العد التنازلي لإطلاق جديد



صندوق محمد بن راشد للابتكار يعلن انضمام 10 شركات جديدة لبرنامج المُسرّع

صندوق محمد بن راشد للابتكار يعلن انضمام 10 شركات جديدة لبرنامج المُسرّع

آراب فاينانس: أعلن صندوق محمد بن راشد للابتكار التابع لمبادرات وزارة المالية، والذي يهدف إلى دعم الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن اختيار 10 شركات محلية وعالمية مبتكرة للانضمام إلى دفعة الصيف من مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار.

وتتضمن الشركات العشر الجديدة المنضمة إلى المُسرّع؛ 4 شركات تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، وهي فلوغ أوتو Flugauto (قطاع التكنولوجيا)، وسونوستيك Sonostik (قطاع الصحة)، ودابي Dapi (قطاع التكنولوجيا)، وإنشور أوازيس Insure@Oasis (قطاع التكنولوجيا)، إضافة إلى 6 شركات دولية، وهي جبرل Jibrel (قطاع التكنولوجيا) ومقرها سويسرا، وكي تو إنيبل Key2enable (قطاع التعليم) ومقرها الولايات المتحدة الأميركية، وتيتشرلي Teacherly (قطاع التعليم) ومقرها المملكة المتحدة، وريل إي دي يو RealEDU (قطاع التعليم) ومقرها السويد، وكادي للهندسة Caddie Engineering (قطاع الطاقة النظيفة) ومقرها فرنسا، وديسولنترDesolenator (قطاع المياه) ومقرها هولندا.

وتأكيداً على الإمكانيات المتميزة التي تتمتع بها الدفعة الجديدة لأعضاء مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار، تجدر الإشارة إلى أهم الإنجازات التي حققنها ومنها؛ فوز الدكتورة حواء المنصوري، مؤسس شركة Sonostik ومقرها الإمارات، مؤخراً بجائزة الشخصية الاتحادية للعام 2019 الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والأبحاث الاستراتيجية، والتي يمنحها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة؛ وحصول شركة تيتشرلي Teacherly ومقرها المملكة المتحدة، على تمويل من "هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير" (شروق)؛ وفوز شركة التكنولوجيا المساعدة من الولايات المتحدة كي تو إنيبل Key2enable على الجائزة الكبرى والتي تبلغ قيمتها 100 ألف دولار أمريكي في تحدي سوبرنوفا جيتكس هذا العام؛ وحصول شركة فلوغ أوتو Flugauto ومقرها الإمارات، باهتمام كبير وترحيب من المشاركين في فعاليات "تيك كرانش سان فرانسيسكو".

وتم اختيار دفعة الصيف 2019 والمتمثلة بالشركات العشر المبتكرة المشار إليها أعلاه، وتقرر ضمها إلى أعضاء مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار البالغ عددهم حالياً 19 عضواً، بعد دراسة استمرت على مدى 3 أشهر جرى خلالها مراجعة 159 طلباً من 38 دولة موزعة على 6 قارات. وتضمنت المشاركات المقدمة عدداً من الشركات المبتكرة التي أحدثت التغيير حول العالم، والتي واجهت بعض التحديات العالمية عبر القطاعات السبعة ذات الأولوية للاستراتيجية الوطنية للابتكار لدولة الإمارات وهي التكنولوجيا، والصحة، والفضاء، والمياه، والطاقة النظيفة، والنقل، والتعليم.

ولقد تم إطلاق مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار في عام 2018، بهدف تعزيز إمكانيات نمو الشركات الناشئة المبتكرة والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تساهم في تشكيل مستقبل اقتصاد دولة الإمارات. حيث يوفر لأعضائه خدمات عالمية المستوى وفرصة للتأهل على يد كوكبة من الخبراء والشركاء العالميين، لمساعدة الشركات المبتكرة على تسريع أعمالها ورفع القدرات والكفاءات وتحقيق مقاييس الجودة وإبراز القيمة المضافة. ويحق للشركات العالمية أو التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها التقدم للبرنامج، شريطة أن تسعى إلى العمل والنمو في دولة الإمارات.

وبهذه المناسبة؛ قال سعادة يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية: "يرحب مسرع صندوق محمد بن راشد للابتكار بانضمام الأعضاء الجدد، معربين عن سعادتنا بالجودة العالمية التي امتازت بها الطلبات التي تلقيناها من المبتكرين المحليين والعالميين، والتي أظهرت مقدرة مميزة على التعامل مع أبرز التحديات في العالم وفق أساليب جديدة وملفتة."

وأضاف سعادته: "نتطلع إلى التعاون عن كثب مع المبتكرين المختارين لتمكينهم من تطوير أعمالهم في مشاريع ناجحة تعود بالنفع على مجتمعاتهم وتساهم في تعزيز رؤية الإمارات، الهادفة إلى جعل دولة الإمارات أحد أكثر الدول ابتكاراً في العالم."

وستستفيد الشركات المبتكرة المختارة من باقة من الخدمات التي يقدمها مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار في خمس مجالات وهي؛ تحديد الاتجاه الاستراتيجي، وتحديد وتأطير نموذج الأعمال، وتسهيل الوصول إلى سوق العمل والعملاء، وتسهيل الوصول إلى الأموال والتمويل، واستراتيجية فرق العمل والمهارات.

وتخضع الطلبات المقدمة إلى عملية مراجعة تتوزع على 4 مراحل بدءاً بفحص الأهلية ومن ثم تقييم المؤهلات، تليها عملية التقييم، ثم تقديم عرض مباشر أمام لجنة الاستشارات ومتخذي القرار التي تضم عدداً من المسؤولين التنفيذيين والخبراء من مختلف المجالات. ويتم تقييم الطلبات المقدمة من شركات تمتلك إمكانية عالية للابتكار من جميع أنحاء العالم في 4 مجالات تشمل المنتج أو الخدمة المبتكرة المقدمة، وقدرات فريق العمل، ومستوى المواءمة مع استراتيجية دولة الإمارات، والقدرة على تحقيق تأثير ملموس في الدولة اقتصادياً واجتماعياً.

وتجدر الإشارة إلى أن الشركات الأعضاء قد سجلت تقدماً ونمواً ملحوظاً منذ انضمامها إلى برنامج مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار، حيث تمكن العديد من الشركات الابتكارية الأعضاء من توسيع نطاق أعمالهم ومساحة حضورهم وتعزيز إيراداتهم، بينما حظيت شركات أخرى على التمويل الذي تحتاجه وفازت بجوائز مرموقة. ومنذ إنشائه أظهر مُسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار التزاماً واضحاً بمساعدة أعضائه على النجاح عبر دعم حلولهم ومشاريعهم المبتكرة، وهو مستمر في العمل على جذب الأعمال والشركات المبتكرة الطامحة إلى تعزيز نشاطها وتسريع نموها.

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2015

الي الاعلي