العد التنازلي لإطلاق جديد



سويفت تعلن إجراء تجارب على خدمة جديدة لمدفوعات القيمة المنخفضة عبر الدول

سويفت تعلن إجراء تجارب على خدمة جديدة لمدفوعات القيمة المنخفضة عبر الدول

آراب فاينانس: أعلنت "سويفت" اليوم عن خططها لتطوير خدمة جديدة لمساعدة المصارف على تحسين التجربة المصرفية بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة وللمستهلكين الذين يرسلون مدفوعات منخفضة القيمة عبر الحدود، وفق البيان الصادر بتاريخ 1 أكتوبر.

وستُمكن الخدمة هؤلاء العملاء من إجراء مدفوعات بشكل أسرع وأسهل ومتوقع، وذلك برسوم تنافسية في جميع أنحاء العالم.

هذا وتتعاون "سويفت" مع أكثر من 20 مصرفاً من أجل تطوير الخدمة التي تستفيد من قدرات خدمة "سويفت جي بي آي" للابتكار في المدفوعات العالمية ومن النظم بالغة السرعة التي أحدثت تغييرات كبيرة في قطاع المدفوعات عالية القيمة.

وستُمكن هذه المبادرة الجديدة المستهلكين والشركات الصغيرة والمتوسطة من الاستفادة من مدفوعات يمكن توقعها مع معرفة التكاليف وأوقات إتمام المعاملة مسبقاً، إضافة إلى توفر معلومات عن وضع المعاملة للجهة المرسلة والمتلقية للمدفوعات في الوقت الفعلي وذلك من خلال المؤسسات المالية التي يتعاملون معها.

تشكل الخدمة الجديدة لَبِنَة أخرى من لَبِنَات بناء الاستراتيجية الطموحة الجديدة التي تنتهجها "سويفت" والتي أعلنت عنها خلال الشهر الفائت لتوفير معاملات فورية وسلسلة من حساب إلى آخر في أي مكان في العالم. ومن أهم مقومات هذه الاستراتيجية مساعدة المؤسسات المالية على تعزيز موقعها في قطاع التجارة الإلكترونية بين الشركات وتوسعة قدراتها في قطاعات سريعة النمو مثل قطاع المدفوعات للشركات الصغيرة والمتوسطة ومدفوعات المستهلكين.

 

علق ديفيد واتسون، الرئيس الأول للاستراتيجيات في "سويفت": "إن النجاح الذي حققته خدمة ’سويفت جي بي آي‘ المستخدمة من قِبل الآلاف من المصارف وترسل مليارات المدفوعات حول العالم، يسمح بإنجاز المدفوعات بسرعة أكبر ويوفر المزيد من الشفافية. وهو الآن يتيح لنا فرصة تغيير تجربة المدفوعات في قطاعي مدفوعات الشركات الصغيرة والمتوسطة ومدفوعات المستهلكين. إننا نتوقع أن تلقى مبادرة ’جي بي آي‘ الجديدة للمدفوعات منخفضة القيمة العابرة للحدود إقبالاً واسعاً مماثلاً وأن تساعدنا على تحقيق رؤيتنا المتمثلة في جعل المدفوعات بالغة السهولة للجميع ونتمكن ممن تحقيق رؤيتنا في تسهيل إجراءات المدفوعات بشكل كبير للجميع."

من أبرز مزايا الخدمة الجديدة المنخفضة القيمة العابرة للحدود:

• سهولة الاستخدام: ستتسم الخدمة بالبساطة والسهولة مع خصائص أمنية في كل المراحل.

• مدفوعات سريعة: ستتميز مستويات الخدمة بين المصارف بصرامة أكبر مما سيعزز سرعة المعاملات. ستسمح الصيغ الموحدة للمدفوعات بزيادة سرعة معالجة المدفوعات في حين أن الخدمات الحالية مثل التحقق المسبق سيزيل التعقيدات التي تسبب تأخير المدفوعات.

• رسوم تنافسية: سيتم الاتفاق مسبقاً بين المؤسسات المالية على الرسوم بحيث تكون أسعارها تنافسية ومتوقعة، وستتمكن بذلك من التعامل بشفافية مع عملائها في ما يختص بالرسوم.

• مدفوعات آمنة: "سيتم تبادل المدفوعات بواسطة شبكة "سويفت" الآمنة وتسديدها من خلال قنوات هي الأفضل من نوعها للمدفوعات العالمية.

