English

EGX 30 14,670.80 -1.15%



الاتحاد الدولي للنقل الجوي ينجح بأول عملية شراء عبر بطاقته إياتا باي

الاتحاد الدولي للنقل الجوي ينجح بأول عملية شراء عبر بطاقته إياتا باي

أراب فاينانس: أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" عن نجاح أول عملية شراء باستخدام بطاقة "إياتا باي - IATA Pay"، التي جرت بالتعاون مع شركة "إيباجو – ipagoo" المتخصصة في تكنولوجيا الخدمات المالية تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها.

وتعدّ "إياتا باي" مبادرة مدعومة من جميع العاملين ضمن قطاع الطيران، والتي تهدف إلى تطوير خيار دفع جديد للمستهلكين عند شراء البطاقات مباشرةً من موقع شركة الطيران، وذلك بما بتماشى مع التوجيه الثاني لخدمات الدفع (PSD2) الصادر عن المفوضية الأوروبية، وتشريع الخدمات المصرفية المفتوحة في المملكة المتحدة. 

وتشجع هذه التشريعات على استخدام معاملات الخصم المباشر، التي يتم فيها الدفع من الحساب المصرفي للعميل مباشرةً إلى الحساب المصرفي للمزود. وتتسم هذه الطريقة بمستويات أمان عالية جداً للمستخدم والمستلم على حدٍّ سواء، وإمكانية إتمام عملية الدفع بشكلٍ فوري.

وينحصر دور الاتحاد الدولي للنقل الجوي في تطوير حلول تمكّن شركات الطيران من إتاحة خيارات الدفع هذه على مواقعها الإلكترونية الخاصة، حيث أجرت "إيباجو" عدة اختبارات مباشرة تحت مظلة الخدمات المصرفية المفتوحة في المملكة المتحدة مع شركات طيران باستخدام بطاقة "إياتا باي" بشكل تجريبي، بما فيها طيران الإمارات وطيران "كاثي باسيفيك" والخطوط الجوية الإسكندنافية.

وتتيح بطاقة "إياتا باي" لشركات الطيران فوائد عديدة:

• خيار دفع أقل كلفة مقارنةً بالبدائل الأخرى

• مستويات عالية من الأمان

• تدفق نقدي أسرع مع خيار دفع فوري/شبه فوري للتاجر

• عملية دفع أكثر بساطة تؤدي إلى انخفاض نسبة ضياع المبيعات

أما من جهة المستهلكين، فتشمل فوائد بطاقة "إياتا باي" فرصة استخدام وسيلة دفع جديدة تمتاز ببساطتها ومستويات أمانها العالية.

وفي معرض تعليقه على ذلك، قال ألكسندر بوبوفيتش، نائب الرئيس الأول للتوزيع والخدمات المالية لدى الاتحاد الدولي للنقل الجوي: "يتوقّع المستهلكون اليوم، وخاصةً جيل الألفية منهم، تزويدهم بخيارات دفع متعددة بما فيها المباشرة (P2P) أو باستخدام الأجهزة النقالة، والتي يسعى يعمل الاتحاد الدولي للنقل الجوي على تلبية هذه التوقعات". 

وأشار بوبوفيتش إلى أن دعم الاستدامة المالية لدى الاتحاد بما فيها إدارة التكاليف يعد أحد أهدافه الاستراتيجية، حيث يعمل الاتحاد على توفير حلول لشركات الطيران لإدارة التكاليف الكبيرة والمتزايدة لبطاقات الدفع والتي تبلغ حالياً 8 مليار دولار أمريكي سنوياً، والتي تشكل جزء كبير من قيمة المشتريات المباشرة من مواقع شركات الطيران الإلكترونية".

ومن جهته، قال كارلوس سانشيز، الرئيس التنفيذي لشركة "إيباجو": "يسعدنا استكمال أول صفقة مباشرة للخدمات المصرفية المفتوحة في قطاع الطيران بنجاح، حيث توفر تكنولوجيا "إيباجو" للاتحاد الدولي للنقل الجوي خدماتٍ مصرفية آمنة وعابرة للحدود، والتي ستساعده وأعضائه من شركات الطيران على تحقيق أهدافهم في زيادة الكفاءة التشغيلية والمالية. وتقف شركتنا في طليعة التطور والابتكار في القطاع المالي، ونلتزم بمساعدة الشركات وعملائها على الاستفادة من الفرص التي توفرها الخدمات المصرفية المفتوحة".

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الدولي للنقل الجوي يعمل بالتعاون مع البنك الألماني "بنك دويتشه" على نموذج أولي خاص بالشركات الأوروبية (باستثناء المملكة المتحدة)، ابتداءً بالسوق الألماني، والذي من المتوقع أن يبدأ باختباره في الربع الأول من العام 2019. وبعد نجاح هذه الخطوة، سيقوم الاتحاد بتفعيل مفهوم البطاقة مع خطط توسعية تشمل كافة المناطق الأخرى.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي