English

السوق مغلق

EGX 30 14,205.86 -0.02%



الاتحاد الأوروبى يناقش آليات الرد على جمارك ترامب

الاتحاد الأوروبى يناقش آليات الرد على جمارك ترامب

واشنطن: يجتمع غدًا الثلاثاء فى مدينة جنيف السويسرية، وزراء ونواب رؤساء الوزارات من دول الاتحاد الأوروبى واليابان وكندا والمكسيك وكوريا الجنوبية، لإجراء مباحثات، لاتخاذ ما يلزم للرد على تهديدات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بفرض 25% رسوم جمركية على الواردات من السيارات ومكوناتها.

وذكرت وكالة رويترز، أن العديد من كبار المسئولين الحكوميين وممثلين فى شركات السيارات العالمية ومنها فولكس فاجن ومرسيدس وBMW وتويوتا وهيونداى، اجتمعوا خلال الأيام الماضية لمناقشة مخاوفهم من الجمارك المرتقبة، وبحث إمكانية التنسيق فيما بينهم لاتخاذ التدابير اللازمة للرد على التحقيقات التى أمر بها دونالد ترامب لتحديد ما إذا كانت واردات السيارات تشكل تهديدا للأمن القومى الأمريكى والتى ستنتهى فى غضون عدة أسابيع.

وكان دونالد ترامب، قد أصدر تعليماته العام الماضى، بإجراء تحقيقات مماثلة، استغرقت 10 شهور وأدت إلى فرض تعريفات قدرها 25% و10% على واردات الحديد والألومنيوم. 

ووفقا لرويترز، لا يعرف أحد حتى الآن نوع رد الفعل الذى سينتج عنه اجتماع الغد وإن كان الاتحاد الأوروبى وكندا والمكسيك نفذت إجراءات مضادة لجمارك الحديد والألومنيوم وفرضت تعريفات على الواردات الأمريكية، غير أن هناك خيارا آخر لمقاومة القرار الأمريكى، عبر تقديم شكاوى لمنظمة التجارة العالمية.

وأكد خوان كارلوس، نائب وزير الاقتصاد المكسيكى، أنه سيسافر إلى جنيف لحضور اجتماعات عمل وبحث عدة قضايا مع مسئولين من عدة دول منهم تيموثى سارجنت، نائب وزير التجارة الكندى، وكازيوكى يامازاكى نائب وزير خارجية اليابان، وكيم هيون شونج وزير تجارة كوريا الجنوبية، وأيضًا مع روبيرتو أوزفيدو رئيس منظمة التجارة العالمية.

ومن أكثر الشركات التى ستتأثر بجمارك ترامب، هيونداى موتور الكورية الجنوبية، وتويوتا موتور اليابانية وBMW الألمانية، والمصانع العالمية للشركات الأمريكية جنرال موتورز، وفورد موتور، وفيات كرايسلر التى تنتج سيارات داخل الولايات المتحدة وخارجها، لا سيما أن الشركات الأمريكية تستورد سيارات بحوالى 173 مليار دولار ومكونات بأكثر من 70 مليارًا.

وأعلن ترامب الأسبوع الماضى تأجيله، مؤقتًا، فرض الجمارك على واردات دول الاتحاد الأوروبى مقابل تخفيف الحواجز التجارية ضد الواردات الأمريكية، لحين اتخاذ قراره النهائى عقب انتهاء التحقيقات الأمنية خلال عدة شهور، غير أن كريستيا فريلاند وزيرة خارجية كندا، طالبت الحكومات المعنية بالتعاون والتنسيق لمواجهة القرار الأمريكى.

من ناحية أخرى أعلنت شركة BMW الألمانية للسيارات الفاخرة، عزمها رفع أسعار موديلين من السيارات الرياضية الفاخرة متعددة الأغراض SUV X5 وX6 واللذين تنتجهما فى مصانعها داخل الولايات المتحدة الأمريكية بحوالى %4 و%7 على الترتيب اعتبارا من منتصف هذا الأسبوع، أثناء بيعهما فى الصين، صاحبة أكبر سوق للسيارات فى العالم، وذلك بسبب التعريفات الجمركية التى فرضتها حكومة بكين على الواردات الأمريكية ردا على جمارك ترامب على الحديد والألومنيوم.

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي