English

EGX 30 14,669.98 -0.68%



سوق دبي المالي يستقطب 47 مؤسسة تدير استثمارات بـ 2.6 تريليون دولار

سوق دبي المالي يستقطب 47 مؤسسة تدير استثمارات بـ 2.6 تريليون دولار

آراب فاينانس: سجل سوق دبي المالي وشركاته المدرجة حضورًا بارزًا ضمن الأسواق المشاركة في فعاليات ملتقى HSBC للأسواق العالمية الناشئة في لندن، أحد أكبر الملتقيات الاستثمارية العالمية المختصة بالأسواق الناشئة والذي اختتمت فعالياته في لندن الأسبوع الماضي بمشاركة ما يزيد على 400 مؤسسة استثمارية عالمية.

وحل سوق دبي المالي ضمن أعلى الأسواق الإقليمية الناشئة من حيث عدد شركاته المدرجة الممثلة في الملتقى بواقع 8 شركات، وكذلك من حيث عدد الاجتماعات المباشرة مع ممثلي المؤسسات الاستثمارية العالمية.

وتجدر الإشارة إلى أن سوق دبي المالي ينظم مؤتمراته للمستثمرين العالميين منذ العام 2007 في خطوة رائدة بين أسواق المال الإقليمية، وقد حرص السوق منذ العام 2018 على تنظيم مؤتمره بالتزامن مع ملتقى HSBC للأسواق العالمية الناشئة بهدف تنويع الطلب من قبل المؤسسات الاستثمارية المختصة بالاستثمار في الأسواق الناشئة.

ضمت قائمة الشركات المدرجة في سوق دبي المالي والتي شاركت في المؤتمر كل من: إعمار العقارية، إعمار مولز، إعمار للتطوير، أرامكس، بنك دبي الإسلامي، بنك الإمارات دبي الوطني، داماك العقارية، وشركة سوق دبي المالي.

وقد عقد كبار المسؤولين في الشركات المدرجة المشاركة 124 اجتماعات مع ممثلي 47 مؤسسةً استثماريةً عالميةً تدير مجتمعةً استثمارات بقيمة 2.6 تريليون دولار أمريكي.

وتعليقاً على ذلك قال سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي: "إننا سعداء بالنجاح اللافت للحدث والذي يعكس ثقة المستثمرين في المناخ الاقتصادي في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة كما يعكس قدرة السوق المتزايدة على تعزيز النمو واستدامته واستقطاب مؤسسات استثمارية جديدة من مختلف الفئات نتيجة تنوع وجودة فرصه الاستثمارية المستندة إلى أرضية صلبة بفضل قوة المقومات الأساسية للاقتصاد الوطني. لقد حمل المؤتمر رسالة واضحة وقوية بشأن قوة الطلب من قبل المؤسسات الاستثمارية العالمية إزاء الشركات المدرجة في سوق دبي المالي، الأمر الذي يبشر بمزيد من الزخم لنشاط السوق في المرحلة المقبلة."

وتجدر الإشارة إلى أن المستثمرين الأجانب يحافظون على حضورهم القوي في سوق دبي المالي إذ بلغت حصتهم من التداول 50% خلال النصف الأول من العام الحالي في حين بلغت نسبة ملكيتهم 18% من القيمة السوقية وبمعدل نمو تراكمي سنوي يعادل 6% منذ العام 2010. أما المؤسسات الاستثمارية فقد وصلت حصتها من التداول إلى 52% ونسبة ملكيتها من إجمالي القيمة السوقية إلى 84%. وبلغ صافي قيمة مشتريات المستثمرين الأجانب منذ بداية العام الحالي 1.8 مليار درهم. ويتجاوز إجمالي عدد المستثمرين المسجلين في السوق 844 ألف مستثمر ثلثهم من الأجانب، كما يضم السوق 11 ألف مؤسسة استثمارية.

وقالت فهيمة البستكي، نائب رئيس تنفيذي، رئيس قطاع تطوير الأعمال في السوق:" يمتلك سوق دبي المالي قدرات متميزة ورصيداً هائلاً من الخبرات فيما يخص مساندة شركاته المدرجة في جهودها لتوطيد صلاتها بالمجتمع الاستثماري العالمي سواء عبر مؤتمره الرائد للمستثمرين العالميين، الذي ينظمه بصورة منتظمة في لندن ونيويورك منذ العام 2007 أو غيره من الفعاليات التي أسهمت في تحقيق نقلات نوعية على صعيد زيادة انفتاح الشركات المدرجة إزاء المستثمرين."

ومن جهته قال عبد الفتاح شرف، الرئيس التنفيذي لبنك HSBC في الإمارات العربية المتحدة ورئيس الأعمال الدولية لبنك HSBC الشرق الاوسط المحدود:" تعتبر منطقة الشرق الأوسط مركزاً لأكثر برامج التحول الاقتصادية الطموحة في العالم وبالتالي فإن مشاركة سوق دبي المالي في منتدى HSBC لمستثمري الأسواق الناشئة السنوي يبزر أهمية دور دولة الإمارات العربية المتحدة كبوابة للمستثمرين الدوليين للوصول إلى مجموعة كبيرة من الفرص في المنطقة."

قال هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: "يسعدنا في بنك الإمارات دبي الوطني المشاركة في الحملة الترويجية لسوق دبي المالي التي تقدم فرصة ثمينة لتعريف المستثمرين الدوليين بأحدث التطورات في المجموعة، ومناقشة أداء البنك وتوقعاته. كما تأتي هذه الحملة في الوقت المناسب، لاسيما في أعقاب إعلان بنك الإمارات دبي الوطني مؤخراً عن زيادة حدود تملك الأجانب. وقد شهدنا كذلك طلباً قوياً على إجراء مقابلات خلال فترة الحملة الترويجية من قبل مستثمرين دوليين، ويأتي ذلك بالتزامن مع تنامي حجم التداول في أسهم بنك الإمارات دبي الوطني لهذا الأسبوع."

وقال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي،: "في حين يبدو النمو العالمي ساكناً، فإن التوسع المالي مستمر في دول مجلس التعاون الخليجي مع زيادة متوقعة تتجاوز 5? في عام 2019. وفي الوقت الذي يستهدف فيه المستثمرون المنطقة، فإن المشاركة في مثل هذه الفعاليات التي ينظمها سوق دبي المالي تعد أمراً أساسياً وهي ضرورية لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة والتي شهدت بالفعل قفزة تفوق 50% في دبي في الربع الأول من عام 2019 على أساس سنوي."

وبدوره قال آميت جاين، الرئيس التنفيذي للمجموعة، "إعمار العقارية ش.م.ع": "في ضوء الاهتمام الكبير الذي تحظى به الوجهات التي تطورها "إعمار" في دبي من قبل المستثمرين في العالم، بالتزامن مع تمتع المجموعة بركائز مالية قوية، يقدم مؤتمر سوق دبي المالي منصة نموذجية للتعريف بمختلف المزايا التي نقدمها للمستثمرين العالميين. وألقينا خلال الحدث الضوء على محفظتنا من المشاريع العقارية الراقية، ونجاح نموذج أعمالنا القائم على تنويع القطاعات، وسجلنا الحافل بالإنجازات على صعيد تحقيق قيمة طويلة الأمد لجميع المعنيين."

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي