العد التنازلي لإطلاق جديد



جوجل تطلق مبادرة لمساعدة منطقة الشرق الأوسط

جوجل تطلق مبادرة لمساعدة منطقة الشرق الأوسط

أطلقت شركة التكنولوجيا الأمريكية جوجل مبادرة جديدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا – برنامجها الأكبر حتى الآن في المنطقة – لتسريع تعافيها الاقتصادي من خلال التحول الرقمي عبر تقديم الأدوات والتدريب والمنح المالية التي تبلغ قيمتها أكثر من 13 مليون دولار لتمكين الشركات المحلية والباحثين عن عمل.

ومن خلال مبادرة انطلق بقوة مع جوجل (Grow Stronger with Google)، فإن الشركة تساعد 150000 شركة في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على دخول عالم الإنترنت من خلال إدراجها ضمن (Google My Business) وتدريبها على التسويق الرقمي.

وقد تعاونت جوجل مع البريد السعودي وغرفة تجارة وصناعة دبي لتسهيل هذه العملية.

وتساعد الشركة المملوكة لشركة ألفابت الناس من خلال هذه المبادرة على تعلم مهارات جديدة، والعثور على وظائف، ومساعدة الأعمال التجارية على النمو عبر الإنترنت، وخاصة تلك الموجودة في قطاعي التجزئة والسياحة التي تأثرت بشدة.

وتشمل المساعدة المالية القروض والمنح الإعلانية والائتمانات لمختلف الحكومات والمؤسسات الاجتماعية والشركات التي تأثرت بالوباء، بالإضافة إلى مساهمة الشركة المستمرة في الأعمال المحلية والإقليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقال لينو كاتاروزي (Lino Cattaruzzi)، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في جوجل: كانت الأدوات عبر الإنترنت شريان الحياة بالنسبة للكثيرين أثناء تفشي الوباء، ويمكن أن تساعد الفرص المتاحة عبر الإنترنت الأشخاص والشركات والمجتمعات في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة الأوسع على التعافي بشكل أقوى.

وستقوم الشركة أيضًا بصرف منح بقيمة 1.1 مليون دولار لمؤسسات، مثل منظمة السياحة العربية ومنظمة شباب الأعمال الدولية، تساعد رواد الأعمال في جميع أنحاء المنطقة.

وتأتي مبادرة جوجل في الوقت الذي أدى فيه الوباء إلى قلب الاقتصاد العالمي، وترك الملايين عاطلين عن العمل.

وكجزء من مبادرتها على مستوى المنطقة، التزمت جوجل بمساعدة ما يقرب من مليون شخص وشركة في منطقة الشرق الأوسط لتعلم المهارات الرقمية وتنمية أعمالهم بحلول نهاية العام المقبل.

وتتجه جوجل إلى تدريب 400000 مطور على المهارات الرقمية المتقدمة، مثل التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي، وسيكون من بين هؤلاء ما يقرب من 140000 في المملكة العربية السعودية.

وأطلقت عملاقة البحث أيضًا برنامج تسريع، الذي يقوم موظفو جوجل الخبراء من خلاله بتوجيه وتدريب الشركات الناشئة الإقليمية في مجال التسويق الرقمي.

ويتم اختيار المجموعة الأولى المكونة من 15 شركة ناشئة في شهر نوفمبر، وتستمر التدريبات لمدة ثلاثة أشهر.

كما طرحت الشركة أداة (Market Finder) في المنطقة، التي تساعد الشركات المحلية على التوسع في أسواق جديدة واكتساب عملاء عالميين، وستكون الأداة متوفرة في البداية في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر.

ويمكن لبائعي التجزئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أيضًا إدراج منتجاتهم مجانًا ضمن (Google Shopping) لمساعدتهم على التواصل مع المزيد من العملاء، وذلك بغض النظر عن كونهم يعلنون مع جوجل أم لا.

وبالشراكة مع (Kiva)، وهي منصة إقراض عبر الإنترنت مقرها كاليفورنيا، ستقدم جوجل قروضًا بقيمة 3 ملايين دولار لدعم الآلاف من الشركات الصغيرة في المنطقة.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2015

الي الاعلي