English

EGX 30 14,333.16 -0.17%



ألمانيا تسمح لهواوى بالتنافس على شبكات الجيل الخامس رغم المعارضة الامريكية

ألمانيا تسمح لهواوى بالتنافس على شبكات الجيل الخامس رغم المعارضة الامريكية

برلين: أعطت هيئة تنظيم الاتصالات في ألمانيا، أوضح إشارة حتى الوقت الحالى تفيد بأن شركة “هواوى” لن يتم استبعادها من إنشاء شبكة “5G” فائقة السرعة في البلاد على الرغم من الضغط الشديد من الولايات المتحدة لاستبعاد المورد الصيني المثير للجدل لأسباب أمنية.

وصرح يوشان هومان رئيس هيئة تنظيم الاتصالات، فى ألمانيا لصحيفة “فاينانشيال تايمز” أن الموقف الذي تتخذه هو أنه لا ينبغي استبعاد أي مورد للمعدات بما في ذلك “هواوى” .

وذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” أن هذا التحرك يأتى على الرغم من حث واشنطن الحكومات الأوروبية مرارًا على حظر استخدام البنية الأساسية لشركة “هواوى” المتعلقة بشبكات الجيل الخامس بحجة أن بكين يمكن أن تستخدم تقنية المجموعة للقيام بالتجسس أو عمليات التخريب الإلكترونية.

وفي الشهر الماضي، حذر سفير الولايات المتحدة في برلين الحكومة الألمانية في رسالة مفادها أن واشنطن ستفكر في تقليص التعاون الاستخباراتي في حال منح “هواوي” دورًا في نشر تكنولوجيا الجيل الخامس فى البلاد.

ومن جانبه نفت المجموعة الصينية مزاعم الولايات المتحدة بأن تقنيتها تشكل خطرا أمنيا لكن بعض الحلفاء الأمريكيين بما في ذلك أستراليا ونيوزيلندا قرروا اتباع توجيهات واشنطن ومنعا “هواوي” من تقديم البنية التحتية للاتصالات الخاصة بهم.

ومع ذلك، قال هومان، إن الهيئة لم تر بعد أدلة تدعم مثل هذه المخاوف ولم يتلق أي مؤشرات محددة ضد الشركة الصينية من أى هيئات أخرى داخل البلاد.

وأطلقت هيئة تنظيم الاتصالات، فى ألمانيا مزادها الذي طال انتظاره بشأن تشغيل شبكة الجيل الخامس الشهر الماضي بعد أكثر من ثلاثة أسابيع و 180 جولة.

وقام المشغلون الأربعة “فودافون” و “تليفونيكا” و “دريليسك” إلى جانب “دوتشيه تليكوم” الذين يتنافسون للحصول على تراخيص تشغيل شبكات “5G” بتقديم عروض حتى الآن بقيمة أكثر من 5.2 مليار يورو.

وأوضحت الصحيفة البريطانية انه بمجرد انتهاء المزاد يمكن للشركات بدء بناء البنية التحتية المطلوبة لشبكة الجيل الخامس مع توقع أن تلعب “هواوى” دورًا رئيسيًا.

وفي محاولة لمواجهة مخاوف الولايات المتحدة وغيرها أصدرت هيئة تنظيم الاتصالات، فى ألمانيا مسودة إرشادات أمنية جديدة الشهر الماضي.

وأوضحت القواعد الجديد التى لا تزال قيد التشاور مع الصناعة والقطاعات الحكومية الأخرى أنه لا يمكن شراء المعدات إلا من موردين موثوقين يلتزمون بشكل أساسى بقواعد السلامة الوطنية فضلاً عن الأحكام المتعلقة بسرية الاتصالات.

وقال هومان، “إذا كانت شركة “هواوى ” تلبي جميع المتطلبات فبإمكانها المشاركة في نشر شبكة الجيل الخامس فى البلاد.

وأشار إلى أن المشغلين يجب أن يهتموا بشكل خاص عند اختيار موردي النظام والمكونات المتعلقة بالأمان سوف تستخدم إذا خضعت لفحوصات أمن تكنولوجيا المعلومات من قبل هيئة اختبار معتمدة وسيتم اعتمادها من قبل المكتب الفيدرالي لأمن المعلومات.

المصدر: صحيفة البورصة

 

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي