English

EGX 30 14,180.76 -0.28%



هيئة الأوراق المالية الإماراتية تطبق نظام SMART لمراقبة الصفقات ذاتيًا

هيئة الأوراق المالية الإماراتية تطبق نظام SMART لمراقبة الصفقات ذاتيًا

دبي: أطلقت هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية تطبيق نظام «SMART» لمراقبة عمليات التداول فى أسواق الأسهم والسلع الإماراتية، كما أطلقت تطبيقها الذكى «المجلس» لمساعدة المستثمرين على إنجاز أعمالهم، بالإضافة إلى تحديث الموقع الإلكترونى للهيئة وإدخال نظام جديد تحت مسمى «المستشار القانونى الذكي» معتمدة على خاصية الذكاء الاصطناعي.

وكشف ياسر الحسنى، مدير إدارة تقنية المعلومات بالهيئة، على هامش مؤتمر «جيتكس» المقام فى دبى، إن نظام المراقبة الذكى يقوم بالكشف عن أى تلاعبات تتم فى عمليات التداول بالبورصات الإماراتية، بشكل تلقائى دون تدخلات بشرية على الإطلاق.

وأضاف – فى تصريحات خاصة لـ «المال» – أن نظام المراقبة الذكى هو أحدث أنظمة الأمان والرقابة على الأسواق فى العالم، مشيرين إلى أن النظام يقوم بتحديد نوع التلاعب وتحويل الأمر إلى المسئولين لبدء اتخاذ الإجراءات القانونية.

وأوضح أن الهيئة أطلقت تطبيقا ذكيا بمسمى «المجلس» سيعمل على التوعية والتثقيف والتعليم المستمر وحوكمة الشركات فى منصة واحدة، بالإضافة إلى عرض خدمات الهيئة فى مجال التدريب والاختبارات المهنية لترخيص الوسطاء والعاملين فى مجال الأوراق المالية.

وأشار إلى أن هيئة الأوراق المالية والسلع تعمل وفقًا لرؤية دولة الإمارات نحو المجتمع اللاورقى، إذ أطلقت من خلال تحديث موقعها الإلكترونى خدمة «المستشار القانونى الذكي» الذى يجيب على كل استفسارات وتساؤلات المستثمرين والمتعاملين فى الأسواق، لافتًا إلى أنه فى حالة وجود استفسار لا يمتلك التطبيق إجابته، يقوم بتحويله إلى الموظف المختص للحصول على إجابة ثم العودة إلى المستثمر مرة أخرى.

ولفت إلى أن وزارة الاقتصاد تسعى إلى الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعى فى تعاملاتها، إذ أتاحت مؤخرًا إمكانية تسجيل وقيد الشركات فى سجلات الوزارة وهيئة الأوراق المالية والسلع فى آن مما سيوفر وقتا وجهدا على المستثمرين الذين كانوا مطالبين بالتسجيل أولا فى سجلات الوزارة ثم العودة والتسجيل فى سجلات الهيئة.

وألمح إلى النظام الإلكترونى الداخلى بمسمى «مرسال» والذى يهدف إلى تنظيم عملية المراسلات الداخلية، ويوفر خصائص متعددة مثل التوقيع الإلكترونى والملاحظات الصوتية والأرشفة. ويعد «جيتكس» أكبر معرض سنوى للتكنولوجيا فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، يمثل فرصة جيدة للشركات على مدار أسبوع لاستعراض إبداعاتها الجديدة، وتشير التقارير الدولية إلى أنه من المتوقع وصول القيمة السوقية للمعرض خلال 2020 إلى 168.8 مليار دولار.

ويشهد المعرض مشاركة نحو 4800 شركة عارضة من 140 دولة على مساحة 1.4 مليون قدم مربع مقسمة إلى 21 قاعة رئيسية تسلط الضوء على دور التكنولوجيا فى 26 قطاعا منها التعليم والصحة، إلى جانب أكثر من 290 ساعة من المحاضرات والندوات، ومن المتوقع أن يصل عدد الزائرين هذا العام إلى 100 ألف زائر.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي