العد التنازلي لإطلاق جديد



تراجع أرباح المراعي السعودية 16% في الربع الرابع 2019

تراجع أرباح المراعي السعودية 16% في الربع الرابع 2019

الرياض: تراجعت أرباح شركة المراعي إلى 1.8 مليار ريال بنهاية عام 2019 بنسبة 9.95% مقارنة بـ2 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي.

وعلى صعيد الأرباح الفصلية، تراجعت أرباح الشركة بـ15.88% إلى 312 مليون ريال بالربع الرابع، مقارنة بـ371 مليون ريال بالربع المماثل من العام الماضي.

وقالت المراعي إن سبب انخفاض الأرباح خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق يعود إلى:

– الإيرادات: نمو الإيرادات بمعدل 5.9% كان بقيادة قطاع الدواجن يليه قطاعا الألبان الطازجة والمخبوزات والأغذية. 70% من النمو أتى بشكل رئيسي من السوق السعودية تلاها السوق المصري والسوق الكويتي التي سمحت بمنتجات الدواجن من المملكة العربية السعوديه في عام 2019.

– إجمالي الربح: ارتفع بمعدل أقل عند 0.7% مقارنة بمعدل نمو الإيرادات، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف المدخلات بما فيها الأعلاف والأيدي العاملة وأيضاً بسبب مزيج المنتجات مدفوعاً بتغير مزيج قنوات البيع.

– مصاريف البيع والتوزيع: ارتفعت بـ 196.1 مليون ريال وبمعدل 9.0% بسبب ارتفاع تكاليف الأيدي العاملة والمصروفات التسويقية والدعم التجاري المرتبطة أغلبها بالتصدير وقناة الخدمات الغذائية والتموين.

– المصاريف العمومية والإدارية: ارتفعت بـ 25.1 مليون ريال وبمعدل 6.7%، وذلك بسبب الزيادة في تكاليف العمالة والتأمين العامة وقد تم تعويضها جزئيًا بواسطة برامج الإدارة وترشيد التكاليف.

– المصروفات الأخرى: انخفضت بـ 186.4 مليون ريال بسبب انخفاض الخسائر من بيع الأبقار والممتلكات والآلات والمعدات في العام السابق.

– تكلفة التمويل: ارتفعت تكلفة التمويل بـ 114.0 مليون ريال نتيجة ارتفاع الديون ذات الفائدة المرتفعة أيضا بسبب ارتفاع معدل (السايبور) والمعالجة المحاسبية لأرباح الصكوك الدائمة مقابل حقوق الملكية، وانخفاض رسملة تكاليف التمويل للمشاريع الرأسمالية المؤهلة.

وقد أتت النتائج السنوية المقارنة لقطاعات التشغيل الرئيسية التي أدت إلى انخفاض صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة بنسبة 10.0-% للفترة الحالية كما يلي:

• قطاع الألبان والعصائر:

انخفض صافي ربح القطاع بمعدل 17.7% وذلك بسبب ارتفاع تكلفة الأعلاف المستوردة وارتفاع تكلفة الايدي العاملة، صاحب ذلك زيادة في العروض الترويجية خصوصاً في منتجات الحليب طويل الاجل في الاسواق المحلية، وارتفاع تكاليف التشغيل و الخسائر الضريبية في مصر و مخصصات الديون المعدومة في السعودية بسبب الدخول في قناة الخدمات الغذائية. كذلك لظروف السوق الصعبة في قطاع العصائر وتطبيق ضريبة السكر.

• قطاع المخبوزات:

ارتفع صافي أرباح القطاع بمعدل 22.5% بسبب نمو حجم المبيعات بفضل إطلاق منتجات جديدة ذات علاوه سعرية مثل مفن الشوكولاتة، والتحكم في التكاليف مما ساعد في الأستفادة من وفورات الحجم.

• قطاع الدواجن:

ارتفع صافي ربح القطاع بـ 44.5% نتيجةً لارتفاع المبيعات بـ 18.0% بشكل رئيسي، اتى ذالك نتيجة إعادة التصدير للكويت خلال العام 2019 و بدعم من قطاع الخدمات الغذائية والتموين. وقد ساعد في ارتفاع الأرباح بشكل قوي، السيطرة على التكاليف و الكفاءة التشغيلية و وانخفاض معدل وفيات الطيور.

• الأنشطة الأخرى:

ارتفعت الخسائر بـ (17.3) مليون ريال خلال الفترة الحالية مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق، أتى ذلك بسبب الأداء الضعيف لقطاع اغذية الرضع ومراجعة اعمال القطاع لإعادة التركيز من البيع بالتجزئة إلى البيع بالجملة.

وكذلك ارتفعت الخسائر بسبب شطب اصول في العمليات الزراعية في الخارج مع الاخذ بالاعتبار ان الخسائر المسجلة العام الماضي كانت بسبب توقف زراعة الاعلاف في المملكة العربية السعودية،والبدء في اعمال تجارية جديدة. استمر أداء عمليات زراعة الأعلاف في كل من الأرجنتين والولايات المتحدة حيث وصلت نتائجها إلى نقطة التعادل.

المصدر: العربية.نت

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي