English

السوق مغلق

EGX 30 13,622.13 -0.10%



هواوى تتحدى العقوبات الأمريكية وتسجل نمو قوي لمبيعات الهواتف الذكية

هواوى تتحدى العقوبات الأمريكية وتسجل نمو قوي لمبيعات الهواتف الذكية

القاهرة: قفزت إيرادات شركة “هواوى” بنسبة 24% فى الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 فى تحد واضح لعقوبات الإدارة الأمريكية بعد حفاظها على نمو أعمالها فى مجال الهواتف الذكية، وحققت أكبر شركة تكنولوجية فى الصين إيرادات بلغت 610.8 مليار يوان أى ما يعادل 86.1 مليار دولار فى الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضى.

وقفزت شحنات الهواتف الذكية العالمية بنسبة 26% فى الأرباع الثلاثة الأولى إلى أكثر من 185 مليون وحدة، مما ساعد الشركة فى الحفاظ على موقعها كثانى أكبر اسم فى العالم فى صناعة الأجهزة المحمولة.

وذكرت وكالة أنباء “بلومبرج”، أن أكبر شركة تكنولوجية فى الصين تمكنت من زيادة إيراداتها على الرغم من القيود المفروضة على تصدير البرامج والمكونات الأمريكية المهمة، والتى حذر المسئولون التنفيذيون لشهور من أنها قد تعرقل بشدة أعمال الشبكات والهواتف الذكية.

وتوقعت “هواوى”، أن تقلل قيود الصادرات الأمريكية من الإيرادات السنوية لأعمال الأجهزة الاستهلاكية بحوالى 10 مليارات دولار ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن شركة “جوجل” لم تعد قادرة على توفير تحديثات وتطبيقات “أندرويد” لأحدث الهواتف المحمولة للشركة الصينية.

وتشير النتائج التي أبلغت عنها الشركة، والتى لم تتم مراجعتها إلى أن تلك القيود لم تؤثر بشكل كبير على “هواوى”، التى تتهمها إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بمساعدة بكين فى عمليات التجسس التى تهدد الامن القومى الأمريكى.

وحذر رين جينغفى، مؤسس الشركة الصينية من أن إمبراطوريته التقنية تواجه “لحظة حياة أو موت” وحشد الآلاف من الموظفين للعمل على مدار الساعة لأجل ابتكار بدائل للتكنولوجيا الأمريكية، وتشير شحنات الهواتف المحمولة فى عام 2019 إلى أن السوق الصينية الأكبر فى العالم تعوض المبيعات الضعيفة فى الخارج.

وتراهن شركة “هواوى” التى قامت بشحن أكثر من 206 ملايين هاتف ذكى فى العام الماضى بالرهان على السوق المحلى وموسم العطلات القادم لزيادة مبيعات هواتفها الذكية لبقية العام، وذكرت “بلومبرج” فى وقت سابق أن الشركة تهدف إلى الاستحواذ على نصف سوق الهواتف الذكية فى الصين.

ولايزال من غير الواضح ما إذا كانت العقوبات المطولة ستمنع “هواوى” من النمو فى نهاية المطاف وهو أمر حذر منه الجميع، حيث لاتزال الشركة الصينية التى هى قلب التوترات الأمريكية مع الصين رمز القوة التكنولوجية المتصاعدة فى الدولة الآسيوية.

المصدر: صحيفة البورصة

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي