العد التنازلي لإطلاق جديد



أرامكو: سابك ستكون ذراعًا عالمية للتوسع بالكيميائيات

أرامكو: سابك ستكون ذراعًا عالمية للتوسع بالكيميائيات

الرياض: وصف عبد العزيز القديمي النائب الأعلى للرئيس التنفيذي للتكرير والمعالجة والتسويق، في شركة أرامكو ، إبرام صفقة الاستحواذ على حصة 70% من الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك بأنها "خطوة مهمة لاستراتيجية أرامكو من التنقيب إلى الإنتاج والتكرير وإنتاج المواد الكيميائية".

وقال القديمي في مقابلة مع "العربية" إن النمو في أسواق الكيميائيات بالعالم يعادل ضعفي النمو في أسواق الطاقة، وهذا ما تعول عليه أرامكو في نموها وتطويرها في أسواق البتروكيميائيات.

واعتبر أن الصفقة تسهل على أرامكو "الوصول إلى المستهلكين لتعظيم القيمة المضافة، من ناحية إنتاج وتسويق المواد البترولية وتطوير الصناعات التابعة لها، بجانب الاستفادة من إنتاج الغاز في المملكة".

وتوقع أن تحقق الصفقة الهدف منها بأن تكون "سابك منصة عالمية لأرامكو للوصول إلى أسواق أكبر، وهي خطوة مهمة لتعظيم قيمة مضافة في إنتاج المواد الهيدروكربونية".

وقال إن "سابك من أحد أكبر 3 شركات كيميائية بالعالم وذات ربحية عالية، وتملك موارد بشرية على مستوى عالٍ، وستكون عملية التكامل إضافة في مجال تكامل الخطط الاستراتيجية للشركتين".

واعتبر أن "سابك ستكون قيمة مضافة إلى أرامكو ومن ناحية توفير مواد خام أكبر لصناعة الكيميائيات التي تنمو بشكل أسرع على مستوى أسواق الطاقة وسترفع الصفة من تسويق المواد".

وأعلنت اليوم أرامكو السعودية توقيع اتفاقية شراء أسهم للاستحواذ على حصة أغلبية تبلغ 70% في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) من صندوق الاستثمارات العامة السعودي، في صفقة خاصة بلغت قيمتها 259.125 مليار ريال، أي ما يعادل 69.1 مليار دولار.

وقالت أرامكو إن الصفقة تمت بسعر يعادل 123.39 ريال للسهم الواحد.

يذكر أن الأسهم المتبقية، والمتداولة في "سابك" والبالغة 30% ليست جزءاً من الصفقة، إذ أعلنت أرامكو عدم نيتها الاستحواذ على هذه الحصة المتبقية، فيما يخضع استكمال الصفقة لشروط إغلاق معينة، بما في ذلك الموافقات التنظيمية.

المصدر: الاسواق العربية

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2015

الي الاعلي