تم في الأسبوع الماضي، تبادل أولى المدفوعات بنجاح بواسطة الخدمة الجديدة بين مجموعة المصارف التي تساعد على تطويرها. وهذه المصارف متنوعة من حيث الموقع الجغرافي وهي تشمل: "بنك أوف تشاينا" و"باركليز" و"بي إن بي باريبا" و"بي إن واي ميلون" و"دويتشه بنك" و"ستون إكس" و"كيه إي بي هانا بنك" و"ماي بنك" و"ناشيونال أستراليا بنك" و"إس إم بي سي" و"ستاندرد بنك" و"يوني كريديت" و"ولز فارغو". وستشارك سبعة مصارف أخرى في مرحلة تجريبية تبدأ في نهاية شهر أكتوبر. هذه المصارف هي: "بانكا إنتسا" و"بي بي في إيه" و"دي إن بي" و"إتش إس بي سي" و"سبربنك" الروسي و"سوسيتيه جنرال" و"ستاندرد تشارترد".

يتوقع أن تتوفر الخدمة لكافة المؤسسات المالية التي تعتمد خدمة "جي بي آي" خلال عام 2021.

صرحت لوسي هولي، رئيسة صرف العملات للأعمال المصرفية للشركات والمدفوعات المتعددة العملات لدى "باركليز": "بنك باركليز متحمس لمشاركته في تطوير مبادرة ’سويفت‘ للمدفوعات المنخفضة القيمة العابرة للحدود والتي هي حقاً مجهود مشترك بين القطاع المصرفي بأكمله وهي مبادرة تستفيد من نجاح ’سويفت جي بي آي‘. إن احتياجات وتوقعات العملاء تتغير مع تحول العالم أكثر فأكثر نحو التقنيات الرقمية وهذا ينطبق أيضاً على المدفوعات الفورية والعابرة للحدود. العملاء يودون أن يعرفوا مسبقاً كم ستستلم الجهة المتلقية للمدفوعات ومتى ستدخل إلى حساباتهم والاطمئنان في الوقت ذاته أن مدفوعاتهم ستتم بشكل سلس وآمن مباشرة من حساباتهم المصرفية. وهذا تماماً ما حققناه، أي خدمة للمدفوعات العابرة للحدود المنخفضة القيمة تتسم بالشفافية ومتوقعة وبسيطة وبدون تعقيدات، كل هذا لكي يتمكن العملاء من الاهتمام بإدارة أعمالهم أو الاستمتاع بعطلاتهم بدلا عن القلق حول كيفية دفع قيمة تلك العطلات."

وقال مارك ريكر، رئيس منتجات التسوية وإدارة الأموال حول العالم في "دويتشه بنك": "لقد غيّر القطاع المصرفي بالتعاون مع ’سويفت‘ بيئة المدفوعات عالية القيمة العابرة للحدود بالكامل على مدى السنوات الثلاثة الماضية، وذلك بفضل خدمة ’جي بي آي‘. ولأن الشركات تستفيد من تحسين الشفافية في مجال التكاليف ومن سرعة الإنجاز وسهولة توقع مبالغ المدفوعات التي سيقومون بها، فقد كانت الخطوة المنطقية التالية هي تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة والمستهلكين من الاستفادة من مزايا مماثلة في مجال مدفوعاتهم المنخفضة القيمة العابرة للحدود."

وعلق شيريش واديفكار، رئيس المنتجات المصرفية المراسلة حول العالم في "ستاندرد تشارترد: "إن التحولات الهائلة في تجربة المدفوعات جاءت من خدمة ’سويفت جي بي آي‘. وبهذه المبادرة الجديدة، سنوسع مزايا ’جي بي آي‘ بقدر أكبر. ولأن البساطة هي مبتغانا، فإننا نهدف لتوفير تجربة أفضل من تلك التي تقدمها نظم المدفوعات المغلقة العابرة للحدود، وذلك من خلال نظام ’جي بي آي‘."

وصرحت جوان ستروبل، رئيسة الحلول التقنية وإدارة الشبكات في قسم CIB لخدمات المدفوعات العالمية في "ولز فارغو"": "إن مبادرة ’سويفت‘ للمدفوعات المنخفضة القيمة العابرة للحدود، التي تعتمد على نجاح خدمة ’سويفت جي بي آي‘ كقاعدة أساسية لتغيير تجربة المدفوعات العابرة للحدود، ستوفر قابلية التوقع المسبق للمستهلكين وللشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال شبكة عالمية مفتوحة. ويسر ’ولز فارغو‘ أن يكون من بين أولى المصارف الأميركية التي تجرب حل المدفوعات المنظم والشفاف هذا كما أننا نتطلع لنرى كيف سيغير ويُبسّط تجربة المدفوعات حول العالم."

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2015

الي الاعلي