English

EGX 30 14,742.07 -0.02%



واشنطن تغير قوانين التبغ في العالم

واشنطن تغير قوانين التبغ في العالم

القاهرة: تتطلع أنظار الملايين من المدخنين حول العالم، ومن قبلهم كبار الشركات العالمية المنتجة للتبغ، وخبراء القانون وسن التشريعات إلى واشنطن العاصمة السياسية الأكثر شهرة عالميا، والتي ينطلق فيها اليوم النسخة الثانية من مؤتمر السياسات واللوائح المنظمة لمنتجات النيكوتين والتبغ، والذي ينظمه المعهد الامريكي الخاص بقانون الغذاء والدواء في الفترة من 25 إلى 26 أكتوبر الجاري.

ويعد المؤتمر أحد الخطوات الحاكمة في وضع وتغيير مفاهيم صناعة وإنتاج التبغ في العالم، كما أن النقاشات، التي يتم طرحها خلال جلساته تعتبر مؤشرا جادا ودليلا لاسترشاد الحكومات بآراء ومقترحات خبراء الصناعة فيما يحتاجون اليه من تغيير او تطوير للبنية التشريعية والقانونية لهذه الصناعة، ذلك بحسب خبراء ومتخصصون في المجال.

فعلى سبيل المثال، يعد تطوير القوانين واللوائح المتعلقة بصناعة التبغ، أحد أهم القضايا، التي سيطرحها المؤتمر على أجندة أعماله، التي يتطلع المشاركون فيها الى أن تسعى الحكومات لتطبيق وتفعيل توصياتهم.

ويشارك في المؤتمر هذا العام، كليف دوجلاس، نائب رئيس جمعية السرطان الأمريكية، المتخصص في مجال النيكوتين، بالإضافة لديفيد سوينور، أستاذ القانون بجامعة أوتوا، ودينيس هينيجان، نائب رئيس ومسؤول الأمور القانونية في مبادرة أطفال بدون تبغ، وستيسي جاجوسيان، المدير التنفيذي للسياسات العامة في مباردة "الحقيقة"، وتوني عبود، المدير التنفيذي لهيئة تكنولوجيات الفيب ومايكل زيلير، رئيس مركز منتجات التبغ.

ويناقش المؤتمر عددا كبيرا من القضايا الرئيسية في صناعة التبغ، منها القوانين والمبادرات المتعلقة بالصناعة، وكيفية معالجة المفاهيم الخاطئة حول النيكوتين وطرق تغيير المفاهيم الخاطئة، وآخر ما وصل إليه قطار التكنولوجيا من محطات في هذه الصناعة، وقضايا أخرى مثل تعديل التشريعات الضريبية الخاصة بهذه الصناعة، وكيفية مواجهة ظاهرة التهريب.

وتناقش الجلسة الأولى من المؤتمر، سبل التأكد من ضمان وجود إطار عمل فعّال للوائح التنظيمية للتبغ والنيكوتين في ظل تطور المعلومات، وما يجب تحديثه من تلك اللوائح لتحقيق التوازن بين المصالح المتضاربة، والقوانين التي تهدف إلى حماية هذه الصناعة، التي تمثل أحد أهم مصادر الدخل القومي للعديد من دول العالم.

يعقب ذلك جلسة تبحث في المستجدات ومعايير المنتجات والإجراءات التنظيمية لها، بما في ذلك أساليب التصنيع المتعلقة بمنتجات السجائر الإلكترونية.

وفي الجلسة الثالثة التي تأتى تحت عنوان "تطبيقات ما قبل البيع وعنصر عدم اليقين"، يناقش المجتمعون الاقتراحات والقرارات والقواعد الأساسية المنظمة لعمليات ما قبل البيع.

وتأتي الجلسة الرابعة من اليوم الأول، تحت عنوان سبل حماية الشباب: استهداف الفئات المناسبة من مستخدمي السجائر الإلكترونية، والإجراءات التي تهدف إلى حماية الشباب تحت السن القانونية من التدخين، والدور الذي يجب أن تقوم به الجهات والمؤسسات في متابعة تلك القضية.

في جلسات اليوم الثاني، سيتم مناقشة كيفية تحديد وتفسير علوم الجودة، والمعايير التي يجب تطبيقها ومراعاتها، بالإضافة إلى جلسة تتناول مستقبل منتجات النيكوتين، وما تم استحداثه من تلك المنتجات خاصة المتعلقة بالسجائر الإلكترونية التي تعتمد على تسخين التبغ، وبحث ما إذا كان يجب اعتماد تلك المنتجات كأدوية، تساعد وتساهم في الإقلاع عن تدخين التبغ المحروق.

كما يتناول اليوم الثاني والأخير في إحدى جلساته مخاطر الاتجار غير المشروع لمنتجات التبغ والنيكوتين، وتأثير تلك المخاطر على صناعة التبغ، بالإضافة إلى تأثير معيار المنتج بالنسبة لمستويات النيكوتين في السجائر والنكهات على التجارة غير المشروعة لمنتجات التبغ والنيكوتين.

كان المؤتمر في نسخته السابقة التي عقدت في 2017 قد تناول العديد من القضايا الملحة المتعلقة بصناعة التبغ والنيكوتين منها، الخطة الجديدة التي وضعتها إدارة الدواء والغذاء الأمريكية لتنظيم تداول منتجات التبغ والنيكوتين، ونقاط الخلاف بين مؤيدي السجائر الإلكترونية ومعارضيها، وحجم الوفيات المحتملة التي يمكن تجنبها في الولايات المتحدة جراء تحول المستهلكين من تدخين التبغ إلى السجائر الإلكترونية، بالإضافة إلى تحديث نطاق اللوائح التنظيمية بما في ذلك تحقيق فائدة كبيرة للمدخنين البالغين وتوصيل الحقيقة وبدقة للمستهلكين بصورة سهلة.

المصدر: صحيفة الوطن

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2015

الي الاعلي