السوق مغلق

EGX 30 10,911.44 -0.62%

العد التنازلي لإطلاق جديد



الهند تؤجل رفع الرسوم الجمركية على الواردات الأمريكية إلى 2 مايو

الهند تؤجل رفع الرسوم الجمركية على الواردات الأمريكية إلى 2 مايو

القاهرة: أعلنت الحكومة الهندية أمس تأجيل رفع الرسوم الجمركية الانتقامية على الواردات الأمريكية، بما فيها اللوز والبقوليات إلى 2 مايو المقبل، بدلا من مطلع أبريل الجارى.

وقالت وكالة أنباء «بلومبيرج» الأمريكية إن وزارة المالية الهندية، أجلت فرض التعريفات الانتقامية عدة مرات منذ يونيو الماضى، عندما قررت الرد على إعلان الرئيس دونالد ترامب فرض رسوم جمركية عالية على منتجات الحديد والألمنيوم.

وقررت الولايات المتحدة الشهر الماضى، سحب حوافز التصدير التى يتم توفيرها للمصدرين الهنود لسلع معينة من أجل تحفيز الشركات الأمريكية على الإنتاج.

وكانت الهند قررت العام الماضى، رفع الرسوم الجمركية على أكثر من 50 سلعة ضمن إطار مشروع موازنة 2018 وشملت الزيادة أجهزة إلكترونية، وقطع غيار سيارات وهواتف ذكية وكاميرات تصوير وتليفزيونات.

وأعلن أيضا مجلس الدولة الصينى أن حكومة بكين ستواصل تعليق فرض رسوم جمركية جديدة على المركبات وأجزاء السيارات الأمريكية لما بعد أبريل الجارى، فى بادرة على حسن النوايا بعد القرار الأمريكى بتأجيل زيادة الرسوم على واردات صينية.

وقالت الصين هذا العام إنها ستعلق زيادة جديدة قدرها %25 على مركبات وأجزاء سيارات أمريكية لثلاثة شهور بعد عقد هدنة فى حرب تجارية بين أكبر اقتصادين فى العالم، مؤكدة أن هذا التحرك يهدف إلى مواصلة خلق مناخ جديد للمفاوضات التجارية المستمرة بين الجانبين، لاسيما أن هناك انتعاشا مفاجئا فى نشاط المصانع الصينية ومؤشرات على إحراز تقدم فى محادثات التجارة بين أكبر اقتصادين فى العالم.

وأكد «ترامب» فى نهاية الأسبوع الماضى، أن المحادثات التجارية مع الصين تمضى قدما بشكل جيد، لكنه حذر من أنه لن يقبل أقل من صفقة كبرى بعد ختام مفاوضات استمرت يومين فى بكين بين مسئولين تجاريين كبار من الولايات المتحدة والصين التى يتهمها بأنها تغرق بلاده بالبضائع الرخيصة، ثم تفرض رسوما باهظة على استيراد السلع الأمريكية.

وحذر تقرير صادر عن غرفة التجارة الأمريكية من أن استمرار الحرب التجارية الأمريكية الصينية حتى عام 2029 سيكبد الولايات المتحدة خسائر اقتصادية قدرها تريليون دولار، لاسيما مع تراجع نمو الاقتصاد الأمريكي.

وفرضت الولايات المتحدة خلال الفترة بين يوليو وأغسطس الماضيين جمارك بنسبة %25 على بضائع صينية بقيمة 50 مليار دولار، ثم أضافت فى سبتمبر الماضى جمارك أخرى بنسبة %10 على بضائع صينية إضافية بقيمة 200 مليار دولار.

وفى المقابل، ردت الصين بفرض رسوم جمركية بنسبة %25 على منتجات أمريكية بقيمة 50 مليار دولار، بالإضافة إلى رسوم جمركية بين 5و %10 على بضائع أمريكية أخرى بقيمة 60 مليار دولار، كما أجلت بكين زيادة نسبة أخرى بين يناير، ومارس الماضى إلى وقت غير محدد فى انتظار ما ستسفر عنه المفاوضات التجارية الحالية بين حكومتى البلدين.

المصدر: صحيفة المال

#الكلمات المتعلقه

© جميع الحقوق محفوظة آراب فاينانس 2015

الي الاعلي