وأجهزة الاتصال من التفاعل بطريقة مبسطة باستخدام هندسة آمنة للغاية للسماح لإنترنت الأشياء بالربط بين مجموعة من المرافق الطبية المغلقة.

ومن خلال هذه التقنية سيقوم المرضي باستخدام تطبيق الهاتف المحمول وسيتمكن مدير المرفق من الاطمئنان على صحة المعدات الكهربائية من خلال معلومات متاحة يمكن الاطلاع عليها من خلال هذا النظام.

 وسيوفر إنترنت الأشياء للرعاية الصحية للأطباء فرصة جديدة لتحسين تجربة المريض وبالتالي تحسين النتائج العلاجية داخل المستشفيات والعيادات ومكاتب الأطباء. حيث يسمح إنترنت الأشياء للمرضى التحكم في محيطهم من خلال حلول تشمل تطبيقات المحمول التي يتحكم فيها المريض. تقدم شنايدر إليكتريك أمثلة على ذلك، فيمكن للمريض من خلال تطبيق مثبت على هاتفه الذكي إنشاء والتحكم في اختياراته فيما يخص الغرفة الخاصة به من حيث الإضاءة ودرجة الحرارة وستائر النوافذ وأدوات الترفيه وغيرها. كما يمكن من خلال نفس التطبيق أن يقوم المريض باستدعاء الممرضة أو طلب وجبة الغداء.

كما يلعب إنترنت الأشياء دورًا كبيرًا في ضمان سلامة المرضى حيث يمكن أن يتسبب انقطاع التيار الكهربائي في المرافق الطبية في إيذاء المريض أو في بعض الأحيان يؤدي إلى الوفاة. يمكن لحلول إدارة الطاقة المزودة بتقنية إنترنت الأشياء مثل اللوحات الذكية وعدادات الطاقة المتصلة وبرنامج مراقبة الطاقة من شنايدر إليكتربك أن تضمن طاقة كهربائية موثوقة للمناطق الحرجة وتحديد المشكلات المحتملة قبل حدوث العطل والحد من وقت توقف التشغيل واختبار أنظمة تزويد الطاقة في حالات الطوارئ تلقائيًا. كما يمكن لهذه الحلول من خلال تحليلات تنبؤيه تحديد المعدات التي تحتاج إلى الاهتمام وإجراء الصيانة المستندة إلى الظروف وضمان عدم حدوث انقطاع في التيار الكهربائي.

أساس الرعاية الصحية هو ضمان أن المريض راضي وآمن وتكنولوجيا إنترنت الأشياء هي أداة شنايدر إليكتريك للقيام بأكثر من مجرد التأكد من أن المريض يتلقى علاجه ويبتسم، حيث تزود شنايدر إليكتريك من خلال منصة EcoStruxure للرعاية الصحية مستشفيات المستقبل بالذكاء اللازم لتحسين العمليات التجارية وضمان مهمة إنقاذ أرواح المرضي.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي