English

EGX 30 14,180.76 -0.28%



شنايدر إلكتريك تستهدف تحقيق هدفها في حيادية الكربون قبل موعده بخمس سنوات

شنايدر إلكتريك تستهدف تحقيق هدفها في حيادية الكربون قبل موعده بخمس سنوات

آراب فاينانس: أعلنت شركة شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والأتمتة، اليوم خلال مشاركتها في أسبوع المناخ بمدينة نيويورك لعام 2019 أنها ستزيد وبشكل كبير من التزامها بحيادية الكربون من خلال ثلاثة إجراءات جديدة: أولا التسريع من الجهود الرامية لتحقيق هدفها المتمثل في حيادية الكربون بحلول 2030 من خلال إظهار حيادية الكربون في نظامها الإيكولوجي الموسع بحلول عام 2025.

لتحقق هدفها قبل موعده بخمس سنوات، وثانيا الوصول بنسبة صافي الانبعاثات التشغيلية إلى الصفر بحلول عام 2030 كجزء من أهدافها القائمة على العلوم والمصدق عليها، ثالثا الاشتراك مع المزودين نحو تحقيق صافي سلسلة توريد صفرية الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2050. ومن المتوقع أن يسهم هذا في تحقيق هدف الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC) والمتمثل في وضع سقف للزيادة في درجة الحرارة على مستوى العالم عند 1.5 درجة مئوية. كما تدعو شنايدر إلكتريك الشركات الأخرى إلى خفض الانبعاثات، وتقديم الدعم من خلال المنتجات والخدمات لمساعدة الشركات على تبسيط إجراءاتها وإيجاد الكفاءات داخل عملياتها. 

وقال جان باسكال تريكوار، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لدى شنايدر إلكتريك: "إن تغير المناخ هو أكبر تهديد فردي لصحة ورفاهية مجتمعنا، ويجب أن نعمل معًا من أجل الحد من انبعاثات الكربون لدينا ووقف ارتفاع درجة الحرارة". وأضاف "نحن في شنايدر إلكتريك، نأخذ في الحسبان التزامنا بحيادية الكربون في قراراتنا وفي الحوكمة، لكننا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد بشكل أسرع. ونحن لا نزيد من التزاماتنا المتعلقة بحيادية الكربون وإنجاز المخطط الزمني الخاص بنا فحسب، ولكن ندعو أيضا الآخرين إلى اتخاذ إجراءات أكثر جرأة لتقليل انبعاثات الكربون وإنشاء ممارسات أعمال أكثر استدامة من شأنها أن تساعد في تمهيد الطريق لعالم ما بعد الكربون".

وفي خطوة نحو تحقيق حيادية الكربون، أنشأت شنايدر إلكتريك العديد من شبكات الأمان لضمان عدم تأثر المجتمعات سلبًا خلال فترة الانتقال. كما سيوفر برنامج الشركة (الوصول إلى الطاقة )الطاقة الكهربائية إلى نحو 80 مليون شخص بحلول عام 2030، كما سيتم تدريب أكثر من مليون شخص محروم بحلول عام 2025.

وتمتلك الشركة أداتين للاستثمار ذي الأثر واللتين تهدفان إلى دعم الشركات الناشئة الشاملة، والتي يسهم نشاطها في تحقيق الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة (الطاقة النظيفة وذات التكلفة المعقولة)، من خلال الاستثمارات في الأسهم. وتتمثل النتائج المتوقعة لهاتين الأداتين في زيادة عدد الأسر والشركات الصغيرة والمتوسطة المتصلة بالشبكة في المناطق النائية (أفريقيا والهند وجنوب شرق آسيا)، وتقليل عدد الأسر التي تواجه مشكلة شح الطاقة في أوروبا.

 وقال تريكوار "إن الحصول على الطاقة هو أحد حقوق الإنسان الأساسية، ولكن من الأهمية بمكان أن ندرك آثار استهلاك الطاقة على البيئة". وتابع "يتعين علينا إيجاد طرق لإتاحة الطاقة للسكان الذين يفتقرون إليها والسماح لهم بتحقيق التنمية بطريقة مستدامة".

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي