السوق مغلق

EGX 30 10,441.20 -1.66%

العد التنازلي لإطلاق جديد



ITFC يُسلّط الضوء على القدرات والإمكانات الهائلة للتمويل الإسلامي عالميًا

ITFC يُسلّط الضوء على القدرات والإمكانات الهائلة للتمويل الإسلامي عالميًا

آراب فاينانس: اختتمت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC)، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية (IsDB)، بنجاح منتدى الشركاء للعام 2019 الذي انعقد تحت عنوان: "الاستثمار من أجل التأثير" في 5 ديسمبر في جدة، المملكة العربية السعودية.

ويشار إلى أن المنتدى كان قد عقد في فندق ريتز كارلتون، تحت رعاية معالي الدكتور بندر حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية. كما شكل منصة مواتية أتاحت للوفود المشاركة فرصة اكتساب فهم أفضل حول دور التمويل الإسلامي حول العالم في تنمية التجارة وتحسين حياة الناس والمساهمة في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وقد تولى المهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة رئاسة عدد من الجلسات النقاشية مع عدد من الشركاء الرئيسيين، الذين لعبوا دوراً بارزاً في تمكين المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة من تحقيق مهمتها، وبأن تصبح المورد المفضل لحلول التمويل التجاري في جميع أنحاء العالم خاصة الدول الأعضاء لمنظمة التعاون الاسلامي. وفي كلمته الافتتاحية، تحدث عن حجم التأثير التنموي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC) ، موضحا كيف أن المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تمكنت في غضون 12 عاماً من تقديم 50 مليار دولار أمريكي على شكل تمويلات تجارية توزعت على أكثر من 750 معاملة تمويل شملت جميع فئات العملاء في الدول الأعضاء. وقد تنوعت هذه التمويلات ما بين حكومية وعامة وأخرى ممنوحة لمؤسسات ذات صلة بالحكومة ومؤسسات مالية وبنوك وشركات من القطاع الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة. وتساهم هذه التمويلات في تحسين حياة الأفراد من جميع مناحي الحياة، بما فيهم المزارعين والعمال والتجار والأشخاص الذين يعانون من الفقر في 51 دولة عضو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وجنوب آسيا ورابطة الدول المستقلة. وهو سجل يحق لشركائنا أن يفخروا به."

وقد انضم إلى المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة(ITFC) مجموعة من المؤسسات المالية المحلية والإقليمية والدولية، إلى جانب وفود رسمية من باكستان برئاسة سعادة/ محمد حماد أزهر، وزير الشؤون الاقتصادية، حكومة باكستان بالإضافة وزراء وحضور رفيع المستوى من دول أعضاء أخرى.

وأشار سعادة/ محمد حماد أزهر، وزير الشؤون الاقتصادية، حكومة باكستان، بالقول، "من الأهمية بمكان بالنسبة للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي أن تسعى دائماً إلى توطيد وترسيخ علاقات التعاون فيما بينها من أجل منح مواطني دولنا فرصة مواتية لتحسين ظروفهم المعيشية من خلال التجارة الحرة وتحقيق الاستفادة القصوى من الفرص الاقتصادية السانحة. وبالنسبة لباكستان، هناك فرص هائلة لتحفيز الصادرات وتعزيز سلاسل القيمة لجميع أصدقائنا وشركائنا في المناطق الأخرى. إن العمل على تقوية منظومة الأنظمة الرقابية والمؤسسات المالية وتوفير الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاعات المتنامية يُشكّل أولوية قصوى بالنسبة لنا، ونحن بدورنا نتطلع إلى التعاون عن كثب مع الشركاء الدوليين لتجسيد هذه الأهداف على أرض الواقع ".

إلى جانب ذلك، شهد المنتدى حضوراً بارزاً لعدد من البنوك الشريكة، ومن ضمنها البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد والبنك الأهلي التجاري بمقره في المملكة العربية السعودية، التي شاركت في محاور نقاشية رفيعة المستوى وجلسات تعارف وتواصل على مدار اليوم.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي