English

EGX 30 14,479.07 -0.53%



الوقت حان لتتبوأ الخدمات المصرفية الإسلامية مكانة رائدة في قطاع التمويل

الوقت حان لتتبوأ الخدمات المصرفية الإسلامية مكانة رائدة في قطاع التمويل

آراب فاينانس: كشفت نسخة عام 2019 من مؤشر الصيرفة الإسلامية من "الإمارات الإسلامي" عن تقدم ملموس في انتشار الصيرفة الإسلامية على جميع المقاييس، حيث حققت الخدمات المصرفية الإسلامية أعلى مستوى انتشار لها منذ إطلاق المؤشر قبل خمس سنوات.

ويعتبر مؤشر الصيرفة الإسلامية من "الإمارات الإسلامي" استطلاعاً معيارياً يكشف مدى تقدم وانتشار قطاع الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى النوايا المستقبلية لعملاء الخدمات المصرفية في الدولة.

وتشير أبرز نتائج المؤشر لهذا العام إلى استمرار تنامي جاذبية الخدمات المصرفية لدى أعداد متزايدة من العملاء المسلمين وغير المسلمين.

وقال وسيم سيفي، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في الإمارات الإسلامي: "تكشف النتائج الإيجابية للمؤشر عن فرصة فريدة لمواصلة نمو قطاع التمويل الإسلامي مع اقتراب موعد إكسبو 2020 دبي العام المقبل، وهي المرة الأولى التي ينعقد فيها الحدث في دولة مسلمة. وبصفته الشريك المصرفي الإسلامي لإكسبو، يتحضر ’الإمارات الإسلامي‘ لاستعراض مزايا هذا القطاع أمام العالـم انطلاقاً من إيماننا الراسخ بأن الوقت قد حان لتتبوأ الخدمات المصرفية الإسلامية مكانة رائدة في قطاع التمويل".

وأضاف سيفي: "يمر القطاع المصرفي حالياً بفترة حيوية مع تغير أساليب التعاملات نتيجة التقنيات الحديثة مثل البلوك تشين والذكاء الاصطناعي. وقد قطعت المصارف الإسلامية والتقليدية أشواطاً طويلة في هذا الشأن، وساهمت استثماراتنا في التكنولوجيا والبنية التحتية إلى جانب التطوير المستمر لمنتجاتنا في "الإمارات الإسلامي" بتعزيز نظرة العملاء لنا كمصرف إسلامي متطور. ونتطلع مستقبلاً إلى توسيع انتشار الخدمات المصرفية الإسلامية في دولة الإمارات، وتوفير حلول مبتكرة تلبي الاحتياجات المتزايدة للأفراد والشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما نخطط للتعريف بفوائد ومزايا الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية أمام ملايين الزوار في أكسبو 2020 دبي، وجعل دبي العاصمة العالمية للاقتصاد الإسلامي تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)".

أبرز نتائج مؤشر الصيرفة الإسلامية من الإمارات الإسلامي 2019:

الانتشار

• تواصل خدمات الصيرفة الإسلامية نموها في دولة الإمارات، حيث أظهر الاستطلاع أن ثلاثة من أصل كل خمسة مشاركين يستخدمون منتجاً مصرفياً إسلامياً واحداً على الأقل، لترتفع بذلك إلى 60% مقارنة بـ 55% في عام 2018.

• سجل استخدام المنتجات المصرفية التقليدية ارتفاعاً بنقطتين مئويتين منذ عام 2019، إلا أنه انخفض بشكل عام بمقدار خمس نقاط مئوية منذ عام 2015.

• سجلت المنتجات الإسلامية نمواً بنسبة 13 نقطة مئوية خلال السنوات الخمس الماضية.

الانطباع

• واصلت المصارف الإسلامية تحقيق المزيد من التقدم على مقياس الانطباع عموماً، فقد توافقت آراء نسبة كبيرة من العملاء على المزايا الإيجابية لهذه المصارف مرتفعةً من 35% عام 2018 إلى 38% عام 2019.

• حقق الانطباع عن الصيرفة الإسلامية نمواً مطرداً في هذا المقياس من 26% عام 2015، ويُعزى ذلك إلى إجراء تحسينات كبيرة على صعيدي التكنولوجيا وخدمة العملاء.

المعرفة

• لم تشهد المعرفة أو الوعي بالصيرفة الإسلامية تحسناً ملحوظاً منذ إطلاق "مؤشر الصيرفة الإسلامية من الإمارات الإسلامي" لأول مرة في عام 2015، حيث انطلقت بنسبة 36% قبل خمس سنوات، ثم ارتفعت إلى 39% في عام 2018 لتتراجع في عام 2019 إلى 37%.

• ارتفع مستوى المعرفة ببعض المنتجات المصرفية الإسلامية مثل "التكافل" الذي حققت نجاحاً ملموساً في قطاع التمويل.

النية

• أبدى أربعة من أصل كل خمسة أشخاص، أو80% من العملاء الذين تم استطلاع آراؤهم، الرغبة بالحصول على أحد المنتجات المصرفية الإسلامية خلال الشهور الستة المقبلة ليبقى بذلك عددهم ثابتاً منذ عام 2018.

• ولكن، أبدى المستهلكون غير المسلمون نيةً أكبر لاستخدام أحد المنتجات المصرفية الإسلامية عن السنوات الخمس الماضية، بارتفاع من 59% إلى 76% في العام الحالي.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي