English

EGX 30 13,622.13 -0.10%



البنوك الأونلاين تستحوذ على 95 مليار دولار من الودائع الأمريكية هذا العام

البنوك الأونلاين تستحوذ على 95 مليار دولار من الودائع الأمريكية هذا العام

نيويورك: توقع المحللون فى شركة «إيفركور ISI» الأمريكية لأبحاث الأسواق المالية، أن تتفوق البنوك الأونلاين مثل «ألاى فاينانشيال» و«كابيتال وان فاينانشيال» على البنوك التقليدية خلال السنوات القليلة المقبلة، بعدما استحوذت خلال الفترة من يناير الماضى وحتى الآن على أكثر من 95 مليار دولار أو ما يعادل %8 من إجمالى الودائع الجديدة فى البنوك الأمريكية وقيمتها 1.26 تريليون دولار.

وقالت مجلة «فوربس» الأمريكية إن البنوك الأونلاين، تتميز بأنها تمنح فوائد أعلى على الودائع، وأنها خالية تماما من الرسوم التى تحصلها البنوك التقليدية وتقدم كل الخدمات المالية مجانا، سواء كانت لفتح حساب أو رسوما شهرية أو لمعرفة الرصيد أو صرف شيكات ولاسيما الغرامات الباهظة فى حالة الشيكات بدون رصيد وغير ذلك من الرسوم.

وبدأت بنوك «التوفير الأونلاين» التى يبلغ عددها الآن عشرة بنوك فى السوق الأمريكية، تستولى على حصة فى السوق من البنوك التقليدية بفضل عروضها الجذابة التى تقدم فيها أسعار فائدة مرتفعة على ودائع الجيل الجديد من العملاء الأغنياء الذين يرغبون فى الحصول على عوائد أعلى على ودائعهم.

 وجاء فى تقرير لشركة «إيفركور ISI» أن البنوك الأونلاين، تهدد عرش بنك «أوف أمريكا»، الذى يقود أكبر عشر بنوك فى الولايات المتحدة، حيث يستحوذ على %48 من إجمالى الحسابات البنكية الأمريكية والبالغة 6.14 تريليون دولار.

وساعد على تزايد انتشار البنوك الأونلاين وزيادة عددها بأكثر من ثلاثة أضعاف خلال العقد الحالى، العدد المحدود من العاملين فيها، والقواعد التنظيمة البسيطة التى تنظمها مما جعلها قادرة على منح العملاء عوائد أكبر بحوالى 5 إلى 10 مرات من العوائد المنخفضة التى تدفعها البنوك التقليدية حاليا.  

ويتوقع تقرير شركة «إيفركور ISI» تضخم الودائع فى البنوك الأونلاين فى المستقبل القريب بفضل سهولة استخدامها من جهاز الكمبيوتر أو الموبايل مع تزايد أعداد العملاء الجدد والعملاء الذين سيخرجون من البنوك التقليدية الصغيرة التى لم تطور حتى الآن نظم الكمبيوتر فيها.

واتجه خبراء البنوك إلى تسهيل الخدمات المالية مع تطور تكنولوجيا الكمبيوتر والإنترنت، ولاسيما أن العملاء يفضلون تنفيذ جميع الخدمات البنكية أون لاين بدون الحاجة إلى تضييع وقت فى الوقوف فى طوابير داخل البنوك أو أمام ماكينات الصراف الآلى وبدون الحاجة إلى التعامل مع موظفى البنك شخصيا، لأنه يمكن للعميل التحدث مباشرة أونلاين أو بالموبايل.

واختار موقع «بالانس» الإلكترونى بنك «ألاى فاينانشيال» على رأس أفضل ثمانية بنوك أون لاين فى العالم بفضل عدم وجود رسوم نظير الخدمات التى يقدمها للعملاء بسرعة فائقة وارتفاع الفوائد التى يدفعها على الودائع والخدمات التى يقدمها للعملاء ومنها شيكات وحسابات توفير وخدمات استثمارية فى الأسواق المالية وتحويلات مبالغ لأى حساب بنكى وحسابات الضرائب والبطاقات الائتمانية وقروض السيارات والعقارات والصرف من ماكينات «ATM» وغيرها من الخدمات المالية التى ينفذها على مدار 24 ساعة.   

وجاء فى المركز الثانى بنك «كابيتال وان فاينانشيال» الذى يملك فروعا فى العديد من المدن الأمريكية الكبرى ومنها نيويورك ولوس أنجلوس ودالاس وغيرها ويقدم جميع الخدمات المالية التى يقدمها أى بنك تقليدى وبعده بنك «تشارلز شواب» ثم بنك «بيست بادجيتينج سيمبيل».

وتشمل البنوك الأربعة الباقية «أكسوس بنك» و«ديسكفر بنك» و«بنك شايم» الذى يوجه كل خدماته للطلاب وبنك «TIAA» الذى يحتاج عند فتح الحساب لمبلغ لا يقل عن 5 آلاف دولار ولا يفرض أى رسوم بنكية إذا ظل رصيد العميل أكثر من هذا المبلغ.

وقال كيمبيرلى بالمر، الخبير البنكى بشركة «نيردواليت» إن غالبية عملاء البنوك يفضلون الآن استخدام حساباتهم البنكية وخدماتهم البنكية من خلال الإنترنت أو الهواتف الذكية بفضل الراحة والسهولة والسرعة التى ينفذون بها تعاملاتهم النقدية والمالية.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي